الاتحاد

عربي ودولي

كولومبيا تكشف عصابة لتزوير جوازات سفر متصلة بالقاعدة


عواصم-وكالات الانباء :اعتقلت السلطات الكولومبية 19 عضوا في عصابة لتزوير جوازات السفر لها صلات بتنظيم 'القاعدة' مكنت مواطنين أجانب من السفر الى الولايات المتحدة واوروبا بوثائق مزورة·
وقال البرتو اوتالورا نائب المدعي العام للصحافيين 'بعض المشتبه بهم مطلوبون لتسليمهم الى الولايات المتحدة لتواطؤهم مع جماعتي حماس والقاعدة '·واعتقل في هذه الحملة ثلاثة من أعضاء جهاز الأمن الاداري في كولومبيا (داس) وهو جهاز مخابرات الدولة· وكان من بين الذين اعتقلوا أيضا موظف في السجل الوطني لكولومبيا وهو الجهاز المسؤول عن إصدار وثائق الهوية الرسمية·وقال بيان صدر عن مكتب المدعي العام 'كرست هذه الشبكة نفسها منذ عام 2002 لتزوير وثائق لتمكين مواطنين اجانب من السفر بوصفهم كولومبيين في أنحاء اوروبا والولايات المتحدة·'وقال البيان ان مواطنين من باكستان والاردن والعراق ومصر بعثوا بمعلومات الى الشبكة في كولومبيا التي استخدمت تلك المعلومات في استخراج جوازات سفر كولومبية مزورة·وأضاف البيان قوله 'تم تحويل الأجانب الى مواطنين كولومبيين دون حتى ان يجيئوا الى كولومبيا'· من جانبها ذكرت صحيفة 'كوتيديانول' الرومانية امس أن التقرير السري حول السجون المفترضة لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) في اوروبا الذي نشرته صحيفة سويسرية مطلع الشهر الحالي يستند الى 'خرافات' لرئيس اليمين المتطرف الروماني كورنيليو فاديم تودور·وبحسب هذا التقرير لوزارة الدفاع السويسرية فان السفارة المصرية في لندن 'علمت من مصادرها الخاصة ان 23 مواطنا عراقيا وافغانيا استجوبوا في قاعدة ميخائيل كوجالنيسينو في مدينة كونستنزا المطلة على البحر الاسود'·واشار ديك مارتي البرلماني في مجلس اوروبا مرارا الى هذه الوثيقة التي اثار نشرها عاصفة في برن، في تقريره حول مراكز الاعتقال السرية المفترضة 'للسي آي ايه' الذي قدمه الثلاثاء في ستراسبورغ· لكن بحسب الصحيفة الرومانية فان الوثيقة 'اوردت حرفيا' تصريحات فاديم تودور خلال مؤتمر صحفي الرابع من نوفمبر نشرتها بعد بضعة ايام مجلة 'رومانيا ماري' التي يرأسها·وكتبت الصحيفة ان السفير المصري في رومانيا نقل الى القاهرة في تقارير عن وسائل الاعلام هذه الادعاءات 'التي لم يعرها احد اي انتباه في بوخارست حيث اعتاد الصحافيون على هراءات فاديم'·
الى ذلك طالب البرلمان الالماني الولايات المتحدة بمراعاة حقوق الانسان خلال تعاملها مع الاسرى· ووافق البرلمان الالماني على طلب تقدم به الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي بالاشادة بموقف الحكومة الالمانية الناقد لمعسكر جوانتانامو ·وجاء في هذا الطلب أنه من الضروري محاربة الارهاب العالمي ولكن مع الحفاظ على القانون الدولي· ورفضت المعارضة التصويت بالموافقة على هذا الطلب وقدمت طلبا آخر بإغلاق معسكر جوانتانامو ولكن طلبهم لم يحصل على أغلبية الأصوات·

اقرأ أيضا