الاتحاد

الإمارات

«تنزيلات العيد» في أبوظبي تلامس الـ 90%

الاتحاد

الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

شهدت أسواق مدينة أبوظبي إقبالاً كبيراً من المواطنين والمقيمين لشراء متطلبات العيد، واستغلال ما تقدمه الأسواق والمراكز التجارية من تخفيضات تراوحت ما بين 20 إلى 90%.
وأكد بعض المستهلكين على أن بعض التخفيضات التي تعلن عنها المحلات قد تكون مبالغا فيها، خاصة عند الإعلان بأنها تصل إلى 90%، حيث ترفع بعض المحلات قيمة السلع التي تباع، ومن ثم يعلن عن تخفيضها عن التخفيض، أو جلب سلع أقل جودة واخفض سعراً، كأسلوب جذب لخداع المستهلكين، الراغبين في الشراء في أوقات الحسومات.
كما اشتكى بعض المستهلكين من رفع أسعار مستلزمات العيد بشكل مبالغ فيه، وخاصة ملابس الأطفال، التي أكدت بعض أمهات الأطفال لـ«الاتحاد» بأن التنزيلات والتخفيضات الخاصة بها غير صحيحة، فقد تراوحت أسعار فساتين البنات بين 150 إلى 600 درهم، وذلك على الرغم من أن جودتها متوسطة.
وقالت سناء محمد إن أسعار ملابس البنات زاد سعرها من 50% فما فوق، ومن جهته يرى محمد البلوشي، بأن الأسعار عادية وأن الكثير من المحلات قدمت تخفيضات كبيرة تتراوح ما بين 20 إلى 90%، وأشار أحمد حمد إلى أن أسواق أبوظبي هذا العام ليست مزدحمة والتسوق فيها مريح إلا أن الأسعار مرتفعة بالنسبة لبعض المتسوقين.
من جهتهم، أكد عدد من الباعة في المحلات التجارية بأن التخفيضات الموجودة في الأسواق، حقيقية وليست وهمية، وتقدم عليها المحلات بسبب تغير الفصول، أو نزول موضة جديدة، أو بسبب ضعف الطلب في السوق، لافتين إلى أن بعض التجار يعرضون سلعهم بأقل من سعر التكلفة، في ظل غياب الإقبال على الشراء في بعض الأحيان.
كما شهدت محلات العطور والبخور وحلوى في العيد نصيبا من التسوق.

 

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة: الاستثمار في الإنسان أحد أعمدة التطور الحضاري في الدولة