ثقافة

الاتحاد

تكريم الفائزات في مسابقتي «بصمات ثقافية» و«عناوين وحكايا»

تكريم الفائزات في مسابقتي «بصمات ثقافية» و«عناوين وحكايا»

تكريم الفائزات في مسابقتي «بصمات ثقافية» و«عناوين وحكايا»

الشارقة (وام)

كرمت مكتبة اقرأ واستمع بالمركز التربوي للغة العربية لدول الخليج عضوات المكتبة المتميزات والفائزات في مسابقتي «بصمات ثقافية» و«عناوين وحكايا»، وذلك في إطار مبادرات المكتبة الرامية إلى تقوية وتعزيز الصلة بين القراءة وبين أفراد الأسرة، وجعلها أسرة واعية، تقرأ وترتقي في مسيرة تطور المجتمع، من خلال خلق جو محبب وجاذب بين أفراد الأسرة والقراءة الهادفة بأنواعها، من خلال إدراج أنشطة قرائية متميزة ومنسجمة مع أسلوب حياتهم اليومي المزدحم.
جاء ذلك خلال الحفل الختامي لأنشطة وفعاليات المكتبة للعام 2019 بالمركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بمقره في المدينة الجامعية بالشارقة، بحضور الشيخة شمسة بنت حشر بن مانع آل مكتوم، العضو الفخري لمكتبة اقرأ، والدكتور عيسى الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، والدكتور شاهين المازمي عضو المجلس الاستشاري بالشارقة، والمستشار الدكتور حبيب بولاد، بمشاركة من الشاعرة بنت زايد الشاعرة حمدة المر، والشاعر المتألق سيف الحارثي، وعضوات مكتبة اقرأ واستمع، وجمع من الحضور.
وكرمت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، ووداد بوشنين رئيسة مجلس الإدارة، عضوات المكتبة المتميزات وهن: حصة الجافلة وشيخة المهيري وسوزان جويلي ومهرة الحميري وجيهان محمود والدكتورة وداد الكوهجي وأمينة الطاهر وندى فنري، اللواتي شاركن في إعداد المبادرات المفيدة والهادفة التي تنشر الثقافة والمعرفة وتعزز القراءة.
كما تم تكريم الفائزات في مسابقة «بصمات ثقافية» والحائزات على المركز الأول وهن فريق «أصحاب الهمم» المكون من فداء الكندي وبثينة عبدالله وكوثر صبري ومنى خليفة والدكتورة رشا عبدالله والمتطوع محمد قباني، وفريق «الأسرة» الفائز بالمركز الثاني والمكون من الدكتورة فاطمة الدربي والدكتورة فاطمة عيسى وزينب قاسم ورغدة أحمد وجميلة فاضل، وتكريم فريق «التسامح» الحاصل على المركز الثالث والمكون من جمانة البنا وسلمى يوسف وبشرى سمحة. كما تم تكريم الفائزات في مسابقة «عناوين وحكايا»، وهن الطالبات القاصات ايمان محمد الصباغ، وآية محمد الصباغ، وندى داوود الشلودي. وتهدف المكتبة إلى نشر المعرفة وثقافة القراءة في المجتمع عامة، وإبراز الطاقات الكامنة لدى العضوات المنتسبات للنادي، والتعريف بالرموز الثقافية والعلمية والفكرية في بلادنا، والاهتمام بالقضايا الاجتماعية والتربوية المعاصرة وطرحها للحوار والمناقشة.

اقرأ أيضا

تنتعش في أجواء التعصب.. الشعبويّة وبيعُ الأوهام