الاتحاد

الاقتصادي

«دبي للقوارب» يستقطب 800 شركة من 51 دولة

زوار لدورة سابقة من معرض دبي للقوارب (من المصدر)

زوار لدورة سابقة من معرض دبي للقوارب (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تستقطب دورة 2016 من معرض دبي العالمي للقوارب، على مدى 5 أيام نحو 30 ألف شخص من 120 دولة، وسيطلع الزوار على 430 قارباً ويختاً من المقرر عرضها سواء على الماء أو اليابسة، إلى جانب منتجات بحرية وملاحية من 800 شركة وعلامة تجارية عارضة من 51 دولة.
وينظم المعرض مركز دبي التجاري العالمي بين1 و5 مارس المقبل في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالميناء السياحي، بحسب بيان أمس.
ويُنتظر أن تشهد الدورة الرابعة والعشرون من المعرض استحداث فعاليات وأنشطة جديدة ترتقي بهذا الحدث الإقليمي الأبرز في قطاع الملاحة الترفيهية إلى مستوى جديد ينسجم مع سمعة دبي العالمية كوجهة رائدة للفعاليات العالمية والترفيه.
ويُتوقع أن يغيّر المعرض تجربة الزائر لتشمل، إلى جانب أجمل اليخوت السوبر والقوارب الرياضية، مجموعة من الأنشطة الملاحية والترفيهية، كرحلات الإبحار الشراعي والصيد، وممارسة الرياضات والأنشطة المائية المثيرة، كالتجديف على الألواح، علاوة على إتاحة المجال أمام الزوار لأول مرة للوصول إلى الشاطئ، وحتى تناول الطعام على متن اليخوت.
وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، إن الأحداث الكبرى ترتقي إلى مستويات أعلى عندما تقترب في طبيعتها إلى واقع روادها ليلمسوا فيها تجارب ممتعة.
وأضافت بمناسبة الإعلان عن تفاصيل الدورة المقبلة من الحدث: «قادت دبي منذ فترة طويلة هذا التوجه، واستطاعت بناء سمعة دولية كوجهة سياحية تتسم بنمط حياة رفيع المستوى، وهي سمعة يهدف معرض دبي العالمي للقوارب إلى تجسيدها، ونحن نواصل مساعينا الرامية إلى التوسع في فعالياتنا المرموقة».
وأكّدت لوه ميرماند أن المعرض شهد على مدى عقدين ونصف تغيّراً في الطرق التي يريد بها الزوار والعارضون المشاركة فيه، وأوضحت: «ظلّ محبو البحر يبحثون في المعرض، على نحو متزايد، عن تجارب ملاحية تشجع على شراء مزيد من المراكب وملحقاتها ومعدات الرياضات المائية، ما من شأنه أن يعزز الأعمال التجارية في هذا القطاع على الصعيد الإقليمي».
وقال جريجور ستينر، الرئيس التنفيذي لشركة «آرت مارين»، إن كثيراً من سكان المنطقة أصبحوا من هواة الترفيه البحري، مشيراً إلى أنهم يسعون إلى الحصول على أكثر من اليخوت والقوارب، وأضاف: «يبحث هواة الملاحة الترفيهية عن تجربة بحرية شاملة تشمل جميع جوانب الحياة الراقية، لذا فإن على القطاع العمل على الاستفادة من المنتجات والخدمات الملاحية واسعة النطاق التي تستهدف أولئك الراغبين في عيش نمط حياة متمحورة حول البحر، وهنا يبرز الدور الحيوي لمعرض دبي العالمي للقوارب، فالمشاركة في أفضل حدث على أجندة الفعاليات الملاحية هو أفضل سبيل للوصول إلى هذه الشريحة السوقية الفريدة».

فعاليات جديدة
يشهد معرض دبي العالمي للقوارب هذا العام مجموعة من الأنشطة التفاعلية والمجانية التي تقام لأول مرة، والتي يُنتظر أن تستقطب حشوداً من الزوار. وتشمل هذه الأنشطة عروضاً بهلوانية للتحليق النفاث ولوح التزلج الطائر والدراجات الطائرة، بالتعاون مع شركة «داي آند نايت» المختصة بتقديم خدمات اليخوت والرياضات المائية. ويضمّ الجديد أيضاً هذا العام تجارب تدريبية لركوب الزوارق تقام ثلاث مرات يومياً».
وأكّد باري كونلون، المدير العام لمركز «وورت كولد»، إدراك المركز حرص الزوار من مقيمين في الدولة وقادمين من خارجها على ممارسة الأنشطة البحرية، وذلك من واقع الخبرة اليومية، قائلاً إن من شأن إقامة هذه الأنشطة في معرض دبي العالمي للقوارب استقطاب حشود من الزوار وإضفاء مزيد من الحيوية على المعرض.

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني