الاتحاد

الإمارات

رئيس سريلانكا يشيد بدعم الإمارات لمتضرري تسونامي


كولومبو ـ 'وام' : أشاد فخامة الرئيس ماهيندا راجا باكسي رئيس جمهورية سريلانكا الديموقراطية بالمواقف الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة لدعم المتضررين من كارثة تسونامي في البلاد معربا عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى شعب الإمارات الذي حرص على تقديم الدعم والمساندة للمنكوبين·
كما ثمن فخامته الدور الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر بقيادة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر على الساحة الإنسانية في المناطق المنكوبة في وقت مبكر عقب وقوع الكارثة وحرصها على مواصلة جهودها والانتقال من مرحلة الإغاثة إلى التشييد والبناء لصالح الأسر التي تضررت والفئات الضعيفة·
جاء ذلك خلال استقبال فخامته بقصر الرئاسة في كولومبو صباح أمس وفد هيئة الهلال الأحمر برئاسة عبد الله محمد المحمود مدير إدارة المشاريع والتنمية والوفد المرافق له· كما حضر اللقاء سعادة محمود محمد محمود المحمود سفير دولة الإمارات في سريلانكا· تم خلال اللقاء بحث عدد من المشاريع التنموية المقترحة لصالح المنكوبين في المناطق المتضررة وذلك في ضوء حرص هيئة الهلال الأحمر على القيام بدور فعال وملموس للحد من معاناة الشرائح المتضررة· واستعرض رئيس وفد هيئة الهلال الأحمر جهود الهيئة والبرامج الإغاثية التي نفذتها مع بداية تسونامي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة وبدعم المحسنين في البلاد تناول خلاله جهود وفود الإغاثة العاجلة التي انتقلت إلى مواقع الكارثة لتفقد الأضرار وتقديم المساعدات وتوزيعها على المنكوبين· واشار إلى أن الهيئة انتقلت إلى مرحلة تنفيذ المشاريع التنموية منذ فترة وتسعى حاليا إلى مضاعفة عدد المستفيدين من تلك الجهود· وذكر أن هيئة الهلال الأحمر لم تكن غائبة عن الساحة الإنسانية في سريلانكا قبل تسونامي مشيرا إلى العديد من المشاريع التي نفذتها الهيئة ضمن برامجها الإنسانية هناك حيث بلغ إجمالي المشاريع وبرامج المساعدات والإغاثة للمتضررين في سريلانكا حاليا أكثر من 45 مليون درهم·
مشاريع تنموية
إلى ذلك قام وفد هيئة الهلال الأحمر المتواجد حاليا في مهمة إنسانية لتنفيذ عدد من المشاريع التنموية لصالح المتضررين من كارثة فيضان تسونامي في سريلانكا بوضع حجر الأساس لمشروع الحي الإماراتي الثاني في محافظة جول·
واطلع الوفد على الأوضاع الإنسانية والظروف المعيشية لسكان منطقة ماراجولا التي يتم فيها تشييد 220 وحدة سكنية وترميم 80 منزلا متضررا من كارثة تسونامي يتم إعادة تأهيلها ضمن مشروع الحي الإماراتي·
وأكد السيد عبد الله المحمود أن مشروع الحي الإماراتي يأتي ضمن سلسلة من المشاريع التي تؤكد الموقف الثابت لدولة الإمارات العربية المتحدة تجاه المتضررين من كارثة تسونامي موضحا أن الحي الإماراتي الثاني هو هدية رمزية من شعب الإمارات وترجمة عملية لما قدمه المحسنون من دعم لمساندة جهود هيئة الهلال الأحمر في المناطق المنكوبة بتسونامي لتوفر تلك المساكن والأمن والاستقرار للأسر التي شردت بسبب الكارثة·
وذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا تفاعلت مع معاناة المشردين والأيتام والفئات الضعيفة والشرائح الهشة التي تضررت من كارثة فيضان تسونامي· واوضح أن هيئة الهلال الأحمر لبت نداء الواجب والإنسانية في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر·
كما تقوم الهيئة أيضا وفي إطار مشروع إنشاء الحي الإماراتي ببناء 100 وحدة سكنية في كاتا نجودا ويشمل المشروع أيضا إنشاء مسجد ومبنى إداري للمنطقة· وأعرب رئيس الوفد عن شكر الهيئة وتقديرها لكافة الجهات والأفراد الذين بادروا بتقديم الدعم لمساندة خططها وأهدافها الإنسانية في سريلانكا للمضي قدما من مرحلة الإغاثة إلى مرحلة تنفيذ المشاريع وخص بالشكر جهود سفارة الإمارات في كولومبو·
إلى ذلك أشادت الصحف الرسمية والشعبية في سريلانكا بالمساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات والجهود التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر على الساحة الإنسانية هناك· وتصدر نبأ توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة الهلال الأحمر ومنظمة الأمم المتحدة للإسكان البشري لإنشاء مدينة خليفة والحي الإماراتي صفحات جريدتي الجزيرة وديلي نيوز المحلية كما لقيت جهود الهيئة متابعة وسائل الإعلام المحلية الأخرى التي أشادت من جانبها بتلك الجهود·

اقرأ أيضا