الاتحاد

دنيا

اضطراب الهرمونات والذكورة الغائبة


'أنا شاب في السابعة
عشرة من العمر، لا أعاني من مشكلة صحية ظاهرة أو واضحة المعالم، ولكن يسيطر علي إحساس غامض بأنني لست طبيعيا· فمنذ فترة طويلة لاحظت انتفاخا واضحا في الثديين ووجود جسم صلب داخلهما، وهو ما يجعلني اشعر بالحرج الشديد· وبخلاف الشباب في مثل سني فإن عضلاتي ضعيفة جدا بالإضافة إلى عدم اتساع الصدر والكتفين، بل على العكس لاحظت اتساع الحوض وصار جسدي أشبه بجسد فتاة، أما صوتي فقد صرت لا أطيقه لأنه أصبح خشنا جدا، مع العلم بأن ما أعاني منه لا علاقة له بالوارثة حيث أن أحدا في العائلة لا يعاني من مثل هذه الأعراض، فهل أنا شاب طبيعي أن هناك مشكلة تستوجب البحث عن علاج'·
(بهاء ت ـ تونس)
يقول الأستاذ الدكتور اشرف كامل استشاري جراحة المسالك البولية والتناسلية وطب الذكورة في العيادة الألمانية التخصصية بدبي وعضو الجمعية الأوروبية لأبحاث وعلاج العقم: في مرحلة البلوغ تحدث تغييرات عديدة في الهرمونات بالجسم، ويترتب على ذلك تحور الجسم وظهور علامات ومظاهر الرجولة عند الذكور، والأنوثة للنساء· وأي خلل أو اضطراب في الهرمونات يؤدي الى اختلاف في مظاهر الذكورة الثانوية، مثل حجم الثديين أو نمو الشعر في الوجه (اللحية والشارب) والمنطقة التناسلية ونمو العضلات وتغير الصوت إلى الخشونة، ونمو الأعضاء التناسلية·
يضيف الدكتور أشرف كامل أن الأعراض التي يشكو منها صاحب الرسالة ترجع في معظمها الى خلل هرموني لذلك ننصحه باستشارة طبيب متخصص في المسالك البولية وطب الذكورة لإجراء فحص طبي دقيق يتضمن قياس مستوى الهرمونات بالدم وخاصة هرمون الذكورة (التستوستيرون) وهرمون الحليب (البرولاكتين)، وهرمون الغدة النخامية (إف أس إتش) وهرمون ( إل أتش)·وبناء على مستوى هذه الهرمونات في الدم وبالاستعانة بجداول علمية معينة تحدد مستوى القياس للهرمونات المختلفة حسب المرحلة العمرية يستطيع الطبيب تحديد نوع الخلل الهرموني وبالتالي يحدد نوع العلاج المطلوب·
وبالإضافة إلى ذلك فإننا ننصح صاحب الرسالة بممارسة الرياضة مثل المشي السريع أو الهرولة والسباحة·· وتخفيف الوزن أن كان يعاني من السمنة·· والابتعاد عن الإفراط في تناول الدهون والنشويات والسكريات، وكذلك تجنب الوجبات السريعة والمشروبات الغازية بكل أنواعها·

اقرأ أيضا