الرياضي

الاتحاد

السيلية يجدد فوزه على الشمال ويشعل المنافسة في القاع


أسامة السويسي:
يسدل الستار مساء اليوم علي مباريات الجولة الثامنة عشرة لدوري المحترفين القطري لكرة القدم 'ختام القسم الثاني' حيث يلتقي الوكرة مع الخور الساعة السابعة الا ربعا بتوقيت الإمارات على استاد احمد بن علي بنادي الريان تليها المواجهة الساخنة بين السد والعربي في ديربي الدوحة الملتهب وتبدأ المباراة الساعة الثامنة الا ربعا على نفس الملعب· أهم مباريات الجولة تلك التي ستجمع بين العربى والسد وهى مواجهة لاتقبل القسمة على اثنين وكل فريق سيلعب للفوز ولا شىء سواه حتى يقترب اكثر من تحقيق احلامه، وسيحاول السد - بعيدا عن قضية لاعبه البرازيلى ايمرسون - تحقيق الفوز حتى يستمر في الصدارة دون النظر لنتائج الآخرين لأن الفريق الآن يلعب من اجل نفسه فقط للدفاع عن الصدارة واذا ما استمر في تحقيق الانتصارات فان اللقب سيكون قريبا من العودة الى قلعة الزعيم من جديد بصرف النظر عن نتائج الفرق الاخرى، ويدرك السداوية ان العربى سبق وفاز عليه في القسم الاول وبالتالى يحاول السد الثأر وتحقيق الفوز على فريق الاحلام، وعلى الرغم من غياب كل من خليفة عايل وعبد الله كوني بسبب الإيقاف عن اللعب مع السد فان الجهاز الفنى بقيادة الاورجوايانى جورج فوساتى لديه البدائل لتعويض هذه الغيابات التى لم يلتفت المدرب اليها كثيرا لان كل ما يشغله هو تجهيز مجموعة اللاعبين الذين يستطيعون اللعب في المباراة بصرف النظر عن الاسماء، وفوز السد سيرفع رصيده الى 36 نقطة ومن ثم ينهى القسم الثانى بطلا للشتاء·
اما العربى فهو الآخر يبحث عن الفوز بعد 3 تعادلات متتالية امام السيلية والريان وقطر والفريق يدرك ان الفوز هو السبيل الوحيد لديه حتى يحافظ على حظوظه في المنافسة على اللقب ورصيد العربى 29 نقطة وفوزه قد يدفعه للمركز الثانى اذا ما خسر قطر امام الغرافة، وسيحاول عبد الله سعد مدرب العربى التمسك بالاحلام واللعب من اجل الفوز على الرغم من غياب هداف الفر يق اللاعب سيد بشير لكن الامل كبير في تعويض غيابه عن طريق اللاعب الارجنتينى الجديد فرانشيسكو ريكاردو اذا ما تم تسجيله في القائمة قبل المباراة، حتى الآن لم يخسر العربى تحت قيادة عبد الله سعد اى مبارة الفريق لديه الرغبة في الفوز والتأكيد على ان الاحلام مستمرة·
وبعيدا عن الصراع على المقدمة سيلعب الوكرة مع الخور في لقاء متكافئ الى حد كبير والفوز هدف الفريقين للاقتراب اكثر من المنطقة الدافئة وان كانت فرصة الوكرة اكبر في اللحاق بالمقدمة لان رصيده 23 نقطة والفوز سيجعله في المربع الذهبى اذا ما خدمته نتائج الفرق الاخرى، اما الخور فهو في وضع صعب بعد خسارته امام السد في الجولة الماضية والفريق يبذل جهدا كبيرا لكن النتائج ليست على مستوي الطموحات خاصة ان الخور من الفرق التي تملك العديد من اللاعبين الموهوبين·
وأشعل السيلية المنافسة في قاع دوري المحترفين بالفوز على الشمال بهدف مقابل لا شيء في افتتاح الجولة الثامنة عشرة ليرفع السيلية رصيده إلى 14 نقطة وبفارق نقطتين عن الشمال· سجل الهدف الوحيد إدجا تيته الغاني في الدقيقة 42 من بداية المباراة، ليتقدم السيلية خطوة معنوية فقط حيث مازال الفريق في المركز الاخير من المسابقة··وكرر السيلية فوزه على الشمال بنفس النتيجة حيث سبق له الفوز في لقاء القسم وهي الهزيمة التي اطاحت بالالماني لينهار فابيتش مدرب الشمال السابق الذي رحل الي الامارات الاماراتي·
جاءت المباراة متوسطة المستوى سيطر الشمال على معظم فتراتها وتسبب حارس الشمال صالح الهيار في فقدان فريقه لنقاط المباراة بعد الخطأ الفادح الذي ارتكبه عندما منح تيته الكرة بقبضة يده ليحرز منها هدف المباراة الوحيد· ·وتم حجب جائزة أحسن لاعب في المباراة لعدم تميز لاعب في ارض الملعب، شارك مع الشمال محترف الرأس الاخضر الجديد جوزيه جورج·
جاء الاداء في الشوط الاول ارتجاليا من الجانبين في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها كل فريق في الفترة الحالية بسبب عدد النقاط القليلة التي جعلت كل فريق يدخل أجواء الشوط بروح العصبية والخوف من دخول أي هدف في مرماه، لعب الشمال كامل العدد تقريبا في حين لعب السيلية بدون الثنائي الليبي نادر الترهوني والتوجولي آلو فادي لذلك شاهدنا هجوم السيلية مكسور الجناح لعدم وجود لاعب يدعم كارلوس بيدرو الذي لعب وحيدا في خط الهجوم وبذل اللاعب جهدا كبيرا·

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»