الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الليبي: القضاء على عشرات الإرهابيين في درنة

درنة، سرت (وكالات)

أعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة لقوات الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، مقتل وإصابة العشرات من الإرهابيين في عملية نوعية داخل مدينة درنة، شمال شرق البلاد. وقالت الشعبة في بيان على «فيسبوك» الليلة قبل الماضية، إن «مجموعة تابعة لغرفة عمليات عمر المختار نفذت عملية نوعية في معقل الإرهابيين داخل (العمارات الصينية) بمدينة درنة، وهو ما أدى إلى انفجار ضخم سمع دويه في أرجاء المدينة، وتسبب في قتل عشرات الإرهابيين، من بينهم إرهابي يحمل الجنسية المصرية، وعدد كبير من الجرحى».
من جهة أخرى، قالت وكالة الأنباء الليبية في البيضاء، إن العملية أسفرت عن «تفجير مخزن أسلحة تابع لتنظيم شورى ثوار درنة الإرهابي في العمارات الصينية الواقعة في المدخل الغربي للمدينة»، مشيرة إلى مقتل ثلاثة مسلحين تابعين للتنظيم الإرهابي، أحدهم مصري الجنسية. ولم يعلق مجلس شورى مجاهدي درنة على بيان شعبة الإعلام الحربي.
يذكر أن قوات «غرفة عمليات عمر المختار» التابعة للجيش الليبي، هي التي تتكفل بمحاصرة مدينة درنة التي تسيطر عليها مجموعات متطرفة من محاورها الخمسة. وأصدرت غرفة العمليات مساء أمس الأول تعليماتها بمنع الدخول والخروج من مدينة درنة باستثناء الحالات الإنسانية والطبية، وذلك استعداداً لبدء عملية تحرير المدينة من المجموعات الإرهابية، والسيطرة على هذه المدينة الساحلية.
وفي المقابل، أعلن تنظيم «مجلس شورى مجاهدي درنة»، وهو تحالف لمجموعة من الإرهابيين المسلحين، استعداده للتصدي لأي الهجوم، مؤكداً أنه «لن يسمح للجيش بالدخول وإراقة الدماء». ودرنة هي المدينة الوحيدة في إقليم برقة التي ما زالت تحت سيطرة الإرهابيين الذين دخلوها قبل 4 أعوام، حيث إنها أصبحت ملاذاً لهم بعد إعلان حفتر السيطرة على بنغازي بشكل كامل، مطلع يوليو الماضي.
من جهة أخرى، عثرت اللجنة المشكلة من المجلس البلدي في مدينة سرت شرقي ليبيا، والمكلفة بالبحث عن الجثث داخل المدينة بعد تحريرها من تنظيم (داعش) الإرهابي، على 25 جثة مجهولة الهوية في أحياء مختلفة بالمدينة. وذكرت وكالة الأنباء الليبية (وال)، أمس الجمعة، أن رئيس اللجنة خليفة غيث قال «إنهم سلموا الجثث لفريق مكافحة الجريمة بمصراتة»، مؤكداً أن اللجنة مستمرة في عملها من خلال التعاون مع جمعية الهلال الأحمر الليبي بالمدينة. وأضح غيث أن اللجنة تعمل حالياً على استخراج الجثث بحي 656 وحدة سكنية وحي الجيزة البحرية. وكان فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، قد أعلن في شهر ديسمبر عام 2016، تحرير مدينة سرت من تنظيم «داعش» الإرهابي.

اقرأ أيضا

البرلمان الأوروبي يصوت على تعيين فون دير لايين رئيسة للمفوضية