الاتحاد

الرياضي

مدرب غينيا يهدد نسور قرطاج!


أعرب الفرنسي باتريس نيفيو المدير الفني لمنتخب غينيا لكرة القدم عن سعادته البالغة بفوز فريقه على المنتخب الزامبي· وأكد أن الشوط الاول كان في غاية الصعوبة وتقدم المنتخب الزامبي بهدف ولكن مع تغيير طريقة اللعب في الشوط الثاني نجح فريقه في تحقيق الفوز على زامبيا 2/1 وقال نيفيو في المؤتمر الصحفي عقب المباراة 'لجأنا إلى تغيير طريقة اللعب في الشوط الثاني فتحسن الاداء كثيرا وتحقق الفوز الثمين'· وأضاف نيفيو أن فريقه نجح في الاحتفاظ بهدوء أعصابه رغم التخلف بهدف في الشوط الاول ونجح في تسجيل هدف التعادل من ضربة الجزاء التي احتسبت له ثم انتزع الفوز في الوقت القاتل·
ولدى سؤاله عن طموحاته المستقبلية في الدور الثاني علما بأنه أكد قبل البطولة أن طموحات فريقه تتركز حول التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) بالبطولة قال نيفيو إن فريقه تأهل للدور الثاني وأصبح عليه التركيز في الفريق المنافس الذي سيواجهه ومحاولة التقدم للدور التالي في البطولة· وأضاف أنه يسعى للتأكيد على استمرار فريقه بنفس المستوى في المباراة التالية أمام المنتخب التونسي ويدرك أنها مباراة صعبة أمام حامل اللقب ولكن يجب أن يخوضها الفريق الغيني بجدية· وأضاف نيفيو 'سنمنح بعض اللاعبين الراحة في المباراة الثالثة أمام تونس في ختام مباريات الدور الاول ولكن هذا لا يعني الاستهانة بالمباراة أو المنافس حيث سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق الفوز في هذه المباراة بغية اعتلاء قمة المجموعة'·
أما اللاعب باسكال فيندونو نجم فريق سانت اتيان الفرنسي صاحب هدفي المنتخب الغيني في المباراة والذي كان المدير الفني للفريق على وشك تغييره قبل تسجيل هدف التعادل مباشرة فأكد أن الفريق لم يقدم العرض المنتظر منه في الشوط الاول ولكنه التزم بتعليمات المدير الفني الذي ألقاها على اللاعبين في فترة الراحة بين الشوطين فتحقق الفوز الثمين·
وأضاف أن تسجيل هدفين في مباراة واحدة في مثل هذه البطولات الكبيرة يمثل إنجازا حقيقيا وهو في غاية السعادة بهذا الانجاز وبالنتيجة التي تحققت ويجب الحفاظ على نغمة الفوز في المباريات التالية· أما كالوشا بواليا المدير الفني للمنتخب الزامبي فبدا واجما بعد أن مني فريقه بالهزيمة الثانية في البطولة والتي جاءت بنفس الطريقة حيث كان فريقه البادئ بالتسجيل في المباراتين ولكنه خسر أمام تونس 4/1 ثم أمام غينيا 2/1 وأوشح بواليا أن فريقه وقع في نفس الاخطاء التي ارتكبها في المباراة الاولى أمام تونس ولم يقدم العرض المنتظر منه في الشوط الثاني حيث تراجع المستوى بشدة عما كان عليه في الشوط الاول من اللقاء ليتلقى الفريق الهزيمة الثانية ويخرج من البطولة·ووعد بواليا نجم المنتخب الزامبي الفائز بالمركز الثاني في بطولة كأس الامم الافريقية 1994 في تونس بأن يقدم الفريق عروضا أقوى في البطولات المقبلة·
وأضاف بواليا أن فريقه لم يكن سيئا في المباراة ولكنه أهدر أكثر من فرصة ثمينة بعد أداء متميز في الشوط الاول من المباراة الذي كان الافضل فيه بكل المقاييس كما كان كذلك في بعض فترات الشوط الثاني قبل أن تحتسب ضده ضربة الجزاء التي جاء منها التعادل·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم