الاتحاد

الرياضي

الدقيقة 26 كادت أن تعصف بقمة الوصل والعين


سعيد عبدالسلام:
خطفت المباراة المؤجلة التي جمعت الوصل مع العين على استاد زعبيل أول أمس الأضواء من مباريات الأسبوع الثالث عشر لتحجز لنفسها مكاناً ضمن أفضل لقاءات الموسم الكروي الحالي بعد أن قدم الفريقان عرضاً رائعاً في فنون اللعبة حيث امتلأ المستطيل الأخضر بحماس اللاعبين والأهداف والتسديدات المثيرة·
لكن كادت الدقيقة 26 من الشوط الأول أن تعصف باللقاء بسبب راية المساعد الأول للحكام الدولي أحمد يعقوب والذي رفع رايته بعدما سدد سبيت خاطر لاعب العين الكرة داخل منطقة الجزاء لتسقط من يدي الحارس الوصلاوي ماجد ناصر ثم ترتد من أعلى العارضة ليكملها مدافع العين المتقدم جمعة عبدالله محرزاً الهدف العيناوي الثاني·· فإذا الجميع يفاجأ بأحمد يعقوب يرفع رايته بعد أن احتسب الحكم الدولي علي حمد هدفاً·· فيتجه إليه علي حمد ويسأله عن سبب الراية فيقول أحمد يعقوب إن الكرة قد تجاوزت خط المرمى بعد أن ارتطمت بالعارضة وخرجت!! وبالطبع من المستحيل أن يحدث هذا فسأله الحكم·· هل الكرة تسلل أم هدف·· فقال يعقوب إنها 'آوت' فيتخذ الحكم قراره بكل شجاعة ويحتسب هدفاً صحيحاً لصالح العين·
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل اعترض لاعبو الوصل ومسؤولوه وجماهيره على قرار المساعد الذي احتسب فيه تجاوز الكرة لخط المرمى قبل أن يرسلها البرازيلي أوليفيرا مهاجم الوصل عرضية وأحرز منها فرهاد مجيدي هدفاً ألغاه الحكم بناء على راية مساعده الأول أحمد يعقوب كونه الوحيد الذي يستطيع أن يحكم على الكرة خرجت أم لا!!
كما شهدت المباراة إثارة من نوع آخر تمثلت في إلغاء هدف للوصل بعد أن احتسب الحكم ضربة حرة غير مباشرة لصالح الوصل على حدود منطقة الجزاء العيناوية وتصدى الإيراني فرهاد مجيدي للعبة وقال له الحكم إن الكرة ضربة حرة غير مباشرة ولابد أن تلمس أي لاعب قبل وصولها المرمى، ورغم ذلك سددها فرهاد مجيدي ودخلت المرمى دون أن تلمس أي لاعب وركض حتى منتصف الملعب فرحاً بالهدف وبالطبع ألغى الحكم الدولي علي حمد هذا الهدف·
واكتملت الإثارة بطرد لاعب العين علي الوهيبي في الدقيقة 19 من الشوط الثاني ليكمل العين المباراة بعشرة لاعبين وهو متقدم بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد للوصل·
أما نقطة التحول الحقيقية التي اتجهت ببوصلة المباراة لصالح العين فتمثلت في ركلة الجزاء التي أضاعها الإيراني فرهاد مجيدي مهاجم الوصل في الدقيقة 28 من الشوط الأول وبعد أن تقدم العين 2/1 حيث كان إحراز هدف من هذه الركلة كفيلاً بعودة المباراة الى نقطة الصفر من خلال التعادل·· لكن النيجيري أنوكاشي عمق من جراح الوصل بإحرازه الهدف العيناوي الثالث الذي نزل برداً وسلاماً على الزعيم والذي نجح لاعبوه في إنهاء هذا الشوط بثلاثة أهداف مقابل هدف للوصل·
وحاول الوصل في الشوط الثاني العودة الى المباراة وكذلك النتيجة لكن استخدام لاعبي العين خبراتهم المتراكمة في المحافظة على تقدمهم حتى بعد طرد لاعبهم علي الوهيبي وإحراز الوصل لهدفه الثاني قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين لتنتهي الموقعة الكروية المثيرة بفوز عيناوي أدخله بوابة المنافسة وتقدير واحترام الجميع للمستوى الذي ظهر عليه فريق الوصل·

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!