الاتحاد

رمضان

انخفاض عدد اليهود خارج إسرائيل بسبب الزواج المختلط


يتضح من معطيات عرضت في مؤتمر معهد تخطيط سياسة الشعب اليهودي الذي انعقد مؤخرا في القدس، ان عدد اليهود خارج اسرائيل تقلص بحوالي الربع منذ العام ·1970
وتشير المعطيات التي عرضها البروفيسور سرجيو دله فرغوله من الجامعة العبرية انه يعيش خارج اسرائيل اليوم سبعة ملايين 750 ألف يهودي، بينما كان عددهم في العام 1970 أكثر بقليل من عشرة ملايين·
وقد أدت الزيادة الكبيرة لعدد اليهود في اسرائيل خلال تلك الفترة إلى عدم انخفاض عدد اليهود في العالم بل وتسجيله زيادة ضئيلة من 12 مليون و645 الفا عام 1870 إلى حوالي 13 مليوناً عام 2005 وازداد عدد سكان العالم منذ العام 1970 بأكثر من 70 في المئة لكن نسبة اليهود من مجموع سكان العالم انخفضت من 35 في المئة إلى 21 في المئة·
يقول البروفيسور دله فرغوله أن الانخفاض في عدد اليهود خارج إسرائيل يعود إلى انخفاض نسبة الاخصاب، والزواج المختلط، والهجرة الكبيرة لاسرائيل من مجموعة دول الاتحاد السوفياتي السابق في سنوات التسعينات· وقد أدت هذه الهجرة إلى تقليص بحوالي 90 في المئة بعدد اليهود في الدول المذكورة، وأدت الهجرة والزيادة الطبيعية إلى مضاعفة عدد اليهود في اسرائيل· وسيتساوى هذا العام عدد اليهود الذين يعيشون في إسرائيل مع عدد اليهود الذين يعيشون في الولايات المتحدة، واصبحت تل أبيب تحتل مكانة نيويورك كأكبر مدينة يهودية في العالم·
ويتضح من المعطيات أن الهجرة من الدول المستقلة عن الاتحاد السوفييتي السابق ادت إلى ارتفاع عدد اليهود في بعض الدول وعلى سبيل المثال ازداد عدد اليهود في المانيا بنسبة 236 في المئة منذ العام 1970 وذلك بعد هجرة اكثر من مئة ألف يهودي إليها في العقد الأخير، كما شكلت الهجرة العنصر الرئيسي لزيادة عدد اليهود في كندا واستراليا، اما في الولايات المتحدة فقد حافظ اليهود على عددهم رغم هجرة مئات الآلاف من الدول المستقلة ومن اسرائيل إلى أميركا·
وأدت الهجرات الكبيرة في السنوات الأخيرة إلى تقليص كبير لعدد اليهود الذين يعيشون في الدول الفقيرة ويعيش حوالي 90 في المئة من اليهود اليوم في دول مستوى معيشتها بنفس مستوى المعيشة في إسرائيل أو أعلى من ذلك· ووفقا لتقديرات دله فرغوله فان عدد اليهود سيستمر بالتضاؤل في السنوات القادمة، لا سيما وان اليهود يمتازون بنسبة إخصاب متدنية جداً وعلى سبيل المثال ولد في جميع ارجاء الاتحاد السوفييتي خلال العام 2002 - 613 يهوديا فقط فيما توفي 8218 وولد 2665 يهودياً في بريطانيا عام 2002 فيما توفي 3670 خلال نفس العام ·
ومن بين العوامل التي تسببت بتقليص عدد اليهود ووفقا لدله فرغوله نسبة الزواج المختلط العالية وعلى سبيل المثال كان 70 في المئة من النساء اليهوديات في روسيا عام 2000 متزوجات من غير يهود فيما بلغت نسبة الرجال المتزوجين من غير يهوديات 80 في المئة· وتصل نسبة الزواج المختلط في الولايات المتحدة إلى 50 في المئة وتتراوح في اوروبا الغربية وجنوب أفريقيا بين 35 في المئة - 44 في المئة ويصل معدل نسبة الزواج المختلط في أوساط اليهود بالخارج إلى 48 في المئة· وأكد دله فرغوله أن ظاهرة الزواج المختلط تترك أبعاداً معقدة من الناحية الديمغرافية، اذ تؤدي من جهة إلى انخفاض عدد الاولاد الذين يترعرعون كيهود لا سيما وأن ثلث الذين يولدون في اطار الزواج المختلط يختارون اليهودية، كما يؤدي إلى الاغتراب في اطار ما يصفه السكان اليهود في الاطار الواسع الذي يضم كل من يعتبر واحد منه يهوديا· وعلى سيل المثال يبلغ عدد السكان اليهود في الاطار الواسع في روسيا حوالي نصف مليون نسمة اى ضعف النواة اليهودية ويصل عدد هؤلاء في الولايات المتحدة الى 66% من عدد النواة اليهودية·
وفيما يلي قائمة بالتغيرات التي طرأت على عدد اليهود في بعض دول العالم ويبين الرقم الأول عدد اليهود في الدولة المذكورة عام 1970 بينما يبين الرقم الثاني عددهم في عام 2005 اما الرقم الثالث فيبين نسبة الزيادة أو النقصان على عددهم ·
الولايات المتحدة 4,5 مليون، 5,4 مليون، 82,2 مليون 2 في المئة·
- اسرائيل - 2,582 مليون، 5,235 مليون، +103 في المئة· - روسيا - 808 آلاف، 235 الفاً، -71 في المئة· - فرنسا - 530 الفا، -494 الفا، -7 في المئة· - بريطانيا - 390 الفا، 298 الفا، -24 في المئة· - كندا - 286 الفا، 372 الفا، + 30 في المئة· - ألمانيا 30 الفاً، 115 الفاً، +283 في المئة· - الارجنتين 282 الفاً، 185 الفاً، -34 في المئة· - استراليا - 65 الفاً، 102 ألفاً، +75 في المئة· - اوزباكستان - 103 آلاف، 5 آلاف، - 95 في المئة· - ايران 72 ألفا، 11 ألفا، -85 في المئة· - أوكرانيا - 777 الفا، 84 ألفاً، -98 في المئة· - جنوب أفريقيا 118 ألفأ، 73 ألفاً، -38 في المئة·

اقرأ أيضا