الاتحاد

الاقتصادي

منافسة شرسة بين توشيبا و سوني للسيطرة على سوق الـ دي في دي


إعداد - محمد عبدالرحيم:
اشتعلت المنافسة للهيمنة على سوق الجيل المقبل من اجهزة تشغيل اقراص دي في دي بين شركتي توشيبا وسوني بعد ان كشفتا النقاب مؤخرا عن خطط تهدف لاطلاق موديلات متقدمة ومتنافسة لأقراص الـ 'دي في دي' في النصف الأول من العام الجاري في السوق الاميركي، وذكرت توشيبا انها سوف تبدأ في بيع اول جيل جديد من مشغلات دي في دي العالية الوضوح HD-DVD في اسواق الولايات المتحدة الاميركية في مارس المقبل بالاضافة الى مفكرة خاصة بالكمبيوتر الشخصي مع محرك خاص باقراص دي في دي العالية الوضوح في وقت لاحق من العام، وهذه الأجهزة المشغلة الجديدة التي سيصبح بامكانها عرض صور الفيديو باشكال عالية الوضوح قد تم تسعيرها بمبلغ يتراوح ما بين 499 و799 دولاراً للجهاز الواحد·
وذكرت صحيفة 'الفاينانشيال تايمز' إن مؤسسة مايكروسوفت التي تدعم المعيار الجديد الذي تنتهجه توشيبا في انتاج أقراص دي في دي عالية الوضوح اعلنت ايضا انها سوف تبدأ في بيع محرك خارجي لاقراص HD-DVD بحيث يمكن ربطه بمشغل الألعاب الخاص بها من نوع اكس بوكس 360 في الربع المقبل·· وكانت عملاقة التكنولوجيا الاميركية قد شددت على دعمها لاقراص دي في دي العالية الوضوح اثناء الخطاب الذي القاه بيل جيتس رئيس مجلس ادارة مايكروسوفت في معرض الكترونيات المستهلك الذي عقد مؤخرا في لاس فيجاس·
اما شركة سوني من جانبها فقد اعلنت عن اطلاقها في يونيو المقبل عن اول جهاز متقدم ومشغل لاقراص دي في دي من انتاجها وهو يحمل معايير الديسك المعروفة باسم 'بلو راي' أو 'الشعاع الأزرق'، وعلى الرغم من ان شركة سوني لم تكشف الارقام الخاصة بأسعار أجهزتها الجديدة إلا ان شركة بايونير التي كشفت النقاب ايضا عن مشغلات جديدة للديسك تعمل بمعيار بلو - راي سيتم اطلاقها في الولايات المتحدة في مايو المقبل بسعر يبلغ 1800 دولار للجهاز، وتأتي اطلاقات هذه الأجهزة الجديدة وسط اهتمام بالغ بمحتويات الأجهزة عالية الوضوح وطفرة في مبيعات اجهزة التلفزة المسطحة الشاشات والعالية الوضوح في الولايات المتحدة الاميركية واماكن اخرى في العالم، وفي نفس الوقت فقد اصبحت استديوهات الافلام السينمائية والآخرين من مزودي محتويات الفيديو يأملون في ان يؤدي طرح اقراص دي في دي المدمجة والعالية الوضوح الى اعادة تركيز الاهتمام بشكل يؤدي الى رفع مبيعات اشرطة دي في دي التي باتت تعاني من التباطؤ·
وهنالك العديد من استديوهات السينما في هوليوود التي انحازت مؤخرا الى معيار بلو - راي بمن فيهم سوني بيكشرز وفوكس وليونز جيت التي اعلنت جميعها مؤخرا عن انها سوف تجعل افلامها المنتجة حديثا في داخل الاشكال الجديدة من الاقراص في الاشهر القليلة المقبلة بما في ذلك الافلام التي تحمل عناوين 'فانتاستيك فور' و'هيتش' و'ريزيرفوير دوقز'، اما شركة باراماونت بيكشرز التابعة لمجموعة فياكوم فقد ذكرت بأنها سوف تفرج عن فيلمها الجديد الذي اكتسب شعبية جارفة بعنوان تومب ريدرز في كلا النوعين الجديدين من اشرطة دي في دي، وعلى كلٍ فإن الإعلان عن المنتج الجديد قد ركز الاهتمام ايضا على فشل صناعة الكترونيات المستهلك وشركائها في قطاعي الكمبيوتر الشخصي والمحتويات الاعلامية في التوصل الى اتفاق على المعيار المشترك الذي يمكن العمل به في أجهزة تشغيل وتسجيل الجيل المقبل من اقراص دي في دي·
ففي العام الماضي فشل معسكر اقراص دي في دي العالية الوضوح الذي تقوده توشيبا في التوصل الى تسوية مع مجموعة ديسك بلو - راي الذي تقوده سوني وتجنب معركة فوضوية بشأن المعايير مثل تلك الاتفاقية التي ابرمت في الماضي بين مشغلات اشرطة في اتش اس واشرطة بيتاماكس·
وسيمنح اطلاق جهاز توشيبا في مارس المقبل فارقا زمنيا يبلغ ثلاثة اشهر من بداية اطلاق سوني لجهازها على الرغم من ان المصنعين الآخرين الذين يدعمون ديسك بلو راي سوف يطرحون منتجاتهم في الأسواق في وقت مبكر من هذا الموعد، وتواجه توشيبا ايضا بعض المعوقات في السوق الياباني حيث ستجبرها المسائل المتعلقة بحقوق النسخ هناك على تأخير اطلاقها لجهاز تشغيل اقراص دي في دي العالية الوضوح والذي كان قد حدد له موعدا بنهاية العام الماضي·

اقرأ أيضا