الاتحاد

ثقافة

الإنترنت أخرجت الشعر من أسر النشر التقليدي

استضاف نادي الشعر باتحاد كتاب وأدباء الإمارات مساء أمس الأول بمقره بقناة القصباء بالشارقة ندوة حول الشعر والإنترنت شارك فيها كل من الشاعر الفلسطيني سامر سكيك رئيس موقع ''أقلام'' الإلكتروني، والمهندس خالد ناصر عبدالرزاق مدير إدارة الجنسية والإقامة في دبي، وأدار الحوار مشرف نادي الشعر باتحاد الكتاب الشاعر عبدالرزاق درباس·
وتحدث المشاركان في الندوة عن سلبيات وايجابيات النشر الإلكتروني، فيما يخص بالمواقع الأدبية والشعرية على الشبكة العنكبوتية، حيث أشار الشاعر مروان سكيك إلى أن هذه المواقع والمساهمات الشعرية أدت إلى سهولة وصول المنتج الأدبي إلى المتلقي، وأصبحت العلاقة بين المتلقي والنص أقرب من أي وقت مضى، وهذا أدى إلى ظهور شريحة من القراء الافتراضيين الذين يمكن من خلالهم الارتقاء بالتجربة الشعرية في العالم العربي، كما أن الإنترنت ساهم في منح الشاعر الحرية الواسعة والخروج من أسر الوسائل التقليدية في النشر والتي يعاني أغلبها من حصار القوانين والإجراءات الشكلية والقيود الرقابية·
وبدوره أشار خالد ناصر عبدالرزاق إلى أن سلبيات النشر الإلكتروني تكمن في أن غياب الرقابة العامة والذوقية أدى إلى اختلاط الحابل بالنابل والجيد بالرديء، كما أدى إلى انتهاك الملكية الفكرية للأدباء والشعرية من خلال اشخاص مقلدين وناسخين لتجارب غيرهم من الشعراء المميزين·
وأضاف عبدالرزاق أن النشر الإلكتروني المباشر أدى إلى ظهور الأخطاء الإملائية والنحوية بشكل مكثف، وسبب ذلك هو استسهال الكتابة خصوصا من المنتحلين للأسماء المستعارة، الذين لا يهمهم ذوق المتلقي الافتراضي والمجهول·

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يفتتح معرض «طيبة الطيبة - التسامح المديني»