الاتحاد

الاقتصادي

اكسون موبيل تبرم تحالفاً استراتيجياً مع قطر في صناعة الغاز


الدوحة - رويترز: أكد واين هارمز المسؤول التنفيذي في شركة اكسون موبيل والمسؤول عن اعمال الشركة في الدوحة ان قطر تمثل اهمية كبيرة لمشروعات الغاز ليس فقط بالنسبة لشركته ولكن على مستوى العالم حيث انطلقت لتصبح من بين أكبر منتجي الطاقة في العالم واصبحت محط أنظار شركات النفط الكبرى·
وتضم قطر ثالث أكبر احتياطيات للغاز في العالم بعد روسيا وإيران وظهرت باعتبارها ساحة جديدة لمساعي شركات النفط الكبرى لزيادة احتياطياتها وتعويض تراجع الانتاج في مناطق أخرى·
وشركات مثل رويال داتش شل وكونوكو فيليبس وتوتال الفرنسية من بين الاسماء الكبيرة التي استثمرت في قطر لكن الشركة ذات الحصة الأكبر هي اكسون موبيل أكبر شركة نفط مساهمة في العالم·
ولا تشكل قطر فقط العمود الفقري لطموحات اكسون موبيل المتعلقة بالغاز الطبيعي بل ستكون المحرك الرئيسي لنمو الانتاج الاجمالي في الأعوام المقبلة للشركة التي يقع مقرها في ارفينج بولاية تكساس·
وقال هارمز 'هذا البلد من المرجح أن يصبح من أكبر ثلاث او اكبر خمس دول نستثمر فيها المال بحلول نهاية هذا العقد·
واستثمرت اكسون بالفعل من خلال حصصها في مشروعين كبيرين هما قطر غاز وراس غاز مليارات الدولارات على تطوير احتياطيات الغاز الطبيعي القطرية وتحويلها لغاز طبيعي مسال عن طريق التبريد الشديد لشحنه إلى أوروبا واسيا والولايات المتحدة· وتعتزم انفاق مليارات أخرى خلال الأعوام القليلة المقبلة على مبادرات أخرى منها مجمع للبتروكيماويات ومشروع بتكلفة سبعة مليارات دولار لتطوير وقود ديزل اقل تلويثا للبيئة·
ويمتد نفوذ اكسون إلى أعماق بعيدة في الدولة التي تتسارع معدلات نموها حيث ترعى الشركة بطولات تنس وسباقات خيل وتشجع مبادرات لتطوير المجتمع· وحسب اسلوب اكسون المعتاد في الابقاء على ظهور محدود لا يحمل مقر الشركة في الدوحة حتى لافتة كبيرة تحمل اسمها· وبصرف النظر عن ذلك فإن نفوذ قطر على عمليات اكسون كبير بالفعل حتى قبل سنوات من بلوغ ذروة الانتاج·
وفي عام 2004 كانت قطر مصدر كل الاحتياطيات تقريبا التي عوضت بها الشركة ما انتجته في ذلك العام· وهو بيان يرقبه المحللون عن كثب كمؤشر على الآفاق طويلة الأجل لشركات النفط·
وقال هارمز إنه من المتوقع أن يستمر تأثير قطر الكبير على معدل استبدال احتياطيات اكسون على مدى العامين المقبلين مع بدء تشغيل خطوط انتاج جديدة من مشروع الغاز الطبيعي المسال· وأضاف 'نحن في مرحلة الآن في الشركة تمثل فيها قطر حصة كبيرة·
في العام الماضي كانت نسبة تعويض الاحتياطيات كبيرة للغاية وسيستمر هذا الحال على الأرجح لفترة لاننا ننفق الكثير من المال ونقيم العديد من المشروعات هنا'· وبحلول نهاية هذا العقد ستمثل قطر 30 بالمئة من انتاج اكسون من الغاز الطبيعي وهي نسبة كبيرة في شركة هي بالفعل أكبر شركة غير حكومية في العالم تنتج الغاز الطبيعي· كما انها تحظى بموقع استراتيجي وتشهد استقرارا سياسيا وتضمن الالتزام الكامل بالعقود· وأهم عنصر جذب لقطر هو خلوها من المفاجآت خاصة في وقت تشعر فيه أوروبا بالقلق من نزاع على الغاز في الفترة الأخيرة بين روسيا وأوكرانيا هدد صادرات الغاز الطبيعي في المنطقة·
ومع ذلك لا يمكن اعتبار إقامة أعمال في قطر أمر يخلو من المخاطرة·
فأسعار الغاز الطبيعي بلغت ارتفاعات قياسية الآن مع ارتفاع الطلب وتراجع العرض في أسواق رئيسية مثل الولايات المتحدة·
ويقول هارمز إن انخفاض الأسعار قد يجعل صادرات الغاز الطبيعي المسال من قطر غير مجدية اقتصاديا فتكاليف الشحن وحدها تمثل أكثر من نصف تكلفة الغاز الطبيعي المرسل للولايات المتحدة·

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"