الاتحاد

عربي ودولي

النرويج: نتعامل مع إطلاق النار في المسجد بوصفه "محاولة هجوم إرهابي"

النرويج: نتعامل مع إطلاق النار في المسجد بوصفه "محاولة هجوم إرهابي"

النرويج: نتعامل مع إطلاق النار في المسجد بوصفه "محاولة هجوم إرهابي"

أعلنت الشرطة النرويجية الأحد، أنها تتعامل مع إطلاق نار وقع السبت داخل مسجد قرب أوسلو وأسفر عن إصابة شخص بجروح طفيفة، بوصفه "محاولة هجوم إرهابي".

وقال المسؤول في شرطة أوسلو، رون سكولد في مؤتمر صحافي عن المشتبه بتنفيذه الهجوم وهو نرويجي في العشرينات، إن "المعطيات التي جمعناها تظهر أن منفذ الهجوم كانت لديه توجهات يمينية متطرفة". وتابع: "كانت لديه مواقف معادية للأجانب، أراد أن ينشر الرعب".

وأسفر الهجوم على مركز "النور" في ضاحية باروم السكنية في أوسلو عن إصابة شخص واحد بجروح طفيفة. 

وبعد ساعات من الاعتداء، عثرت الشرطة على جثة امرأة شابة، على صلة قرابة بالمهاجم، في منزلهما، ما دفع الشرطة إلى فتح تحقيق في جريمة قتل وربطه بعملية إطلاق النار في المسجد.

ورفض المشتبه به توضيح ما حصل عند استجوابه مساء من المحققين. 

وأكد سكولد حول التحقيق "خلصنا إلى أننا نتعامل مع محاولة عمل إرهابي". 

ومزوداً بأسلحة عدة، أطلق المشتبه به النار داخل مسجد كان فيه ثلاثة أشخاص، تمكن أحدهم من السيطرة عليه قبل تسليمه إلى الشرطة. 

ونشر المشتبه به على منتدى على الإنترنت رسالة أشار فيها إلى "حرب الأعراق" وأشاد بمنفذ اعتداء مسجدي "كرايست تشيرش" في نيوزيلندا في مارس والذي قتل فيه 51 شخصاً. 

لكن صحة هذه الرسالة وهوية كاتبها لا يمكن تحديدهما بشكل مؤكد في هذه المرحلة.  

وتقوم الشرطة في أوسلو وأجزاء أخرى من النرويج، بتعزيز وجودها في مساجد أخرى بأنحاء البلاد تحسباً لحوادث مشابهة، حيث بدأ اليوم الأحد عيد الأضحى المبارك. إلا أن مديرية الشرطة الوطنية، قالت إنها ليس لديها علم بوجود "تهديدات ملموسة".

وفي سياق متصل، زارت رئيسة وزراء النرويج، إرنا سولبرج، فندقاً في منطقة بايرم، اليوم الأحد، حيث تجمع أفراد من المسجد التابع لـ "مركز النور"، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وقالت سولبرج للصحفيين: "ما جرى شيء لا يجب أن يحدث في النرويج، التي يجب أن تكون مكاناً آمناً".

ورافق رئيسة الوزراء أثناء الزيارة، عابد رجا، عضو البرلمان عن الحزب الليبرالي.

وقال رجا إن "هناك حاجة إلى تعزيز الوعي بشأن رهاب الإسلام في النرويج"، ورحب برسائل الدعم من قبل نرويجيين آخرين.

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس