الاتحاد

الرئيسية

دعم أميركي للاقتراح الروسي واستعداد إيراني للمرونة


عواصم ـ وكالات الأنباء: أعلنت طهران استعدادها لإبداء مرونة لإنهاء أزمة برنامجها النووي، وقالت إن اقتراح موسكو بتخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا مفيد، لكن يحتاج لمزيد من الدراسة والمناقشات· جاء ذلك في ختام محادثات مسؤول الملف النووي الإيراني علي لاريجاني في بكين التي أيدت الاقتراح الروسي ورفضت فرض عقوبات على طهران· وأضاف المسؤول الإيراني أن بكين تعارض ما وصفه بالأفعال المتسرعة التي قامت بها بعض الدول الأوروبية· وأكد أن وجهات النظر الصينية والإيرانية بشأن المسألة متقاربة جدا وأنه ينبغي حل الأزمة بأسلوب سلمي عن طريق المفاوضات· وقال إن طهران غير راضية عن التهديد باستخدام القوة لحل المشكلة· وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية كونج كوان إن الاقتراح الروسي يشكل محاولة جيدة للخروج من المأزق، ودعا كافة الأطراف المعنية لتكثيف الجهود الدبلوماسية لإنهاء هذه الأزمة· وحذر من أن فرض عقوبات على طهران سيؤدي إلى تفاقم الأزمة المتعلقة بهذا الملف·
من جانبه أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه يدعم الاقتراح الروسي ، مضيفا أنه يجب أن يكون لإيران برنامج نووي مدني للطاقة· وأضاف :'إذا صنع الوقود النووي في روسيا وأعطي لإيران تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاستخدامه في المفاعل المدني، على أن يسترجع الروس النفايات لاحقا ويعيدوها إلى روسيا، فأعتقد أن ذلك يشكل خطة جيدة'· على ذات الصعيد قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إن الخطة الروسية الرامية لنزع فتيل الأزمة بشأن طموح إيران النووية هي اقتراح جذاب قد يقود إلى حل··

اقرأ أيضا