الاتحاد

عربي ودولي

السنيورة:لبنان ينتظر زيارة عمر سليمان لحل مشكلة سلاح المخيمات


القاهرة، بيروت - الاتحاد :
أعلن رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة انه بحث مع الرئيس حسني مبارك امس بالقاهرة الدورالذي يمكن ان تقوم به مصر لدعم مسيرة لبنان وتعزيز استقلاله وحريته واستقراره بالتعاون مع السعودية· وقال ان لبنان ينتظر قيام الوزير عمر سليمان رئيس المخابرات العامة المصرية بزيارة بيروت بعد زيارته لسوريا، مشيرا إلى أن الشعب اللبناني يطمح من وراء هذه الزيارة إلى تعزيز استقراره وحريته وانتمائه العربي·جاء ذلك في وقت تعززت الأجواء الإيجابية التي ترجح تجاوز الصعوبات التي تواجه الحكومة اللبنانية، وتبشر بإمكانية حلحلة الأزمة الوزارية وتنهي اعتكاف الوزراء الشيعة الخمسة، كمقدمة لإطلاق حوار وطني شامل يعيد الأوضاع إلى طبيعتها في البلاد·
ووصف السنيورة مباحثاته مع مبارك بأنها كانت طيبة للغاية وقال ان 'حزب الله' كان له دور أساسي في تحقيق عملية تحرير جنوب لبنان من الاحتلال الاسرائيلي وأنه يمثل شريحة كبيرة من المجتمع اللبناني كما أن له تمثيلا في الحكومة والمجلس النيابي غير أننا نريد ان يكون سلاح المقاومة موجها لتحرير الأرض وهو الأمر الذي تسعى اليه الحكومة· وأكد أن لبنان ينظر للفلسطينيين في لبنان على أنهم أشقاء وضيوف عليه إلى أن تحل قضيتهم إلا انه يتعين عليهم ان يلتزموا ويحترموا القوانين اللبنانية· وأكد أن السلاح الفلسطيني داخل المخيمات يجب ضبطه وتنظيمه ولا داعي لأن يخرج هذا السلاح لخارج المخيمات· وقال ان لبنان يتطلع الى الدور الذي سيقوم به سليمان بين دمشق وبيروت لحل هذا الأمر · وأكد السنيورة ان مزارع شبعا لبنانية يسري عليها القرار 425 وان على إسرائيل ان تنسحب منها كما يجب ان يتم ترسيم الحدود بالتعاون مع سوريا· وحول المبادرة المصرية السعودية قال:'لقد عبرنا في كل مناسبة عن كون لبنان بلدا عربي الانتماء والهوية ونرغب في ان يكون هناك سعي عربي تقوده مصر والسعودية من أجل تلطيف الأجواء غير أنه يجب الأخذ في الاعتبار المطالب اللبنانية في هذا الشأن ونحن ساعون الى تخفيف حدة التصريحات التي أحيانا ما تعطل الجهود المبذولة· وقال ان هناك أفكارا يجري تطويرها بالتعاون مع مصر ونحن بانتظار اتصالات في هذا الشأن مع السعودية· وحول موقف لبنان من التحقيقات التي تقوم بها لجنة التحقيقات الدولية في اغتيال الحريري قال اننا نثق في اللجنة الدولية ونشاطها نظرا لكونها لجنة قضائية تعمل باستقلالية كاملة ولا نتدخل في عملها وقد طلبنا توسيع عملها للنظر في الجرائم التي ارتكبت منذ محاولة اغتيال الوزير مروان حمادة وحتى اغتيال الكاتب جبران تويني وان تكون المحاكمة ذات طابع دولي· وحول ما اذا كان هناك محاولة لفتح حوار بين سوريا ولبنان وسقف مطالب بيروت في هذا الشأن قال السنيورة ان السقف الذي نرغبه هو ما تقوم به لجنة التحقيق الدولية وان على السوريين ان يتصرفوا على ان لبنان بلد مستقل ذو سيادة·
وبالتزامن مع الهدنة الإعلامية غير المعلنة، كشفت مصادر سياسية مواكبة لحركة الاتصالات في بيروت أمس عن حصول اختراق سياسي للأزمة الحكومية اللبنانية، قد تظهر نتائجه خلال الساعات القليلة المقبلة يتمثل بتراجع الأكثرية العددية في البرلمان والحكومة عن تعنتها حيال الإقرار بأن 'المقاومة ليست ميليشيا' كمخرج وحيد للأزمة· وكان هذا الموضوع محور نقاش مستفيض في مجلس الوزراء الاسبوعي الذي التأم أمس وللاسبوع الخامس على التوالي بغياب الوزراء المعتكفين والرئيس لحود الذي يرفض ترؤس جلسات الحكومة ما لم تكن كل الاطراف مشاركة فيها· وأكد وزير الشباب والرياضة أحمد فتفت في بكركي، على رأس وفد 'تيار المستقبل' امس، ان زيارة الوفد لبكركي تأتي في اطار الجولة التي تقوم بها كتلة 'تيار المستقبل' بتوجيه من رئيسها النائب سعد الحريري لمعالجة الوضع المتشنج في البلاد· وأعلن فتفت ان الاتصالات على صعيد عودة الوزراء المعتكفين حققت تقدماً جدياً في الساعات الماضية، آملاً في حصول تطورإيجابي في الايام المقبلة·
وكان رئيس حركة 'أمل' رئيس البرلمان نبيه بري قد أكد بدوره بأن العودة عن الاعتكاف ترتبط بالاتفاق على مسألتين: الأولى هي التأكيد على ما ورد في البيان الوزاري حول المقاومة وتعريفها بأنها ليست ميليشيا· الثانية تتمثل بالقيام بمشاورات ترتبط بالاتفاق على الامور الاساسية قبل طرحها على التصويت في مجلس الوزراء· وكشف بري بأن النقطة الثانية حلت خلال لقائه رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، أما النقطة الأولى فهي في طريقها الى المعالجة وهناك جدية في ذلك· وأكدت مصادر السنيورة بدورها ان اللقاءات التي أجراها رئيس الحكومة مع كل من رئيس البرلمان ورئيس 'اللقاء الديمقراطي' النائب وليد جنبلاط، وعبر موفدين من قبل الامين العام لـ'حزب الله' حسن نصرالله، وتحرك السفيرين المصري حسين ضرار والسعودي عبد العزيز خوجة، نجحت في اشاعة نوع من التفاؤل بامكانية الخروج نهائياً من الأزمة·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يحذر: بريطانيا تتجه نحو "بريكست" دون اتفاق