الاتحاد

عربي ودولي

صدامات بين عناصر فتح و حماس في رام الله


رام الله - وكالات الأنباء: قال شهود عيان إن اشتباكا اندلع بين نشطاء من حركة المقاومة الإسلامية 'حماس' وحركة فتح عند مبنى المجلس التشريعي الفلسطيني في مدينة رام الله بالضفة الغربية عصر أمس· وقال شاهد عيان إن الاشتباك بدأ بعدما رفع اعضاء من حماس علم الحركة الأخضر عند مدخل المبنى وحاول مؤيدون لفتح تمزيقه· وقال الشهود إن إطلاقا للنار اندلع لفترة قصيرة اثناء الاشتباك· واصيب شخصان خلال اطلاق النار ولكن لم يتضح ما إذا كانا اصيبا بالرصاص· وقالت الشرطة إنه لم تقع إصابات خطيرة· وحطم رماة الحجارة بضعة نوافذ في المجلس التشريعي الفلسطيني· وهرعت قوات الأمن الفلسطينية إلى الموقع في محاولة لتفريق المتشاجرين· وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان المئات من انصار 'حماس' توجهوا الى مقر المجلس التشريعي في رام الله وانزلوا العلم الفلسطيني ورفعوا راية الحركة عليه· وتجمع مئات المناصرين امام مبنى البرلمان اثر مشاركتهم في تجمع نظم احتفالا بفوز الحركة في الانتخابات التشريعية· وقامت مجموعة صغيرة منهم بكسر زجاج المبنى قبل ان يدخلوه، ثم يصعدون الى السطح حيث رفعوا الراية الخضراء بدلا من العلم الفلسطيني· وقال شهود عيان ان صداما وقع امام المبنى بين مناصري حركتي 'حماس' وفتح التي اصيب اثنان من مناصريها بجروح طفيفة بعد تعرضهما للرشق بالحجارة· وكان الاف المناصرين للحركة قد تجمعوا وسط مدينة رام الله احتفالا بفوز الحركة في الانتخابات التشريعية الفلسطينية· ولوح الحشد بعشرات من الرايات الخضراء (لون الحركة) وبعض الاعلام الفلسطينية، فيما تصاعدت من مكبرات الصوت اناشيد من وحي الفوز الكبير الذي حققته الحركة· ورفع ناشطون من حماس عصبوا جباههم باللون الاخضر صورا لقادة الحركة الذين اغتالتهم اسرائيل وفي مقدمتهم مؤسسها الشيخ احمد ياسين وخليفته على رأس حماس عبد العزيز الرنتيسي اللذان قتلتهما اسرائيل عام 2004 وشاركت في التجمع نسوة محجبات· واطلق مسلحون عيارات نارية في الهواء فيما كان احدهم يتلو اسماء ناشطي الحركة الذين اغتالتهم اسرائيل او قتلوا خلال عمليات ضد الاسرائيليين· واقيم تجمع مماثل للحركة في نابلس بالضفة الغربية بمشاركة اكثر من سبعة الاف شخص·

اقرأ أيضا

الشرطة الأفغانية تعتقل قائدين بارزين من طالبان