الاتحاد

عربي ودولي

فتح قلقة بسبب عدم اعتراف حماس بـ أوسلو


غزة - وكالات الانباء : أفاد مصدر مقرب من منظمة التحرير الفلسطينية امس، بأن حركة 'فتح' قلقة إزاء مستقبل الفلسطينيين بعد تشكيل حكومة بقيادة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي فازت في الانتخابات التشريعية الاربعاء·
وقال المصدر إن مبعث القلق هو أن 'حماس' لا تعترف في الاساس بـ'اتفاق أوسلو' منوهاٌ بان 'اتفاق أوسلو' يوفر للفلسطينيين المساعدات الخارجية ورواتب الموظفين ومساعدات الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة·
وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه في تصريح الى الصحافيين امس في غزة: 'بعدم اعتراف حماس باتفاق أوسلو فإن الباب سيكون مفتوحا لوقف هذه المساعدات ونتوقع وقف رواتب الموظفين والعلاوات والتعيينات بشكل نهائي خلال الفترة القريبة وهي فترة قيام حماس بتشكيل الحكومة'·
وتابع المصدر: 'من ناحية أخرى أشارت مصادر من حماس إلى ان الحركة قد تضم عناصر القسام الى أجهزة الامن وستقوم باستقطاع رواتب عناصر أجهزة الامن الحاليين وإعطائها الى عناصر القسام العساكر الجدد، مما ينذر بحالة من الفلتان والتوتر الداخلي الفلسطيني'·
وتوقع المصدر أن 'تعم حالة من الانضباط الامني الداخلي خلال الفترة القليلة القادمة'، مشيراٌ الى ان 'عمر الحكومة الحمساوية لن يتجاوز الستة شهور وسيقوم رئيس السلطة الفلسطينية بالاعلان رسميا عن حل الحكومة، وتشكيل حكومة جديدة نظرا لقصور الحكومة في توفير الرواتب والمساعدات'·
وقال سمير المشهراوي القيادي البارز في حركة 'فتح' وأحد مرشحيها في نظام الدوائر عن مدينة غزة امس، إن الخسارة في الانتخابات البرلمانية التي أجريت أمس 'صدمة لحركة 'فتح' لكن لا نهرب منها أبدا'·
وقال المشهراوي إن حركة 'فتح' تعترف بالخسارة مضيفا 'لا نهرب على الاطلاق من هذه الصدمة وهذه الخسارة لانه من الرجولة المواجهة· نعترف بخسارتنا ودفعنا ثمن فاتورة الادارة السيئة للحركة من قبل جماعة من اللصوص والفاسدين'·
وأكد المشهراوي أنه لا توجد لدى حركته أي نية للمشاركة في الحكومة الفلسطينية المقبلة، مؤكدا 'مشروعنا·مشروع حركة 'فتح' ليس هو الحكم ومشروعنا ليس هو مشروع المشاركة في السلطة'·
وأضاف: 'الشراكة السياسية ليست بالضرورة المشاركة في الحكومة· حركة 'فتح' تفضل أن تجلس في المعارضة هذه المرة ،لكي تدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني وتراقب أداء السلطة التنفيذية الجديدة'·
وقال المشهراوي إن فتح' لا تريد أن تكون جزءا من الحكومة مؤكدا أن لدى الحركة برنامجا واضحا يختلف اختلافا كبيرا مع برنامج 'حماس' مضيفا 'أن قضية المشاركة في الحكومة يجب أن تدرسها الحركة دراسة مستفيضة ومعمقة ولا يعيب حركة 'فتح' أن تكون في المعارضة'·

اقرأ أيضا

ثوران بركان جبل أجونج يلغي رحلات جوية في إندونيسيا