الإمارات

الاتحاد

«البيئة والمياه» تعزز التعاون الدولي

دبي (الاتحاد) - قامت إدارة التعاون الدولي بوزارة البيئة والمياه بإدارة وتنظيم الاتصال بين الوزارة ومختلف المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بنشاطها في إطار تحقيق رؤية واستراتيجية الوزارة، وتفعيل التواصل وتعزيز العلاقات المشتركة بين دولة الإمارات ومختلف الدول.
حيث استقبلت الوزارة عدداً من الوفود والممثلين من مختلف السفارات في الدولة، وقامت بالتباحث في المصالح المشتركة وسبل التعاون الحالية والمستقبلية بين الدولة ومختلف الدول، منها جمهورية الفلبين وجمهورية باكستان الإسلامية والمملكة المتحدة وجمهورية لبنان وجمهورية النمسا وجمهورية الأرجنتين وجمهورية البرازيل، وجمهورية فيتنام الاشتراكية الصديقة.
وتجدر الإشارة إلى أن الوزارة بصدد توقيع مذكرات تفاهم عدة في مجال اختصاصها مع بعض الدول، ومنها جمهورية الأرجنتين وجمهورية فيتنام الاشتراكية وجمهورية الفلبين وسلطنة عمان وجمهورية أذربيجان والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية أوكرانيا، وجمهورية البرازيل.
كما قامت إدارة التعاون الدولي بالوزارة بتفعيل الاتصال بين الوزارة والمنظمات والهيئات الإقليمية والدولية ذات العلاقة، والاستفادة من عضوية الدولة في مختلف المنظمات الدولية من خلال استقدام مجموعة من الخبراء في مجالات البيئة والموارد المائية والزراعة والثروة الحيوانية من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، ومن المنظمة العربية للتنمية الزراعية، كما قامت باستقدام خبراء من هيئة الجراد الصحراوي، وعملت على تنظيم المؤتمر الإقليمي لمرض الرعام لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط، بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، والمؤتمر الإقليمي لإدارة آفات نخيل التمر، بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية، ومجموعة من الدورات التدريبية بالتعاون مع المنظمات والهيئات الدولية، ومنها المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، والمركز الدولي للزراعة الملحية (إيكبا)، والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد).
إضافة إلى ذلك، فقد عملت الإدارة على التنسيق لتمثيل الدولة في المحافل الإقليمية والدولية لتسهيل مشاركة ممثلي الدولة، حيث شارك وفد الدولة في اجتماعات الأمانة العامة لدول مجلس التعاون على المستوى الوزاري في مجالات التعاون الزراعي والبيئة وشؤون البلديات، كما تم تمثيل الدولة في مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدام، ومؤتمر مجموعة العشرين للبحوث الزراعية والتنمية، ومؤتمر القمة الأول لرؤساء الشبكة الدولية للامتثال والإنفاذ البيئيين (ليون) في فرنسا، ومؤتمر مكافحة التصحر في جمهورية كوريا.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»