الاتحاد

عربي ودولي

طهران مستعدة للمرونة لحل الأزمة النووية


عواصم - وكالات الانباء : أعلنت طهران استعدادها لإبداء مرونة لإنهاء أزمة برنامجها النووي، وقالت إن اقتراح موسكو بتخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا مفيد، لكن يحتاج لمزيد من الدراسة والمناقشات· جاء ذلك في ختام محادثات مسؤول الملف النووي الإيراني علي لاريجاني في بكين التي أيدت الاقتراح الروسي ورفضت فرض عقوبات على طهران· وأضاف المسؤول الإيراني أن بكين تعارض ما وصفه بالأفعال المتسرعة التي قامت بها بعض الدول الأوروبية· وأكد لاريجاني أن وجهات النظر الصينية والإيرانية بشأن المسألة متقاربة جدا وأنه ينبغي حل الأزمة بأسلوب سلمي عن طريق المفاوضات· وقال إن طهران غير راضية عن التهديد باستخدام القوة لحل المشكلة· واضاف لاريجاني إن طهران مستعدة لإبداء مرونة من أجل إنهاء الأزمة·
وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية كونج كوان إن الاقتراح الروسي يشكل محاولة جيدة للخروج من المأزق، ودعا كافة الأطراف المعنية لتكثيف الجهود الدبلوماسية لإنهاء هذه الأزمة· وحذرت من أن فرض عقوبات على طهران سيؤدي إلى تفاقم الأزمة المتعلقة بهذا الملف· واكد كونج 'نحن دائما من انصار حل المشاكل بالمفاوضات وندعم كل الجهود الدبلوماسية لتسوية المسائل النووية بشكل سليم'·
واكدت ايران انها لن تخشى مطلقا الضغوط والتهديدات الغربية ولن تتراجع عن حقها الطبيعى فى امتلاك التقنية النووية للاغراض السلمية·
وقال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان القدرات العلمية فى مجال الطاقة النووية السلمية هى قدرات ذاتية ونتائج لجهود علماء ايران·· مشيرا الى ان بلاده عازمة على الدفاع عن حقها فى هذا المجال فى اطار قرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية· واعتبر نجاد مواقف بعض الدول الغربية من ملف ايران النووى بانها تنطلق من دوافع سياسية·· مكررا وجهة نظر طهران فى ان الحوار افضل السبل لحل قضية ايران النووية· مؤكدا استعداد بلادة للتفاوض مع اى طرف اجنبى·
على الجانب الاخر قال الرئيس الاميركي جورج بوش ان حكومته 'ستستنفذ كافة السبل الدبلوماسية' وتعمل مع حلفاء الولايات المتحدة في معالجتها لبرنامج ايران النووي المثير للجدل·
وقال في مقابلة نشرتها صحيفة 'وول ستريت جرنال' ان 'الهدف هو مواصلة العمل مع العديد من الدول في انحاء العالم لاقناع ايران بالتخلص من تطلعاتها لامتلاك اسلحة نووية· هذا هو الهدف'· واضاف 'من المهم بالنسبة لنا ان نستنفذ كافة السبل الدبلوماسية ولذلك فاننا نراقب الجهود الدبلوماسية تتطور'·
من جانبها رحبت المانيا برغبة طهران المحتملة في إقامة مشروع مشترك مع روسيا في تخصيب اليورانيوم في محاولة لنزع فتيل الازمة بشأن برنامج إيران النووي· وقال إيرلر أمام مجلس النواب 'الحكومة الألمانية ترى أن الاقتراح الروسي الذي يمثل حلا وسطا ويسمح بتخصيب اليورانيوم على الأراضي الروسية اقتراح بناء للغاية'· ومضى قائلا 'رفضت إيران هذا في البداية لكن تظهر دلائل على إمكانية إعادة فتح هذه النافذة· ونحن قطعا نرحب بهذا '·
على صعيد آخر شارك آلاف الاشخاص امس في مراسم تشييع ضحايا الاعتداءين الداميين في الاهواز، مرددين هتافات 'الموت لبريطانيا'·

اقرأ أيضا

فرنسا تعلن إحباط هجوم على غرار اعتداءات 11 سبتمبر