الاتحاد

الإمارات

استثمار المهارات يحقق نتائج متميزة ويدعم الميزانية


دبي ـ 'الاتحاد': أكد العميد طارش عيد المنصوري مدير الإدارة العامة للموارد البشرية في شرطة دبي أن خطة تنمية وتطوير واستثمار الموارد البشرية، التي تأتي في مقدمة أولويات القيادة العامة لشرطة دبي، ساهمت في تطوير النظام الداخلي، الذي انعكس على الخدمات الخارجية التي تقدمها الشرطة لقطاعات المجتمع كافة·
وأشار إلى أن برنامج 'استثمار المهارات'، الذي تنفذه الإدارة العامة للموارد البشرية، يحظى بتعاون كبير من قبل مختلف المؤسسات والدوائر المحلية في إمارة دبي·
وقال: إن البرنامج حقق ومن خلال قسم الاستثمار العديد من الإنجازات في العام 2005 ، حيث تم تنفيذ 15 دورة تدريبية، منها 4 دورات في تخصصات مختلفة داخل شرطة دبي، و11 دورة متخصصة لعدد من منتسبي المؤسسات والدوائر الحكومية في دبي، في حين تم إعداد 77 محاضراً ومدرباً في مختلف التخصصات، وتم توفير 17 محاضراً متخصصاً لتطبيق برنامج التربية الأمنية، الذي تنفذه شرطة دبي بالتعاون مع منطقة دبي التعليمية·
وأوضح أن عدد المنتسبين في تلك الدورات من داخل شرطة دبي، 180 منتسباً، ومن خارجها 305 منتسبين، منوهاً إلى اعتماد شرطة دبي، كمركز تدريبي لتأهيل مندوبي العلاقات العامة المواطنين، تمهيداً للانخراط في سوق العمل، إضافة إلى تدريب عدد من الباحثين عن فرص عمل، طبقاً لقاعدة البيانات الرئيسية لهيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية 'تنمية'·
وأشاد بتعاون هيئة 'تنمية'، وسعيها نحو تخفيض نسبة البطالة عبر برامج تدريب وتأهيل المواطنين المسجلين في قاعدة البيانات الرئيسية لديها، بهدف مساعدة هؤلاء الشباب وإعدادهم للعمل بإلحاقهم بدورات تخصصية تعينهم في الحصول على فرص عمل مناسبة· وأضاف تم الاتفاق مع معهد دبي لتنمية الموارد البشرية، على تسجيل جميع المحاضرين في برنامج 'استثمار المهارات' ،والذين يتجاوز عددهم 200 محاضر، كمدربين معتمدين لإلقاء محاضرات في المعهد، مشيراً إلى أن شرطة دبي تلقت طلبات العديد من معاهد التدريب الخاصة، وبيوت الخبرة، بشأن الاستعانة بالمحاضرين والمدربين في شرطة دبي، لتنفيذ دورات ضمن خططهم التدريبية، حيث نفذ برنامج 'استثمار المهارات' خلال عام 2004 ، ضمن خطته السنوية 9 دورات على مستوى شرطة دبي، التحق فيها 162 منتسباً، وبلغ عدد الساعات التدريبية لتلك الدورات 140 ساعة، بلغت تكلفتها 29 ألف درهم فقط، في حين تبلغ تكلفة مثل تلك الدورات لدى مراكز التدريب، 190 ألف درهم· وأشار إلى إن البرنامج الذي بدأ في تطبيق المرحلة الثالثة منه مطلع العام ،2006 جاء تنفيذاً لتوجيهات سعادة القائد العام لشرطة دبي ونائبه، بشأن تسخير إمكانيات موارد شرطة دبي البشرية في تدريب وتأهيل موظفي الدوائر الحكومية المحلية في دبي، بمختلف التخصصات 'طبية، تقنية، هندسية، أمنية وإلكترونية واجتماعية ·· '، وفق برامج تدريبية أعدت خصيصاً لتتناسب مع التوجه العام في مجال تطوير الموارد البشرية، وتطلعات الحكومة نحو استثمار الموارد البشرية المواطنة، لتتبوأ أعلى المراكز الوظيفية·
التميز :
وأضاف العميد المنصوري : تهدف شرطة دبي، من خلال تنفيذ فعاليات هذا البرنامج، إلى تحقيق مكانة متميزة، وإيجاد بيئة عمل مهيأة بأعلى مستويات التسلح العلمي والمعرفي، وتقديم أفضل مستويات التدريب النظري والعملي، للوصول إلى التنمية الشاملة، إلى جانب توفير خبراء متخصصين في مجال التدريب والتطوير والتأهيل·
وأكد العميد المنصوري، أن برنامج استثمار المهارات، وفر على القيادة العامة لشرطة دبي، مئات الآلاف من الدراهم بعد إيقاف التعاون شبه التام مع المعاهد والمؤسسات التعليمية والتدريبية·

اقرأ أيضا