الاتحاد

الإمارات

الكمالي: متابعة المستجدات في القوانين والإجراءات القضائية


خالد البدري:
قال سعادة الدكتور محمد الكمالي مدير عام معهد التدريب والدراسات القضائية ان المعهد يسير وفق الخطة الموضوعة لتنفيذ برامج التدريب ومناقشة العديد من القوانين الجديدة التي صدرت في الدولة لبيان المستجدات الحادثة على صعيد المواد الجديدة التي تم استحداثها أو التعديل في بعض مواد القوانين، مشيرا إلى أن هذه المناقشات والحلقات التي ينظمها المعهد ويشارك فيها نخبة من القضاة والمتخصصين حققت نجاحا ملحوظا· واضاف سعادته إن المعهد يقوم باجراء العديد من الدراسات المقارنة لطبيعة عمل هذه الدورات واتضح وجود اهتمام متزايد بحضور هذه الدورات والمناقشات حول مختلف القوانين وبدأ المعهد في تنفيذ هذه الدورات على مستويات متعددة بحيث تشمل القضاة والمحامين والمأذونين وكل من له علاقة بالسلطة القضائية ·لافتا إلى انه في نهاية كل دورة تدريبية نجد أن المناقشات وما تم طرحه من موضوعات وآراء قد حقق الفائدة العامة للجميع·
تقييم الأداء
وقال سعادة الدكتور محمد الكمالي ان المعهد يقوم حاليا باعداد الاستمارات اللازمة لتقييم أداء المعهد لتوزيعها على اعضاء مجلس الإدارة للاستماع إلى آرائهم وبيان ما يحتاجونه من افكار مستقبلية، اضافة إلى ذلك سوف تقوم إدارة المعهد بتوزيع استمارات على عدد من الجهات المعنية التي تهتم بالمعهد لأخذ الآراء الخاصة بهم نحو تحقيق أفضل الخدمات وذلك في إطار الاستراتيجية التي يقوم بتنفيذها المعهد · وقال ان الاستراتيجية حددت طبيعة العمل بمعهد التدريب والدراسات القضائية من خلال خطوات وبرامج العمل الواجب تنفيذها خلال الفترة القادمة وتضم الخطة التي تم إعدادها بالتعاون مع معهد التنمية الإدارية 12 خطوة أساسية لهذه الاستراتيجية، مشيرا إلى أن آلية العمل المقترحة للاستراتيجية تشمل تبني الإدارة العليا بالمعهد متابعة تنفيذ الاستراتيجية وتكون الخطوة الأولى في التنفيذ تكوين فريق العمل المؤهل وتحديد وتحليل الموقف الحالي للمعهد في كافة مجالات العمل والاجابة على التساؤلات التي تخص كيف كان اداء المعهد في الفترة السابقة ومن ثم تشخيص الموقف الحالي للعمل، وتحديد وتحليل التوجهات العامة لعمل المعهد من خلال تحديد التغيرات المزمع ادخالها على العمل خلال الفترة القادمة واستعراض توجهات وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف نحو عمل المعهد وتحديد الخدمات الاضافية المزمع ادخالها في مجال العمل مستقبلا والاعتماد في مصادر هذه البيانات على قيادات العمل في المعهد ومجلس ادارته حتى يتم تحديد الخطوط العامة للاستراتيجية· كما تشمل خطة العمل في الاستراتيجية تحديد رسالة المعهد من خلال صياغة الرسالة التي تعبر عن هذا الكيان ودوره واستعراض طبيعة رسالته وهل هي واضحة·
وتتناول الاستراتيجية كذلك صياغة الأهداف المطلوب تحقيقها خلال الخمس سنوات القادمة بينما تشمل المرحلة الخامسة تحليل بيئة العمل الداخلية للمعهد واستعراض نقاط القوة والضعف· بالاضافة الى تحليل البيئة الخارجية التي يعمل في ظلها المعهد وتحديد نظام المعلومات والقوانين المعمول بها، اضافة الى ذلك تحديد الموقف الاستراتيجي الحالي والمستقبلي وصياغة البدائل الاستراتيجية من خلال اعداد تصور متكامل للاستراتيجيات البديلة التي يمكن الاعتماد عليها في مواجهة التحديات ومن ثم في نهاية الامر الاعتماد على الاستراتيجية المختارة والتي سيتم العمل بها خلال الفترة المقبلة·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يعزي محمد الشامسي في وفاة نجله