الاتحاد

دنيا

مهرجان الثقافات الإسلامية ينطلق في بريطانيا


انطلقت في المملكة المتحدة مؤخراً فعاليات 'مهرجان الثقافات الإسلامية' الذي يستمر 18 شهراً، وذلك احتفاءً بالإرث الثقافي والفني الزاخر للعالم الإسلامي وتعزيزاً لتواصل شعوب العالم مع الحضارة الإسلامية ومفاهيمها السامية التي أسيء فهمهما في الآونة الأخيرة·
وترعى 'هيلتون العالمية' هذا الحدث الهام كشريك رئيسي عبر فندق وأبراج مكة هيلتون الذي يطل على الحرم المكي الشريف مباشرةَ، وهيلتون المدينة الذي يقع بالقرب من المسجد النبوي بالمدينة المنورة، بالإضافة إلى قصر الشرق الذي يعد أول قصر فندقي فخم لهيلتون العالمية في جدة·
وستتعاون مجموعة هيلتون ابتداءً من الشهر الحالي مع عدد من أبرز المؤسسات والشركاء الرئيسيين في المملكة المتحدة بهدف تفعيل مشاركتهم في المهرجان ولعب دور محوري في تحقيق الأهداف المنشودة للحدث ومد جسور التواصل والتفاهم بين العالم الإسلامي ومختلف الأديان والثقافات الأخرى· وتشمل قائمة الشركاء مكتب الشؤون الداخلية ومكتب الشؤون الخارجية والكومنولث العالمية في المملكة المتحدة، ومؤسسة الإغاثة الإسلامية في لندن وشركة المستثمر الدولي الكويتية·
وبرعاية مميزة من أمير ويلز والأميرة هيا بنت الحسين حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، افتتح أمير ويلز المهرجان في مدينة شيفيلد في 24 يناير الجاري·
وستطلق أكثر من 120 مؤسسة ومنظمة ثقافية وتعليمية وشبابية مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة التي تهدف إلى دمج الثقافة الإسلامية ومفاهيم الإسلام مع أسلوب الحياة اليومية في بريطانيا وستخاطب هذه الأنشطة جميع الفئات والأعمار وتشمل مجالات عدة كالفنون والهندسة والشعر والأزياء والسينما والأدب والموسيقى والتمثيل والتصميم والأغذية والحوار والفكر·

اقرأ أيضا