الاتحاد

الرياضي

موريسمو وهينان إلى نهائي فردي السيدات


تأهلت الفرنسية اميلي موريسمو المصنفة ثالثة الى نهائي بطولة استراليا المفتوحة في التنس، اولى البطولات الاربع الكبرى (الجراند سلام)، على حساب البلجيكية كيم كليسترز المصنفة ثانية بعد انسحاب الاخيرة في المجموعة الثالثة التي كانت متأخرة خلالها 2-3 فيما فازت في الاولى 7-5 وخسرت الثانية 2-6 وضربت موعدا مع البلجيكية الاخرى جوستين هينان هاردين المصنفة ثامنة التي فازت على الروسية ماريا شارابوفا الرابعة 4-6 و6-1 و6-4 أمس على ملاعب ملبورن·
في المباراة الاولى، لم تتهن كليسترز بصدارتها للتصنيف العالمي بعد فوزها امس على السويسرية مارتينا هينجز وخروج المصنفة اولى سابقا الاميركية ليندساي دافينبورت في ربع النهائي امام هينان، اذ ان الاصابة في كاحلها الايمن حرمتها من متابعة المباراة امام موريسمو، التي كانت الاوفر حظا لحسم هذه المواجهة، بعدما خسرت المجموعة الاولى بصعوبة، وانتفضت بقوة في المجموعة الثانية وكسرت ارسال منافستها البلجيكية مرتين، وتقدمت في الثالثة 3-2 قبل ان تقرر كليسترز الانسحاب بسبب الاصابة· وبهذا الفوز كررت موريسمو (26 عاما) انجازها عام 1999 حيث وصلت الى النهائي لكنها خسرت امام هينجز، ولتؤكد ان مستواها في تصاعد دائم، خصوصا بعد فوزها بلقب بطولة الماسترز نهاية العام المنصرم على حساب مواطنتها ماري بيرس، والذي يعتبر افضل انجاز في مسيرتها التي بدأتها باحراز لقبي بطولتي رولان جاروس وويمبلدون للناشئات عام 1996 فيما كان تأثرها بمواطنها يانيك نواه السبب الاساسي وراء احترافها الكرة الصفراء·
وقالت موريسمو بعد المباراة 'امل الا تكون اصابتها (كليسترز) خطيرة، انها مباراة غير منتهية لكن هذا هو واقع الامور' مضيفة 'كنت انتظر هذا الانجاز منذ فترة طويلة· لقد نضجت مثل الجميع، كنت في التاسعة عشرة عندما وصلت الى نهائي هذه البطولة، لقد تقدمت في السن ومن الجميل ان اتواجد في النهائي مرة جديدة'· وفي المباراة الثانية، عانت هينان اكثر من موريسمو للتخلص من شارابوفا، الا انها اظهرت تصميما كبيرا على الفوز والفرصة لتكرار انجاز فوزها باللقب عام 2004 على حساب مواطنتها كليسترز، وعادت البلجيكية من تأخر في المجموعة الاولى 4-6 الى السيطرة المطلقة على الثانية 6-1 وحسم الثالثة 6-4 لتحرم منافستها الروسية من حلم الوصول الى نهائي هذه البطولة للمرة الاولى في مسيرتها·
اما بالنسبة لشارابوفا (18 عاما) التي وصلت الى نصف نهائي العام الماضي، فوجدت نفسها امام مقاتلة حقيقية تتمتع بارادة وتصميم عاليين، حرماها من العودة الى اجواء المجموعة الثانية، فيما كانت الثالثة متقاربة الا ان خبرة وطول نفس هينان كانا العامل الاساسي للفوز· وبعد المباراة اعترفت هينان (23 عاما) انها عانت كثيرا كما لم تفعل من قبل، وان الروسية اجبرتها على التواجد في جميع انحاء الملعب، مضيفة 'لكن تمكنت من الفوز والخروج قوية في النهاية، الان علي الخلود الى الراحة لاني بانتظاري مباراة قوية يوم غد'· وتعتبر هينان المرشحة الاوفر حظا للظفر بلقبها الخامس في بطولات الجراند سلام، علما بانها لم تخسر في نهائي اي من البطولات الاربع الكبرى الا مرة واحدة عام 2001 في نهائي ويمبلدون·

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي