الاتحاد

الرياضي

الجولة الثانية لبطولة التعاون للزوارق السريعة تنطلق بدبي اليوم


زياد الحاج :
ينطلق عصر اليوم سباق الجولة الثانية من بطولة التعاون للزوارق السريعة الفئة الثالثة بتنظيم وإشراف نادي دبي الدولي للرياضات البحرية وبمشاركة 22 زورقا تمثل أطقمها دول بريطانيا وايطاليا وفرنسا واسبانيا وفنلندا ولبنان والكويت وقطرالى جانب أطقمنا المحلية·
وستكون الجولة الثانية محطة أنظار جميع عشاق السرعة البحرية كونهم يمضون بحالة ترقب للوقوف عند معرفة أحوال الزوارق بعد الجولة الأولى ومدى تجهيزهم لخوض غمار الجولة لمعرفة السرعات ومشاهدتها بالدقة والإثارة خصوصا ·
ويتواجد زورق المسعود بقيادة المتسابق المخضرم راشد المري ومساعده سالم فاضل الهاملي في صدارة الترتيب العام للبطولة الجديدة التي أطلق عليها مسمى بطولة الخليج بدلا بطولة الشرق الأوسط بعد فوزه بالمركز الأول في الجولة الاولى عن جدارة واستحقاق مؤكدا تفوق ألأطقم المحلية وعلو كعبها في سباقات الزوارق السريعة في كافة المحافل وتابع زورق اديمسك لراشد الهاملي ومساعده أحمد الهاملي السيطرة المحلية في الجولة الأولى وجاء في المركز الثاني عن جدارة واستحقاق مؤكدا خبرته الطويلة في السباقات السريعة التي أوصلته في السابق الى اللقب العالمي للزوارق السريعة وأكمل الزورق الايطالي رقم 47 الذي يشارك تحت إسم رياح روما ثالوث الصدارة ليؤكد بدوره أن الزوارق الايطالية قادمة للفوز في اللقبين الخليجي والعالمي هذا الموسم بعد أن توج زورق روح الامارات بقيادة محمد جبارة المرر ومساعده سليم زعتر بلقب بطولة العالم في الموسم الماضي ·
وفكرة بطولة مجلس التعاون الخليجي للزوارق السريعة الفئة الثالثة اماراتية طرحها سعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية ورئيس لجنة الزوارق السريعة في الإتحاد الدولي للرياضات البحرية في جميع فئاتها السريعة الأولى والثانية والثالثة ·
وتمت الموافقة من قبل الإتحاد الدولي للرياضات البحرية على تغيير إسم بطولة الشرق الأوسط للزوارق السريعة الفئة الثالثة وتحويلها الى بطولة الخليج في إجتماع الإتحاد الدولي السنوي الذي أقيم في سبتمبر المنصرم في الدوحة القطرية بعد دراسة متأنية من سعيد حارب للبطولة وبعد النظر بطلب دولة قطر الشقيقة بتنظيم جولة من جولات البطولة بالإضافة الى مشاركتها بزورق يحمل نفس الرقم الذي تشارك فيه دولة قطر في الفئة الأولى 96 والذي قاده في الجولة الأولى المتسابق القطري الواعد عبدالله السليطي الى جانب الإيطالي المخضرم ماتيو نيكوليني ، لتصبح المشاركة الخليجية من قبل دولتين شقيقتين الكويت وقطر ·
وكشفت لوائح التسجيل عن مشاركة 22 قاربا كما كان عليه العدد في الجولة الأولى الأمر الذي يؤكد إهتمام عدد كبير من الأطقم المحلية والدولية للمشاركة في سباقات الفئة الثالثة التي عادت الى الواجهة بالعمل الدؤوب الذي قام به سعيد حارب في السنة الماضية بعدما وجد منافسات البطولة العالمية للفئة الثالثة تهوي من سنة لأخرى والغيت في ايطاليا في العام 2004 وطالب بقوة بتنظيمها في دولة الإمارات على جولتين بين ناديي أبوظبي ودبي الدوليين للرياضات البحرية في العام الماضي ونجحت بتميزواعتراف واضح من الإتحاد الدولي الذي ارسل مراقبه بيتر بيربينسون وقدم الأخير تقريرا ناصع البياض والنجاح الى الإتحاد ·
وبعد نجاحها ها هي تعود بطولة العالم مرة جديدة الى منطقة الخليج والفضل لدولة الإمارات كبير الى جانب العمل الصريح بإشهار الرياضات البحرية من قبل دولة قطر الشقيقة التي أرادت إضافة جولة عالمية بحرية الى نشاطاتها العالمية كونها تنظم جولة من بطولة العالم للزوارق السريعة الفئة الأولى والفورمولا وغيرها لتكون بطولة العالم للزوارق السريعة الفئة الثالثة هذه السنة تنظيميا بين دولة قطر الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة ·
الأطقم الإماراتية مرشحة بقوة :
وتدخل الأطقم الإماراتية كطرف مرشح بارز للفوز في الجولة الثانية من البطولة المقررة اليوم فبعد حصول زورق المسعود واديمسك على المركزين الاول والثاني على التوالي في الجولة الأولى تعتبر زوارق كل من فريق روح الامارات وفريق اليماحي مرشحة بقوة أيضا كونها صالت وجالت في المراكز الاولى في الموسم الماضي ولم يحالفها الحظ في الجولة الاولى وهي عازمة على المثول بقوة في جولة اليوم ·
ويدخل فريق روح الإمارات طرفا في المنافسة أيضا بزورقين قويين يحمل الأول لقب بطولة العالم والثاني لقب بطولة الشرق الأوسط مع طاقمين عنيدين أيضا ففي الزورق الأول للفريق الذي يحمل الرقم 22 يتواجد البطل العالمي محمد جبارة المرر ومساعده عبدالله المرر وفي الزورق الثاني يتواجد الطاقم اللبناني المكون من روجيه شبطيني وسليم زعتر وكلاهما يدرك تماما صعاب البحر ومشقاته ويسعيان للتحدي الجديد مع زورقهما الجديد والهروب من الأعطال الفنية التي واجهتهما في الجولة الأولى في أبو ظبي ·
ويدخل زورق اليماحي بقيادة أحمد السويدي وسيرافينو بارليزي طرفا قويا في صلب المنافسة أيضا في جولة دبي ساعيا لتعويض ما فاته من نقاط في الجولة الأولى التي أقيمت في العاصمة أبو ظبي التي حل فيها خامسا عند خط النهاية ولكن لجنة التحكيم أرجعته الى المركز الثالث عشر بعد أن قام بخطأ على مسار السباق علله قائد الزورق أحمد السويدي بأنه كان تفاديا من الصدام مع زورق على المسار في حين كان يضغط بقوة للوصول الى المركز الرابع ·
وتبدو فرصة زورق اليماحي قائمة بقوة للوصول الى الفوز في إحدى مراكز المقدمة في دبي كونه حضر بالشكل المطلوب في الأيام الماضية وقام بعملية التجهيز السليم والتجارب القوية ·

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»