الاتحاد

الرياضي

زيمبابوي طريق نيجيريا لبلوغ ربع النهائي


تملك نيجيريا حظوظا كبيرة لبلوغ الدور ربع النهائي عندما تلتقي زيمبابوي الجريحة اليوم في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة· وضمن المجموعة ذاتها، تخوض غانا ممثلة القارة السمراء في المونديال للمرة الاولى في تاريخها، فرصتها الاخيرة للحفاظ على آمالها في المنافسة على بطاقتي المجموعة عندما تلاقي السنغال المنتشية بالفوز على زيمبابوي 2-صفر·
في المباراة الاولى، أكدت نيجيريا تصميمها الكبير على احراز لقب الدورة الخامسة والعشرين لتعويض فشلها في التأهل الى المونديال، عندما انتزعت فوزا مستحقا من غانا في الجولة الاولى برغم لعبها في غياب قائدها وصانع العابها لاعب وسط بولتون الانجليزي جاي جاي اوكوتشا بسبب الاصابة ومهاجم رين الفرنسي جون اوتاكا بسبب الايقاف· وسيغيب اوكوتشا عن المباراة أيضا بسبب الاصابة، بيد انه ابدى سعادته بالنتيجة التي حققها منتخب بلاده في المباراة الاولى مشيرا الى انه يلعب دورا جيدا من مقاعد الاحتياط من خلال ارشاد وتوجيه وتشجيع زملائه على ارضية الملعب· وقال 'يضم منتخبنا لاعبين شبابا يحدوهم طموح كبير ويحتاجون الى لاعبين يملكون خبرة كبيرة مثلنا لمساندتهم وتشجيعهم سواء داخل الملعب او خارجه'·
وتابع 'واذا كان كل ما بامكاني تقديمه لهم في الوقت الحالي هو مساعدتهم فلن ابخل عليهم بذلك وانا سعيد'·
ونوه مدرب نيجيريا اوستين ايجوافوين بما يقوم به اوكوتشا داخل المجموعة، وقال 'ابدى اوكوتشا احترافية كبيرة، فهو لم يترك الاصابة تؤثر على معنوياته بل يساند زملاءه ويفكر في مصلحتهم ومصلحة المنتخب ولا يمكننا ان نطلب المزيد منه'· يذكر ان اوكوتشا، الذي خاض مباراته الدولية الاولى ضد ساحل العاج عام 1993 سيعتزل اللعب دوليا بعد نهاية بطولة امم افريقيا وهو يسعى الى تتويج مسيرته الدولية بلقب القارة السمراء·
وساهم اوكوتشا في احراز منتخب بلاده كأس امم افريقيا عام 1994 وذهبية اولمبياد اتلانتا عام 1996 بالاضافة الى تأهله 3 مرات الى نهائيات كأس العالم· وقال اوكوتشا 'اني بحاجة الى احراز لقب هذه البطولة الكبيرة، لكني في الوقت الحالي يجب ان اقبل بوضعي لانني مصاب والامر الوحيد الذي يجب ان اقوم به هو تشجيع باقي اللاعبين، وأتمنى ان اتماثل للشفاء بسرعة لاقوم بدوري على ارضية الملعب'· وتابع 'لقد عملت جيدا لاضمن حضوري في هذه البطولة وهو ما يفسر معاناتي من الاصابة، لا أعرف متى سأكون جاهزا للعب لكني ابذل كل ما في وسعي ليكون ذلك في اقرب وقت ممكن'، مضيفا 'لكن في الوقت ذاته لدينا لاعبون بامكانهم سد الفراغ وتقديم الافضل لنبلغ الادوار النهائية'· في المقابل، تبدو مهمة زيمبابوي صعبة امام نيجيريا وهي تتذكر جيدا الخسارتين اللتين منيت بهما امامها في التصفيات صفر-3 في هراري و1-5 في لاجوس·
وفي الثانية، ستكون غانا الساعية الى تأكيد أحقيتها بالتأهل الى المونديال مطالبة بالفوز على السنغال للابقاء على آمالها في المنافسة على بطاقتي المجموعة· يذكر ان غانا هي ثالث منتخب بين المنتخبات الخمسة الممثلة للقارة السمراء الذي فشل في تحقيق الفوز في هذه البطولة بعد انجولا التي خسرت من الكاميرون صفر-3 وتعادلت مع الكونغو الديموقراطية صفر-صفر، وتوجو التي خسرت امام الكونغو الديموقراطية صفر-2 والكاميرون صفر-2 فيما نجحت تونس وساحل العاج بالضرب بقوة بفوز الاولى على زامبيا 4-1 والثانية على المغرب 1-صفر وليبيا 2-1 وبلغت ربع النهائي· ويدرك المنتخب الغاني ان مهمته لن تكون سهلة امام السنغال التي كشرت عن انيابها في المباراة الاولى بفوزها المستحق على زيمبابوي 2-صفر· وأكد مدرب غانا راتومير دويكوفيتش على صعوبة مباراة اليوم، وقال 'مثلما قلت قبل انطلاق البطولة، نحن في مجموعة الموت ومن الصعوبة بمكان التكهن بالمنتخب الذي سيقطع الدور الاول'· وتابع 'ارتكبنا خطأ في المباراة ضد نيجيريا عندما تراخينا وفقدنا التركيز في الدقائق الاخيرة، سنحاول تفادي ذلك ضد السنغال التي تملك مهاجمين من الطراز الرفيع'· وأضاف 'اللاعبون متحمسون لمباراة اليوم ويدركون جيدا المسؤولية الملقاة على عاتقهم'·
ويصر قائد غانا ستيفن ابيا على نسيان الخسارة امام نيجيريا والتركيز على مواجهة السنغال، وقال 'تحدثت الى جميع اللاعبين واتفقنا على بذل كل ما في وسعنا للتعويض غدا ضد السنغال، انها مسألة سمعة'· يذكر ان غانا تسعى الى معانقة اللقب الغائب عن خزائنها منذ عام 1982 في ليبيا وبالتالي رفع رصيدها من الالقاب القارية الى 5 القاب والانفراد بالرقم القياسي الذي تتقاسمه مع مصر والكاميرون· وأحرزت غانا اللقب اعوام 1963 و1965 و1978 و1982 ومصر اعوام 1957 و1959 و1986 و1998 والكاميرون اعوام 1984 و1988 و2000 و2002 في المقابل، لن يكون المنتخب السنغالي لقمة سائغة للغانيين وسيسعى بدوره الى الفوز لضمان التأهل المبكر قبل المواجهة القوة ضد نيجيريا في الجولة الثالثة الاخيرة·
وشدد نجم السنغال وبولتون الانجليزي الحجي ضيوف على اهمية مباراة اليوم، وقال 'انه اول اختبار حقيقي لنا وعلينا ان نكون في الموعد'· وتابع 'ستكون سمعتنا على المحك لاننا سنواجه المنتخب الغاني الذي حقق ما عجزنا عنه في التصفيات بتأهله الى المونديال· انها مباراة تحد بالنسبة الينا ونسعى من خلالها الى ضرب اكثر من عصفور بحجر واحد، الاول الفوز لتأكيد تفوقنا على الغانيين، والثاني التأهل المبكر الى ربع النهائي، والثالث تأكيد طموحنا في المنافسة على اللقب وسمعتنا في البطولات الافريقية في السنوات الست الاخيرة'·

اقرأ أيضا

كومباني يعود إلى أندرلخت لاعباً ومدرباً