الاتحاد

عربي ودولي

التوافق تؤكد عودتها للحكومة خلال أسبوع

عراقية منتسبة للصحوة بديالي تفتش سيدة قرب بعقوبة

عراقية منتسبة للصحوة بديالي تفتش سيدة قرب بعقوبة

حددت جبهة ''التوافق'' السنية الأسبوع المقبل موعدا نهائيا لعودتها الى الحكومة مع وجود اتجاه داخل الجبهة السنية باستبدال بعض الوزراء بآخرين· وقال النائب عن الجبهة رشيد العزاوي إن اللقاءات المكثفة التي أجراها أعضاء في التوافق مع الحكومة خلال الأيام الماضية، أسفرت عن التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن عودة الوزراء المنسحبين لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي·
وأوضح العزاوي أن الجبهة شكلت الأسبوع المنصرم لجنة من داخلها للعمل مع لجنة مشكلة من مكتب المالكي وتم وضع آليات للعودة· ومضى قائلا ''هناك مهمتان تجري دراستهما حاليا أولاهما عودة الوزراء للحكومة، وثانيتهما تنفيذ مطالبها''، مرجحا أن تبادر التوافق إلى استبدال بعض وزرائها السابقين بشخصيات أخرى· وقال نعتقد أن هناك شبه اتفاق داخل الجبهة على استبدال بعض الوزراء، لكنه رفض كشف المزيد من التفاصيل حول طبيعة التغيرات وأسبابها·
على صعيد متصل أعلن قيادي من كتلة الائتلاف العراقي الموحد أن المالكي سيقلص حكومته المقبلة لتضم 20 وزارة فقط، مرجحاً عودة بعض الكتل المنسحبة إلى الحكومة الجديدة التي قال المالكي إنه سيعلنها خلال أسبوع·
وفي تطور آخر، أكد الجيش الأميركي أمس أن ما لا يقــــــل عن 9 آلاف من عناصر ''مجالس الصحوة'' السنية التي تحارب تنظيمات ''القاعدة'' في العراق، خضعوا للتدقيق وباتوا جاهزين للانضمام الى صفوف الشرطة أو الجيش· ويمثل هذا الرقم أكثر من نصف العناصر المنضوية في مجالس الصحوات الذين كانوا في غالبيتهم العظمى من المسلحين المناوئين للأميركيين والحكومة· وقال الأميرال جريجوري سميث للصحفيين في بغداد إن الآخرين ما يزالون بانتظار اجراء الفحوصات والفرص التي تسمح بانضمامهم الى الشرطة او الجيش·
وأضاف أن ''حوالى تسعة آلاف من عناصر مجالس الصحوة بدأوا الانتطام في طوابير لبدء برامج التدريب''· وأوضح سميث أن ''بين 10 الى 20 ألفا من عناصر صحوة الأنبار باشروا برامج التدريب وانتظموا إما في صفوف الشرطة او الجيش''·
وفي السياق، أعلنت هيئة رئاسة البرلمان العراقي أن العلم العراقي الجديد الذي تم إقراره سيكون نافذا في كافة مؤسسات ودوائر الدولة الرسمية بعد مصادقة مجلس رئاسة الجمهورية عليه·

اقرأ أيضا

الصين: لعبنا "دوراً بناءً" في تهدئة التوتر بين باكستان والهند