الاتحاد

عربي ودولي

تهديد عربي تركماني بالانسحاب من العملية السياسية في كركوك

هدد ''التجمع الجمهوري العراقي'' أمس بالانسحاب من مجلس محافظة كركوك والخروج من العملية السياسية في حال عدم تنفيذ بنود الاتفاق الموقع مع ''قائمة التآخي'' المدعومة من الحزبين الكرديين الكبيرين ضمن التوقيتات المحددة التي تنتهي في الأول من شهر فبراير المقبل· وقال احمد حميد العبيدي رئيس جبهة كركوك العراقية ورئيس التجمع الجمهوري الذي له 6 مقاعد في مجلس محافظة كركوك المكون من 41 مقعدا ''ان ممثلينا في التجمع الجمهوري وجبهة كركوك العراقية ومجلس عشائر الجنوب العراقي اتفقوا اليوم على ان قضية كركوك تعد إحدى أهم القضايا التي لا يمكن التفريط والمساس بها لأي سبب كان''·
وأضاف ''نعتبر منصب نائب المحافظ الذي حصل عليه التجمع الجمهوري العراقي احد نقاط الاتفاق الموقع مع قوائم مجلس المحافظة الحكومي وليس ترضية أو تنازل عن مبادئنا الثابتة والراسخة''· وطالب العبيدي بتنفيذ بنود الاتفاق في سقفه الزمني المحدد ومنها اطلاق سراح المعتقلين في السجون الكردية وايقاف حملات الدهم والاعتقال للأحياء العربية ومنح العرب حقوقهم بادارة مشتركة والتوقف عن تطبيق المادة 140 لأنها فقدت دستوريتها ونحن ننتظر قرار المحكمة الاتحادية والشروع بتطبيق مشروع اللامركزيه بكركوك بدلا من ضمها لاي اقليم''·
من جهته، استنكر حزب ''تركمان ايلي'' التهديدات التي أطلقها مسؤول كردي بضم مدينة كركوك الى اقليم كردستان في حال عدم تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقى· وكان محمد كمال العضو الكردي في مجلس محافظة كركوك هدد مؤخرا بقطع العلاقات الإدارية مع الحكومة المركزية في بغداد وضم المدينة الغنية بالنفط إلى إقليم كردستان إذا لم تنفذ الحكومة العراقية المادة 140 من الدستور العراقي خلال مدة ستة أشهر·

اقرأ أيضا

ألمانيا ترفض تصريحات ترامب حول سيادة إسرائيل على الجولان