الاتحاد

الرياضي

العين يفوز على الوصل 3-2 في مباراة مثيرة


سعيد عبدالسلام:
حقق العين فوزاً غالياً على حساب الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة المؤجلة التي جمعت الفريقين على استاد زعبيل أمس ليرفع رصيده إلى 27 نقطة ويشارك الأهلي في المركز الثاني·
انتهى الشوط الأول بتقدم العين 3-1 حيث افتتح فيصل علي مهاجم العين الأهداف في الدقيقة 13 ثم رد عليه فرهاد مجيدي بهدف تعادل للوصل في الدقيقة 17 ثم أحرز المدافع العيناوي جمعة عبدالله الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 26 واختتم النيجيري انوكاشي أهداف الشوط الأول في الدقيقة ·31
وقبل نهاية المباراة بثلاث دقائق أحرز البديل الوصلاوي حسن علي عيسى الهدف الثاني للفهود·
كانت ركلة الجزاء التي أضاعها فرهاد مجيدي لاعب الوصل في الدقيقة 28 من الشوط الأول نقطة تحول في المباراة التي جاءت قوية ومثيرة لتعد واحدة من أفضل مباريات وشهدت طرد علي الوهيبي لاعب العين في الدقيقة 19 من الشوط الثاني·
قدم لاعبو الفريقين عرضا قوياً وتبادلا السيطرة على مجريات اللقاء وان ضم العين نتيجتها عبر خبرة لاعبيه واستغلال الفرص التي لاحت له وايضاً اغلاق المنطقة الخطرة في الوقت المناسب·
فيما قدم لاعبو الوصل جهداً كبيراً وان عابهم عدم التركيز في الاوقات الحرجة من اللقاء وعدم استغلال طرد علي الوهيبي لاعب العين·
البداية وصلاوية وهجوم مع صافرة الحكم وأول ضربة ركنية صفراء بعد 15 ثانية فقط لكن دفاع العين تماسك ورد هجومه بقيادة النيجيري أنوكاشي وفيصل علي على الضربة الركنية والتي كاد يسجل منها انوكاشي برأسه لولا اصطدام الكرة بدفاع الوصل·
أما أول فرصة حقيقية فكانت من نصيب العيناوي رامي يسلم الذي وجد نفسه مواجهاً لمرمى ماجد ناصر بعد 3 دقائق اثر تمريرة عكسية لكنه سدد الكرة في الشباك من الخارج·
لم ينجح أي فريق في بسط سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق الخمس الاولى بسبب الحماس الزائد والحذر والالتزام التكتيكي ·· لكن الهجمات المرتدة للفريقين اتسمت بالخطورة الكبيرة نظراً لامتلاك مهاجمين من ذوي المهارات العالية أمثال فيصل علي وانوكاشي في العين وفرهدا مجيدي والبرازيلي اوليفيرا في الوصل·
وبالفعل ترجم المهاجمون قدراتهم العالية عندما ابتسمت الدقيقة 13 للعين عندما قاد رامي يسلم هجمة مرتدة من الناحية اليمنى مرر فيها الكرة إلى أنوكاشي الذي أرسلها عرضية طويلة ليردها شهاب أحمد بعرضية أخرى من الجهة اليسرى ليحولها فيصل علي المتمركز بشكل جيد داخل منطقة الجزاء الوصلاوية برأسه على يمين ماجد ناصر حارس الوصل محرزاً الهدف الأول للعين·
اكتسب لاعبو العين المزيد من الثقة بعد الهدف وبدأت تميل لهم السيطرة على منطقة نصف الملعب ··· لكن هذا الهدف لم ينل من عزيمة لاعبي الوصل الذين بدأوا رحلة البحث عن هدف التعادل سريعاً وشددوا الضغط على المرمى العيناوي وكان لهم ما أرادوا·
حيث جاء هدف التعادل بعد أربع دقائق فقط عندما أرسل طارق حسن تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء استقبلها الايراني فرهاد مجيدي بشكل جيد وسدد كرة قوية لتخترق المرمى العيناوي على يمين وليد سالم محرزاً هدف التعادل في الدقيقة ·17
بعدها تقاسم الفريقان السيطرة على مجريات اللقاء وكذلك الخطورة على المرميين ·· فجاءت ركلة ركنية هنا واخرى هناك ·· وبدا الالتزام التكتيكي واضحا على أداء لاعبي الفريقين·
بدأت حرارة المباراة ترتفع إلى الدرجة القصوى في الدقيقة 26 عندما سدد سبيت خاطر لاعب وسط العين الكرة من ضربة حرة مباشرة لتسقط من يد الحارس الوصلاوي وتصطدم بأعلى العارضة ليكملها المدافع العيناوي جمعة عبدالله داخل المرمى لكن لاعبي الوصل طالبوا بخطأ لصالح فريقهم فاتجه الحكم الدولي علي حمد إلى المساعد الاول أحمد يعقوب الذي أشار إليه بصحة الهدف ليتقدم العين 2-·1
تألق وليد سالم
بعدها جاء الرد الوصلاوي سريعاً وهاجم بقوة ولم يمر سوى دقيقتين فقط على الهدف العيناوي وإذا الحكم الدولي علي حمد يحتسب ركلة جزاء صحيحة لصالح الوصل بعد لعبة خشنة للمدافع العيناوي صاحب الهدف الثاني جمعة عبدالله مع الايراني فرهاد مجيدي داخل المنطقة المحرمة ··· فيتصدى فرهاد للكرة ويسدد بقوة على يمين المرمى لكن وليد سالم حارس العين يتألق ويبعد الكرة عن مرماه منقذاً فريقه من هدف التعادل·
زاد هذا الهدف من الاثارة وفي الوقت الذي كان الوصل يبحث فيه عن ادراك هدف التعادل قاد رامي يسلم هجمة عيناوية مرتدة سريعة من الجهة اليمنى في الدقيقة 31 ليرسل تمريرة عرضية قاتلة ينقض عليها النيجيري نواه أنوكاشي ويحول الكرة برأسه داخل المرمى محرزاً الهدف العيناوي الثالث·
تواصلت الاثارة بعدها ولم يفت الهدف الثالث الوصلاوية ولا حتى ركلة الجزاء التي أهدرها الايراني فرهاد مجيدي بل زاد اصرار لاعبيه على البحث عن تحسين النتيجة خاصة وأن هناك متسعا من الوقت ·· وزاد البرازيلي اوليفيرا من تحركاته وكذلك سعى فرهاد مجيدي لتعويض ما أفسده ··· وزاد لاعبو الوسط الوصلاوي من جهودهم عيسى علي وحمد غلوم واسماعيل عبدالله وطارق درويش لكن خبرة سبيت خاطر في قيادة الوسط العيناوي مع هلال سعيد، ورامي يسلم، وشهاب أحمد، وكذلك قام حميد فاخر في قيادة الدفاع العيناوي وتألق الحارس وليد سالم ··· جعلت العين يحافظ على تقدمه بثلاثة أهداف مقابل هدف خلال الشوط ···
فيما نال لاعباه هلال سعيد وفيصل علي إنذارين بسبب الخشونة والامساك بالكرة ··· ويخرج علي الوهيبي لاعب العين عن طوره فيحصل على الانذار الثالث·
احتسب الحكم الدولي علي حمد ضربة حرة غير مباشرة لصالح الوصل على حدود منطقة الجزاء العيناوية·· ويبدو أن الايراني فرهاد مجيدي مهاجم الوصل لم ير الحكم وهو يرفع يده فسدد الكرة مباشرة داخل المرمى ويركض فرحاً لكن الحكم ألغى الهدف كونه احتسب ضربة حرة غير مباشرة لينتهي الشوط الأول بتقدم العين 3/·1
رغم الحماس الذي بدأ به الفريقان الشوط الثاني إلا أن المستوى الفني كان أقل في الربع ساعة الأولى عن مثيله الشوط الأول وانحصر اللعب في وسط الملعب ولم يتهدد مرمى الفريقين بشكل فعلي اللهم سوى من تسديدة شهاب أحمد لاعب العين في الكرة التي أبعدها الحارس الوصلاوي ماجد ناصر ولم يشاهدها المساعد فاحتسب الكرة ضربة مرمى··
لعب العين بمبدأ السلامة وتأمين المنطقة الخطرة محافظاً على ثلاثية الشوط الأول وفي نفس الوقت استخدم سلاح الهجمات المرتدة الريعة بمشاركة لاعبي الأطراف رامي يسلم وشهاب أحمد والمهاجمين فيصل علي واوكاشي·· فيما اختفت خطورة الوصل بسبب خط الوسط الذي افتقد إلى الطريقة السليمة لأحد المهاجمين بالكرات الخطرة·
تدخل مدرب الوصل
وهنا تدخل مدرب الوصل ايفان عندما دفع بالمهاجم معتوق سعيد بديلاً للاعب الوسط اسماعيل عبدالله·· فنشط خطي وسط وهجوم الوصل وكاد طارق درويش يحرز الهدف الثاني للوصل عندما سدد كرة قوية نجح وليد سالم حارس العين في ابعادها·· وبعد مرور ربع ساعة بدأت الكفة تميل قليلاً في اتجاه الوصل الباحث عن تعديل النتيجة لاسيما وأن اللقاء يقام على ملعبه ووسط جماهيره المتعطشة إلى فوز آخر مثير· ثم أجرى العين تغييره الأول بإشراك غريب حارب بدلاً من فيصل علي في الدقيقة 18 قابله التغيير الوصلاوي الثاني بإشراك عدنان محمد بديلاً لمحمد غلوم·
طرد الوهيبي
ارتكب لاعب العين علي الوهيبي خطأ جديداً ليحصل على الانذار الثاني وبالتالي الكارت الأحمر في الدقيقة 19 من الشوط الثاني ليكمل العين المباراة بعشرة لاعبين·· ويستخدم العين سلاح الهجمات المرتدة والتي كاد منها أن يحرز النيجيري انوكاشي الهدف الرابع في الدقيقة 22 عندما انفرد بالمرمى اثر تمريرة سبيت خاطر البينية لكن الحارس الوصلاوي ماجد ناصر كان في المكان والزمان المناسبين فأبعد الكرة·
لم يستفد لاعبو الوصل من طرد الوهيبي لاعب العين عندما اعتمدوا على الكرات الطويلة التي ضاعت أدراج الرياح وتكسرت هجماتهم على أقدام ورؤوس مدافعي العين·· فيما أجرى المنسي مدرب العين تغييراً جديداً لتأمين منطقتي الدفاع والوسط باشراك محبوب جمعة بدلاً من شهاب أحمد·
هدف ملغى
اخترق برازيلي الوصل اوليفيرا الجبهة العيناوية اليسرى وأرسل تمريرة عرضية ليحول فرهاد مجيدي الكرة داخل المرمى لكن الحكم الدولي علي حمد ألغى الهدف بعد أن أشار له المساعد الأول أحمد يعقوب بتجاوز الكرة لخط المرمى·
ويتألق وليد سالم حارس العين في ابعاد الكرة الخطرة عن مرماه ليضيف المزيد من الثقة لنفوس لاعبيه خاصة لاعبي خط الدفاع ويدفع مدرب الوصل بآخر أوراقه عندما أشرك حسن علي عيسى مكان طارق درويش·
كادت الدقيقة 36 تهدي الوصل الهدف الثالث للوصل عندما تخطت الكرة قدمي حميد فاخر قلب الدفاع العيناوي لينقض عليها فرهاد وترتد إلى اوليفيرا وحيداً بالمرمى مفتوح على مصراعيه لكنه سدد الكرة فوق العارضة مضيعاً فرصة ثمينة·· ويحصل البديل الوصلاوي عدنان محمد على كارت أصفر اثر لعبة خشنة·
ورغم حماس لاعبي الفريقين إلا أن المستوى الفني للمباراة هبط كثيراً بعد أن طال الارهاق من بعض اللاعبين ففقدوا التركيز لكن ظل لاعبو الوصل يبحثون عن تحسين النتيجة·· وكان لهم ما أرادوا·
هدف أصفر ثان
فجاءت الدقيقة 43 لتبتسم للوصل من تهديد الهدف الثاني عندما أرسل البرازيلي اوليفيرا تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء العيناوية ليقفز إيها البديل الوصلاوي حسن علي عيسى ويحول الكرة برأسه لترتد من القائم الأيمن وتحتضن الشباك العيناوية محرزاً الهدف الوصلاوي الثاني·
احتسب الحكم الدولي علي حمد 6 دقائق كوقت محتسب بدل الضائع وبدأ لاعبو الوصل في سباق مع الزمن على أمل إدراك هدف التعادل فاستخدموا كل الأسلحة بالتمريرات العرضية واللعب على الجانبين والضغط من العمق ويتماسك دفاع العين حتى أطلق الحكم صافرة النهاية لتشتعل المدرجات بهتافات الجماهير العيناوية احتفالاً بالفوز وأيضاً الجماهير الوصلاوية التي شجعت لاعبيها على العطاء البديل·· ليضيف العين ثلاث نقاط جديدة ويرفع رصيده إلى 27 ليتنافس بقوة بعد أن أصبح تفصله عن الوحدة صاحب الصدارة أربع نقاط فقط·

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"