الاتحاد

رمضان

وزير التربية المغربي: رفع ميزانيات الأكاديميات لتطوير التعليم التقني


شيشاوة- ومع: قال وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي الحبيب المالكي إن 'سؤال المدرسة المغربية هو سؤال الجميع، حكومة ووزارة وصية وسلطات محلية وشركاء اجتماعيين ومنتخبين وقطاعات اقتصادية وأسرة تعليمية وأمهات وآباء وأولياء التلاميذ ومواطنين'· وأوضح المالكي خلال الدورة الرابعة للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش تانسيفت الحوز بمدينة شيشاوة أنه، ومن أجل الارتقاء بقطاع التعليم بمختلف الجهات، تم رفع الميزانية الإجمالية للأكاديميات الجهوية للتكوين لهذه السنة بنسبة 41 في المائة مقارنة مع السنة الماضية· وأضاف أن ميزانية هذه السنة تميزت أيضا بتخصيص غلاف مالي إضافي لقطاع التربية والتكوين يقدر ب340 مليون درهم خصص لدعم بعض المجالات ذات الأولوية الملحة على صعيد كل الأكاديميات ومنها على الخصوص التكوين المستمر والتأطير التربوي وتفعيل مجالس التدبير وتأهيل المؤسسات التعليمية والداخليات والارتقاء بالتعليم التقني عبر تأهيل مؤسساته وتوسيع طاقته الاستيعابية وتوسيع شعب التكوين به·
وشدد الوزير في هذا السياق على ضرورة احترام توظيف هذه الإضافات في المجالات التي رصدت لها ولاسيما الجانب المتعلق بالتكوين المستمر، كما أهاب بالجميع أن يعملوا على الرفع من مستوى مهنية وظائف التدريس والإشراف التربوي والإدارة التربوية، والرقي بفعالية بالأساتذة والمفتشين وأطر الإدارة التربوية والارتقاء بالتوجيه التربوي وذلك من أجل تطبيق المناهج التربوية الجديدة وتفعيل الجوانب الأخرى للإصلاح· من جانبه، أوضح مدير الأكاديمية الجهوية للتكوين عبد الوهاب بنعجيبة في تقديمه لمشروع ميزانية السنة الجارية أن الإعانات المخصصة للأكاديمية من طرف الوزارة في إطار القانون المالي برسم السنة المالية الجارية من ميزانية الاستغلال بلغت 85 مليون درهم مسجلة ارتفاعا بنسبة42 ر19 في المائة مقارنة مع السنة الماضية· وأضاف أن خطة العمل للعام الجاري تقوم على رفع نسبة الدارسين بالتعليم الأولي للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين أربع وخمس سنوات إلى 68 في المائة ليصل عدد الأطفال بهذا السلك من التعليم إلى 92 ألفا و292 طفلا ·أما بالتعليم الابتدائي فستعمل الأكاديمية على رفع نسبة الدارسين بكل نيابة وتقليص نسبة التكرار بحوالي 13 في المائة والانقطاع عن الدراسة بحوالي 14 في المائة، كما ستصل نسبة تسجيل الأطفال البالغة أعمارهم ست سنوات إلى 93 في المائة بعدد يفوق 62 ألف تلميذ · وبخصوص التعليم الثانوي قال بنعجيبة إن الأكاديمية ستسعى إلى الحفاظ على وتيرة التزايد الحالية أي7 في المائة ليصل عدد الدارسين إلى101 ألفا و673 تلميذا مع العمل على تقليص نسبة التكرار ب 11 في المائة و13 في المائة بخصوص الانقطاع عن الدراسة وذلك انسجاما مع وثيقة التعاقد·

اقرأ أيضا