الاتحاد

الاقتصادي

أوبك تبقي على الإنتاج الحالي للنفط في اجتماعها المقبل


عواصم - وكالات: قال مسؤول نفطي أمس ان صادرات النفط الخام العراقي البرية والبحرية توقفت بسبب الهجمات التخريبية في الشمال وسوء الطقس في الجنوب·
ونسف المسلحون خطي انابيب للنفط على الاقل يوم الاربعاء مما اسفر عن توقف الصادرات الى ميناء جيهان التركي بعد اسبوع واحد فقط من استئنافها وتسبب سوء الاحوال الجوية في توقف التحميل في محطة البصرة·
على صعيد آخر قال مسؤول نفطي عراقي كبير أمس ان صادرات النفط العراقي ستصل الى 1,1 مليون برميل يوميا في يناير للشهر الثاني على التوالي مسجلة ادنى مستوياتها منذ الحرب· وقال المسؤول 'كنا نأمل تحسن المعدل الى 1,3 مليون لكن ذلك لم يعد ممكنا الان·
إلى ذلك قال وزير البترول السعودي علي النعيمي أمس انه يتوقع ان تبقي منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) في اجتماعها المقبل على مستويات الانتاج الحالية من النفط، مشيرا الى احتمال ان تزيد بلاده انتاجها في الربع الاخير من 2006 اذا لزم الامر·
وصرح النعيمي لتلفزيون 'ان دي تي في' الهندي الخاص ان اوبك لن تغير مستويات انتاجها من النفط في اجتماعها المقرر في 31 يناير في فيينا·
واضاف 'اذا لم يتغير السوق بشكل كبير حتى انعقاد المؤتمر، فلن يكون هناك سبب حقيقي للقيام باي امر مختلف'· واشار الى ان الطلب على النفط قد يرتفع في الربع الاخير من 2006 الا انه من غير المرجح ان يرتفع قبل ذلك·
وقال 'اذا ازداد الطلب فان لدينا القدرة على انتاج ما يصل الى 11 مليون برميل يوميا لكنني لا اعتقد ان ذلك سيحدث لانني لا ارى المستهلكين يطلبون كميات اضافية من النفط الخام·· لكن قد يرتفع الطلب في الربع الاخير من ·'2006 واضاف النعيمي ان بلاده سترفع انتاجها تدريجيا ليصل الى مليون ونصف برميل يوميا خلال السنوات الاربع المقبلة· وقال 'نرفع قدرتنا الانتاجية تدريجيا من 11 الى 12,5 مليون برميل يوميا بحلول عام ·'2009
ويزور النعيمي الهند ضمن وفد مرافق للعاهل السعودي الملك عبد الله في زيارته التي تستغرق اربعة ايام والتي تعد الاولى التي يقوم بها ملك سعودي الى الهند منذ خمسين عاما·
ويقول المحللون ان السعودية اكبر مصدر للنفط في العالم، ترغب في تعزيز علاقاتها بالهند والصين التي تزداد احتياجاتها من الطاقة بشكل كبير بسبب النمو المتسارع لاقتصادها·
وقال النعيمي ان اسعار النفط ترتفع في الاسواق العالمية بسبب التطورات السياسية ونقص القدرات الكافية لتكرير النفط·
وقال ان 'ما يدفع الاسعار الى الارتفاع احداث مثل تلك التي تحصل في نيجيريا والتوتر بين ايران والدول الصناعية بشأن تطلعاتها النووية'· واضاف 'اذا استطعنا ان نتخلص من هذه العوامل التي تسبب التوتر فان اسعار النفط الخام ستتراوح ما بين اربعين وستين دولارا للبرميل'·
واكد ان اوبك، التي تزود السوق العالمي حاليا باكثر من ثلث احتياجاته، ستلعب دورا اكبر في المستقبل·
واضاف ان اوبك 'قد توفر حتى 2030 حوالى خمسين بالمئة من احتياجات السوق'·
من جهة أخرى قالت منظمة أوبك أمس إن سعر سلة خامات نفط المنظمة انخفض امس الاول الى 59,48 دولار للبرميل من 60,51 دولار للبرميل يوم الثلاثاء· وتضم سلة أوبك 11 نوعا من النفط الخام·
وهذه الخامات هي خام صحارى الجزائري وميناس الاندونيسي والايراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مربان الاماراتي وخام بي·سي·اف 17 من فنزويلا·

اقرأ أيضا

بعد تعليق الطيران فوق "هرمز".. خبراء يستبعدون زيادة أسعار التذاكر