عربي ودولي

الاتحاد

نواب صدريون يطالبون بإنهاء تجميد أنشطة جيش المهدي

أعلن متحدث باسم مقتدى الصدر أمس أن نوابا من التيار الصدري طالبوا بـ''وقف تجميد'' أنشطة ''جيش المهدي'' الجناح العسكري للتيار الصدري، إثر عمليات دهم استهدفت اتباعه جنوب بغداد· وقال صلاح العبيدي إن ''برلمانيين من الكتلة الصدرية قدموا التماسا يطالبون بعدم تمديد تجميد جيش المهدي''· ولم يحدد عدد البرلمانيين علما ان الكتلة الصدرية تضم 30 نائبا في مجلس النواب· وكان الصدر أعلن تجميد نشاط مسلحيه لمدة 6 أشهر بعد اشتباكات كربلاء التي ادت إلى مقتل 52 شخصا وإصابة نحو 300 آخرين في أغسطس ·2007
وأوضح العبيدي ان البرلمانيين تفقدوا الجمعة الماضي منازل عائلات مهجرة في الديوانية و''لاحظوا مدى تعسف القوات العراقية هناك''· ولم يعلن العبيدي اعداد المعتقلين خلال المداهمات او عدد العائلات التي وصفها بانها ''مهجرة'' كما لم يوضح الأماكن التي تهجرت منها· وتابع ''بعد مغادرة الوفد المنازل، داهمتها قوات الأمن رغم عدم وجود احد فيها باستثناء النساء والأطفال··الامر الذي دعا البرلمانيين الى تقديم التماس'' مؤكدا أن أي ''قرار لم يصدر حتى الآن'' بهذا الصدد· وطالب التيار الصدري البرلمان بمخاطبة مجلس القضاء االاعلى لتشكيل هيئة مستقلة للتحقيق مع محافظ الديوانية ·

اقرأ أيضا

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في عمان إلى 298