الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يمنح ثلاث قطع أرض في دبي لهيئة الإمارات للهوية


دبي - سامي عبدالرؤوف:
منح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع 3 قطع من الارض في دبي لهيئة الإمارات للهوية لتقيم عليها مراكز تسجيل، ويجري حاليا بناء أول مركز في دبي ضمن مجموعة المراكز على مستوى الدولة والتي تصل إلى 14 مركزاً·
وبتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الهوية سيتم تعيين 1200 شخص في وظائف جديدة كمسجلين في هيئة الهوية·
صرح بذلك سعادة الدكتور سعيد الظاهري المدير العام لهيئة الإمارات للهوية خلال ورشة العمل التي عقدت امس في مقر إدارة الجنسية والاقامة في دبي بعنوان (عرض مشروع بطاقة الهوية والربط بين السجل السكاني وقاعدة البيانات الموحدة)، بحضور سعادة العميد حاضر المهيري مدير عام الإدارة العامة للجنسية والاقامة وسعادة العميد سعيد بن بليلة مدير إدارة الجنسية في دبي ومدراء إدارات الجنسية والاقامة بالدولة·
وقال الدكتور الظاهري: إن هيئة الهوية ستبدأ في تطبيق النظام التجريبي للتسجيل في شهر يونيو المقبل على ان يستمر ذلك في شهر اكتوبر المقبل مما يعني ان اجمالي الفترة التجريبية سيكون 4 أو 5 اشهر على الاكثر بعدها سيكون التسجيل قاصرا على بعض الجهات كالقوات المسلحة والداخلية، بعد ذلك سيبدأ تسجيل عامة الجمهور تسجيلا كاملا خلال ثلاث سنوات ويبدأ في ديسمبر القادم تقريبا·
وكشف عن ان التقديرات الحالية لعدد سكان الدولة بلغت 4,7 مليون نسمة،
وأفاد المدير العام لهيئة الهوية ان نظام البطاقة يقضي بعدم صلاحية البطاقة للاستخدام في حالة الغاء الاقامة وبالتالي سيكون تاريخ انتهاء البطاقة هو تاريخ انتهاء الاقامة، مشيرا إلى أن العمر الطبيعي للبطاقة سيكون 5 سنوات للمواطنين والمقيمين على حد سواء ·
كما كشف الدكتور الظاهري عن ان مواطني الدولة يمكنهم استخدام بطاقة الهوية في دول مجلس التعاون الاخرى على ان تكون القراءة آلية للبطاقة، مما يعني ان البطاقة ستكون بديلا للجواز في التنقل بين دول التعاون بالنسبة للمواطنين فقط· واشار إلى أن طباعة البطاقة ستكون مركزية في البداية بحيث تصدر من ابوظبي، منوهاً الى ان مركزية الاصدار لها فوائد امنية مهمة كما أنها اكثر حماية·
وتضمن الجزء الاول من ورشة العمل عرضا لمشروع السجل السكاني وبطاقة الهوية من قبل الشركة الاستشارية للمشروع ·
وذكر محمد البوريني مستشار الهيئة في العرض ان هذه البطاقة مبنية على احدث التقنيات المستخدمة في مجال التعريف واثبات الهوية وتستخدم تقنيات البطاقة الذكية وبصمة الاصبع المخزنة في البطاقة وتقنيات التشفير الرقمي لاستخدامها في التعاملات الالكترونية ومشاريع الحكومة الالكترونية والتجارة الالكترونية التي تقوم حكومات الدولة حاليا بتنفيذها·
وخصص الجزء الثاني من ورشة العمل لعرض ومناقشة ما تم التوصل اليه بخصوص الربط والتكامل بين السجل السكاني وقاعدة البيانات الموحدة·

اقرأ أيضا

سعود بن صقر يحضر أفراح الشحي والنعيمي والشيراوي