الاتحاد

عربي ودولي

والدة مروان البرغوثي تصوت من أجل إطلاق سراحه


كوبر (الضفة الغربية)-اف ب: لا تعرف زهرية عبد الحليم (76 عاما) كثيرا عن الانتخابات التشريعية الفلسطينية ولا عن القوائم المتنافسة فيها، الا ان الشيء الوحيد الذي تأمله هو ان تؤدي هذه الانتخابات الى اطلاق سراح ابنها مروان البرغوثي الذي يقود قائمة 'فتح' من سجون الاحتلال الاسرائيلي· وهذا الامل دفعها للتوجه الى مدرسة قرية كوبر في الضفة الغربية والتصويت للقائمة التي يقودها ابنها·
وقال ابنها مقبل البرغوثي (42 عاما) ان والدته ايقظته في الصباح الباكر ليرافقها الى مركز الاقتراع للادلاء بصوتها·
وقالت زهرية بصوت ضعيف بعد ان ادلت بصوتها، وهي ترتدي ثوبا فلسطينيا تقليديا: 'طبعا صوتت لمروان، اتمنى ان استطيع ان اراه'·
ولم تتمكن زهرية من رؤية ابنها مروان منذ حوالي عام· وقال مقبل ان حالتها الصحية لا تسمح بالسفر كي تزور مروان· وشهدت كوبر (اربعة آلاف نسمة) مسقط رأس البرغوثي، اقبالا كبيرا من الناخبين، حيث عملت مركبات تابعة لفتح وحركة المقاومة 'حماس' على نقل الناخبين من منازلهم الى مركز الاقتراع في مدرسة القرية·
ويبلغ عدد الناخبين في تلك القرية التي تقع الى الشمال الغربي من مدينة رام الله 1250 ناخبا وناخبة، غالبيتهم من عائلة البرغوثي·
وقال عبد الناصر البرغوثي (41 عاما) انه انتخب قائمة فتح التي يقودها مروان· وعن سبب اختياره لهذه القائمة، اوضح 'لاني مقتنع ان هذه القائمة هي التي ستحقق المستقبل الافضل لنا'· واضاف ان مستقبل فلسطين موجود في هذه القائمة بغض النظر عن طبيعة الاشخاص الموجودين فيها·

اقرأ أيضا

ترامب يهدد بإطلاق سراح أسرى "داعش" على الحدود الأوروبية