الاتحاد

عربي ودولي

أخبارالساعة تشيد بزعيم كوسوفو الراحل


أشادت نشرة 'أخبار الساعة' برئيس إقليم كوسوفو الراحل إبراهيم روجوفا واعتبرت انه برحيله فقدت منطقة البلقان سياسيا بارعا كانت بحاجة ماسة له في مرحلة إعادة البناء والوصول الى تسويات عقلانية بعيدا عن العصبيات· وقالت النشرة التي تصدر عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها بعنوان 'كوسوفو من دون روجوفا' نظر الألبان عن حق إلى روجوفا كرمز لهم لأنه المثقف المسالم الذي لا يساوم على مصيرهم ورأوا فيه بطلا تاريخيا أسطوريا ومحاورا سياسيا ناجحا وذا مصداقية لدى الجانبين الأمريكي والأوروبي ولذا كانت ردة الفعل واحدة من واشنطن إلى عواصم أوروبية عدة باعتبار رحيل روجوفا بمنزلة خسارة كبيرة للسلام ولكوسوفو·
وقالت النشرة انه مات مع وشاحه الأحمر الذي أبى أن ينزعه قبل انتزاع إقليم كوسوفو لاستقلاله والإقرار بذلك بعد نضال طويل اتسم بالكفاح سلمي الطابع حتى استحق بجدارة لقب غاندي البلقان ولم يسعفه القدر ليكون حاضرا في المفاوضات بين بلجراد وبريتشينا التي كان يفترض عقدها في فيينا تحت إشراف الأمم المتحدة اليوم وأرجئت إلى مطلع فبراير المقبل عقب الإعلان عن وفاة روجوفا·
وأوضحت ان المثقف والكاتب والزعيم الألباني المسالم إبراهيم روجوفا بدأ رحلته النضالية بقوة عام 1989 وبعد حرب كوسوفو عام 1999 وبالرغم من معارضة الراديكاليين والمجموعات المسلحة 'أبرزها جيش تحرير كوسوفو' نجح حزب روجوفا في تسلم حكومة الإقليم الذي وضع تحت وصاية دولية منذ استسلام سلوبودان ميلوسيفيتش أمام الحلفاء في يونيو 1999 · (وام)

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا