الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يخسر تجربة اتحاد جدة بهدفين في الشوط الأول

جرب البرازيلي آبل براجا المدير الفني لفريق الكرة بنادي الجزيرة العديد من العناصر الشابة في المباراة الودية التي جرت بين فريقه واتحاد جدة السعودي وانتهت بفوز الاتحاد بهدفين مقابل لا شيء مساء أمس الأول على ستاد محمد بن زايد.
ودفع المدرب بتشكيلة مختلفة تماماً كلها من عناصر فريق الرديف والصف الثاني التي لم تتح لها الفرصة في مباريات الدوري وكأس الرابطة، بالإضافة إلى اللاعب عبدالله عبدالقادر الصيعري القادم من الإعارة في الأهلي، وظهر هؤلاء اللاعبون بمستوى جيد حيث سحبوا البساط من تحت أقدام الأساسيين الذين خسروا في الشوط الأول بهدفين مقابل لا شيء وكانوا فاقدي التركيز طوال الـ 45 دقيقة.
المباراة بدأت متوازنة في الشوط الأول الذي لعب فيه الأساسيون من الفريقين ثم سرعان ما تحولت إلى مصلحة الفريق السعودي الذي يعسكر حالياً في دبي، وبدأت هجماته تتسم بالخطورة حتى تمكن اللاعب محمد الراشي من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 28.
وتوالت هجمات الاتحاد السعودي في الوقت الذي ظهر فيه لاعبو الجزيرة بطيئين وقليلي الحيلة، وفاقدي التركيز، ليسجل اللاعب محمد سالم الهدف الثاني في الدقيقة 35 وينتهى الشوط الأول بلا محاولة هجومية جادة من الفريق.
وانقلب الحال في الشوط الثاني مع ضخ الدماء الجديدة، ليهاجم فريق الجزيرة بضراوة، ويهدر سلطان برغش، وعبدالله قاسم، وعبدالله عبدالقادر الفرصة تلو الفرصة، ويتحرك طارق أحمد مع هلال سعيد في الوسط ليشكلا حائط سد لهجمات الفريق السعودي، وتتحول الأفضلية والخطورة للجزيرة، ولكن بلا أهداف حتى تنتهى المباراة بهذه النتيجة. وخلت مفكرة براجا من أية مكاسب باستثناء الاطمئنان على لاعبي الصف الثاني وهي كافية من وجهة نظره لأنها تبقى أهم أولوياته في المباريات الودية، ولا سيما قبل لقاء الوصل غداً في الجولة التاسعة من كأس رابطة المحترفين.
وفضل المدرب البرازيلي آبل براجا عدم الدفع بالمهاجم باري لشعوره ببعض الآلام في الفخذ قبل المباراة بيوم واحد حسب رأي المدرب، ولا سيما أنه سيغيب عن مباراة الوصل غداً في كأس الرابطة للإيقاف.
وأكد المدرب أيضاً أن ريكاردو أوليفييرا لم تكتمل جاهزيته ولن يشارك في لقاء الوصل لأن الدوري كان قد انتهى في البرازيل قبل شهر تقريباً، وهو الأمر الذي يجعل اللاعب بحاجة لبعض الوقت حتى يستعيد لياقته البدنية، مشيراً إلى أنه من المحتمل أن يدفع به في مباراة الشباب المقبلة لبعض الوقت ليدخل في أجواء المباريات قبل استئناف منافسات دوري المحترفين.
وقال براجا: استجبنا لرغبة فريق الاتحاد السعودي بأداء المباراة بحكم العلاقة المتميزة التي تربطنا مع مديره الفني توني أوليفيرا والعلاقات الجيدة بين الناديين، رغم اننا مرتبطون بمباراة يوم غد مع الوصل في بطولة كأس الرابطة، ومن الصعب أن يلعب الفريق مباراتين في أقل من 72 ساعة، لذلك حرصنا على اللعب بفريقين مختلفين في المباراة ولم يظهر الفريق بشكل جيد في الشوط الأول، وأستطيع القول إنه لم يكن حاضراً في الملعب وحاولنا في الشوط الثاني تعديل أوضاعنا بعد التبديلات التي تمت لكن دون جدوي، ورغم ذلك فقد استفاد الجزيرة من هذه التجربة مع واحد من أفضل الأندية في المنطقة.
لاجديد في الصفقات
وأكد براجا انه لايوجد جديد حول موقف صفقات جديدة من اللاعبين المواطنين في فترة الانتقالات الشتوية ولاتوجد أسماء مطروحة في الوقت الحالي لتنضم للجزيرة، وقد عقدت اجتماعاً مع رئيس مجلس إدارة النادي محمد ثاني الرميثي لمناقشة هذا الأمر وتم تأجيل الحديث عنه إلى وقت لاحق.
وعن موقف المهاجم الإيفواري توني من الرحيل أو البقاء في النادي قال براجا: إن اللاعب لايزال ضمن قائمة الجزيرة ويتدرب معنا إلى حين وصول عرض رسمي من داخل الدولة أو خارجها لبيعه، وإذا تعذر ذلك فسيبقي للتدريب مع الفريق حتى إشعار آخر.
طموحات كبيرة
من جانبه أكد البرتغالي توني أوليفييرا المدير الفني لفريق الاتحاد أن طموحه كبير مع العميد السعودي، وأنه يأمل في قيادته من جديد إلى منصات التتويج آسيوياً ومحلياً خصوصاً وأنه فريق بطولات، ولايرضي عنها بديلاً، مشيراً إلى أن مباراة الجزيرة كانت تجربة مفيدة في تجهيز اللاعبين بدنياً وتكتيكياً قبل استئناف منافسات الدوري السعودي.
لقاء الزمالك الأحد
وقال: نحن نعمل على تحقيق أكبر استفادة ممكنة من المباريات الودية التي تعكس مستوي اللاعبين الحالي ولا سيما أنني في مرحلة التعرف إلى اللاعبين، كما أننا نتطلع لمباراة الزمالك المصري بعد غد بدبي لزيادة الجرعات التكتيكية وتطبيقها علي أرض الواقع، مؤكداً أنه سعيد بأداء اللاعبين خصوصاً الشباب الذين تم الدفع بهم في الشوط الثاني وأثبتوا وجودهم وهم ركيزة الفريق في الفترة المقبلة في ظل المنافسة الصعبة علي بطولة الدوري.

إبراهيم علوان: «الإتي»
سيعود مرعباً قريباً

أبوظبي (الاتحاد) - أكد المهندس إبراهيم علوان رئيس نادي الاتحاد السعودي أن البرتغالي مانويل جوزيه لم يكن على مستوى الطموح، وكان غير أمين مع النادي، وان الفريق حقق نتائج سيئة معه حيث تعادل في 8 مباريات لأنه كان يفكر في أمور أخرى بعيدة عن اتحاد جدة، ولهذا تم قبول استقالته وأن النادي لن يشكوه لأي جهة لأننا تأكدنا أنه ليس معنا.
وأضاف: نحن سعداء باللاعبين الشباب الذين دفع بهم المدير الفني أوليفيرا في مباراة الجزيرة وهم مستقبل النادي، والإتي سيعود كما كان مرعباً داخل السعودية وخارجها، مؤكداً أن الغرض من معسكر الإمارات إبعاد اللاعبين عن الضغوط الإعلامية والجماهيرية بعد الفترة الماضية من أجل العودة سريعاً إلى المنافسة على البطولات.

اقرأ أيضا

رونالدينيو: ميسي ليس الأفضل في التاريخ بل في عصره