الاتحاد

عربي ودولي

اجتماع سداسي في لندن لبحث الملف النووي الايراني


عواصم-وكالات الانباء : تستضيف العاصمة البريطانية لندن الاثنين المقبل اجتماعا هاما وحاسما لوزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن والمانيا لبحث الملف النووي الايراني، وذلك بهدف التوصل الى توافق قبل الاجتماع الطارىء للوكالة الدولية للطاقة الذرية المقرر عقده في الثاني من فبراير المقبل ·وتسعى الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون لنقل الملف لمجلس الأمن لفرض عقوبات محتملة بينما تطالب روسيا والصين بعدم التسرع في ذلك ومنح فرصة أخرى للجهود الدبلوماسية· وخلال زيارته للصين أعطى روبرت زوليك نائب وزيرة الخارجية الأميركية تقييما إيجابيا عن موقف بكين· وقال في تصريحات للصحفيين إن ما تهتم به الصين هو 'الأساليب والتوقيت' وليس هناك خلافات على المبادئ الأساسية·وذكر مصدر دبلوماسي أوروبي أن بكين أبلغت الاتحاد الأوروبي بأن لديها اقتراحا خاصا لعرضه على وكالة الطاقة لكنها لم تقدمه في صيغة مكتوبة بعد·
في المقابل اعلن كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي علي لاريجاني في موسكو ان ايران تؤيد اقتراح موسكو بتخصيب اليورانيوم في روسيا، محذرا في الوقت نفسه من ان بلاده ستباشر عمليات التخصيب في حال احالة ملفها الى مجلس الامن·وقال لاريجاني الذي يرأس المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، 'ننظر بايجابية الى هذا الاقتراح' الروسي·واضاف 'يمكن تطوير هذه الخطة خلال مفاوضات مقبلة يتوقع عقدها في فبراير' بين ايران وروسيا، مضيفا انه ينبغي النظر في الاقتراح الروسي على ضوء 'ظروف المكان والزمان'·
ولم يوضح المفاوض الايراني ما اذا كانت هذه 'الظروف' تتعلق بامكانية اجراء ايران عمليات تخصيب في روسيا وكذلك على ارضها، وهو شرط لا تزال طهران تطرحه، ام انها ترتبط بالموقع الذي سيتم تحديده في روسيا لبناء مصنع التخصيب·لكن لاريجاني حذر مجددا من انه 'في حال احيل الملف لايراني الى مجلس الامن الدولي او مورست ضغوط سياسية، فان ايران ستبدأ بتخصيب اليورانيوم'·وردا على سؤال عن مشاركة بلد ثالث مثل الصين في هذه المبادرة المشتركة لتخصيب اليورانيوم، قال المسؤول الايراني ان ايران 'ترحب بمشاركة دول اخرى'، مضيفا 'لكننا لم نتلق عرضا من الصينيين'·وكان سكرتير مجلس الامن الروسي ايجور ايفانوف والمفاوض الايراني علي لاريجاني قد جددا التأكيد على ان الازمة حول الملف النووي الايراني يجب ان تحل في اطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومساعدتها·
وقال مصدر رسمي ان الرجلين اللذين اجريا محادثات في موسكو اشارا الى 'عزمهما حل هذه المسألة بالطرق الدبلوماسية في اطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية' واوضحا ان 'المحادثات حول هذه المسألة سوف تتواصل بما في ذلك في موسكو'·وذكرت مصادر صحفية أميركية أن مسؤولين بوكالة الطاقة توجهوا إلى طهران بهدف منح الإيرانيين فرصة أخيرة للتعاون بشكل كامل مع مطالب الوكالة حول الأنشطة النووية·وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن أولي هاينونين نائب المدير العام للوكالة سيحث على تنفيذ مطالب متعلقة بدخول موقع عسكري سابق في طهران والحصول على معلومات عن تعاملات إيران مع سوق سوداء دولية للمواد النووية ومعلومات عن القيام بأعمال محتملة لها صلة بالأسلحة النووية·من جانبه رد وزير الدفاع الايراني مصطفى محمد نجار على التهديدات الاسرائيلية المبطنة بشن هجوم على ايران، بان طهران وحلفاءها قادرون على ادخال الدولة العبرية 'في غيبوبة دائمة' كما حدث لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون·واضاف نجار: 'اسرائيل ليست لديها الشجاعة لمهاجمة ايران واذا ما ارتكبت مثل هذه الغلطة الكبيرة، فان المدافعين عن ايران الاسلامية سيدخلون اسرائيل في غيبوبة دائمة مثل شارون'·ووصف الوزير الايراني الولايات المتحدة واسرائيل ب'الشيطان الاكبر والشيطان الاصغر' واتهمهما باستخدام الحرب النفسية لاخافة ايران·

اقرأ أيضا

"قسد" تتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليها من "رأس العين"