الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأفريقي يتمسك بقيادته قوة السلام في دارفور


الخرطوم- وكالات الانباء: اكد دينيس ساسو نجيسو رئيس الكونجو الرئيس الجديد للاتحاد الافريقي ان الاتحاد يريد تولي قيادة قوات حفظ السلام في اقليم دارفور غرب السودان حتى اذا ارسل جنود تابعون للامم المتحدة لدعم المهمة هناك، وقال ساسو بعد اختتام القمة الافريقية السادسة اعمالها في الخرطوم انه سيرحب بدعم الامم المتحدة لنحو 7000 جندي تابع للاتحاد الافريقي في دارفور ولكن لا يزال يتعين ان تكون قيادة القوات افريقية، واضاف:'بامكان الامم المتحدة ان تجلب قوات ولكن يجب ان يكون هذا كله لدعم قوات الاتحاد الافريقي تحت قيادة الاتحاد الافريقي وضباطه الموجودين هناك··يجب ان يدير الاتحاد الملف والمجتمع الدولي سيتفهم انه من الافضل أن نعمل بهذه الصورة'·
وشدد ساسو على ان ايقاف الصراع في دارفور يأتي على رأس اولوياته خلال السنة التي يمضيها في الرئاسة، مشيرا في الوقت نفسه الى انه سيتحدث مع الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي والرئيس النيجري اولوسيجون اوباسانجو بخصوص التوتر المتصاعد بين تشاد والسودان·
فيما دعا القذافي من جانبه أهل دارفور بكل قبائلها وشبابها والمتمردين الى وضع السلاح والعمل على تنمية السودان، كما دعا المتمردين التشاديين الى وضع السلاح·
الى ذلك، حذر المفوض الاعلى للاجئين انتونيو غوتيريس امس مجلس الامن الدولي من كارثة مرعبة وشيكة في حال لم تتخذ تدابير حازمة بشكل سريع في اقليم دارفور، وذكر بان الفوضى امتدت حاليا الى ما وراء الحدود مع تشاد حيث خطف متمردون الجمعة الماضي عددا كبيرا من المندوبين الحكوميين وهاجموا قرية غيريدا حيث تهتم المفوضية العليا للاجئين باكثر من 25 الف لاجىء من دارفور· فيما اعلن الموفد الخاص للاتحاد الافريقي الى السودان سالم احمد سالم في بيان امس ان المجتمع الدولي بدأ يفقد صبره ازاء عدم احراز الكثير من التقدم في مفاوضات السلام حول دارفور في ابوجا، وشدد على قلق ونفاد صبر الامم المتحدة والمجتمع الدولي ازاء التقدم البطيء جدا للمفاوضات، واضاف:'الوقت ليس لصالحنا'· داعيا المتمردين والحكومة السودانية الى تسريع العملية والتفاوض بجدية ومرونة اكبر من اجل التوصل الى حل شامل خلال بضعة اسابيع·

اقرأ أيضا

ماي تعتبر هزيمة "داعش" منعطفاً تاريخياً