الاتحاد

الرياضي

الصرخة الخالدة !

لندن (د ب أ)

نظرة الذهول على وجه كارستن فارهولم بعد مسيرته الرائعة نحو ذهبية سباق 400 متر حواجز، أصبحت واحدة من الصور الخالدة في بطولة العالم لألعاب القوى في لندن.
النرويجي فارهولم «21 عاماً» لم يصدق أنه حقق الفوز، وصوره وهو يضع أصابعه أمام وجهه بعد عبور خط النهاية، جاءت مماثلة للوحة الشهيرة «الصرخة» التي رسمها مواطنه إدفارد مونش.
كما لاقت صورته وهو يرتدي خوذة الفايكينج أثناء الاحتفال، وأيضا تلك التي يطلب فيها من المصور الفوتوغرافي أن يقرصه، حظهما في وسائل الإعلام العالمية. بات فارهولم ثالث رياضي نرويجي فقط يتوج بالذهب في بطولة العالم، بعد فوز تروند نيمارك بذهبية المشي لمسافة 50 كيلومترا في 2009، وأيضا اندرسياس ثوركيلدسن صاحب ذهبية رمي الرمح.
وقال ثوركيلدسن لصحيفة «في جي» النرويجية احتفالاً بفارهولم «السماء هي حدوده»، لقد أصبح بطلًا عالمياً الآن، نتمنى أن نكون قد حظينا برجل نستمتع به السنوات المقبلة.
وأضاف: إنه لا زال في الحادية والعشرين، وطالما الأمور تتم بشكل صحيح سيكون لدينا رجل بإمكانه إسعاد الشعب النرويجي لسنوات.
وتفوق فارهولم لاعب العشاري السابق، على البطل الأولمبي الأميركي كيرون كليمنت.
وأنهى فارهولم السباق في 35. 48 ثانية فيما حصد التركي ياسماني كابيلو الميدالية الفضية وذهبت الميدالية البرونزية إلى الأميركي كيرون كليمنت.
فارهولم لاعب السباعي السابق يخوض ثاني موسم له في الحواجز، وقد فاز بذهبية بطولة أوروبا للشباب تحت 23 عاماً هذا العام، وجاء إلى لندن محتلا المركز السادس في قائمة المشاركين.
وقال فارهولم والدموع تنهمر من عينيه بعد الفوز: أنا بطل العالم، هذا جنون.. لقد أديت بشكل جيد ونجحت في الحفاظ على موقعي في المقدمة بشكل جيد حقاً.
وأوضح: أتمنى أن يكون الناس في النرويج على نفس قدري من السعادة، السباعي منحني حقا قاعدة جيدة للتحول إلى منافسات الحواجز».
كما توجه فارهولم بالشكر إلى مدربه الذي اقنعه بالتحول من السباعي إلى الحواجز.
وأوضح: نتعاون بشكل جيد، ونمضي على نفس التردد، لدينا روح دعابة كارثية، لقد شعرنا في الشتاء بأن سباق 400 متر حواجز هو المراد لذا تحولنا له.

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة