الاتحاد

الإمارات

استشاري الشارقة يوصي بالتوطين وتشجيع الشراكات الأجنبية


الشارقة - تحرير الأمير
أوصى المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة عقب جلسته السادسة والتي ناقش خلالها سياسة هيئة المنطقة الحرة بالإسراع في تفعيل تدريب المواطنين لأغراض التوطين والإحلال في الوظائف المختلفة بالهيئة تحديدا القيادية منها ومنحهم مزيدا من الصلاحيات ، فضلا عن تشجيع الشركات الأجنبية بالمنطقة لاستقطاب المواطنين في الوظائف المناسبة ·
كما دعا المجلس إلى أهمية فصل الجهة التنفيذية بالهيئة عن مجلس الإدارة إذ ينبغي أن لا يكون المدير العام وهو جهة التنفيذ عضواً بمجلس الإدارة ؛ ذلك أن المجلس يناط به رسم السياسات والمدير العام يتولى تنفيذها ، وكذلك التقيد بنص المادة (18) من مرسوم إنشاء الهيئة والذي ينص على ألا يقل عدد أعضاء مجلس الإدارة عن خمسة أعضاء وتحديد مدة زمنية لتعيين الأعضاء ·
وأكد أعضاء المجلس الاستشاري في توصياتهم على أهمية العمل على زيادة الموارد المالية للهيئة وتوفير المناخ الاستثماري الجاذب للشركات العالمية ذات السمعة والريادة في مجالات استخدام الغاز الطبيعي والتركيز على الصناعات المتميزة ·مطالبا بضرورة عمل الإجراءات اللازمة لمراقبة ومتابعة الشركات الخاصة المتواجدة في الهيئة والتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية لضبط سوق العمالة لديها ·
وشدد المجلس على التنسيق مع هيئة المنطقة الحرة بمطار الشارقة الدولي وكذلك دائرة التنمية الاقتصادية لإنشاء مركز لدراسات الجدوى ؛ وذلك لتفادي تكرار المشاريع الاقتصادية وضمان تنفيذ المشاريع التي تدعم خطط التنمية الاقتصادية بالإمارة، ومراقبة تنفيذ قانون حماية الملكية الفكرية والحقوق المترتبة عليها وكافة التشريعات ذات العلاقة ·
وكان المجلس الاستشاري في امارة الشارقة قد عقد جلسته السادسة في دور انعقاده الاول من الفصل التشريعي الرابع وذلك صباح أمس في مقر المجلس بدار الحكومة برئاسة علي بن محمد المحمود رئيس المجلس لمناقشة سياسة هيئة المنطقة الحرة بمطار الشارقة الدولي وبحضور الشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي عضو المجلس التنفيذي لامارة الشارقة رئيس مجلس ادارة المنطقة الحرة بالحمرية، والدكتور راشد الليم عضو مجلس ادارة المنطقة الحرة بالحمرية ومديرها العام، وعيسى جمعة المطوع وعبدالحكيم مصبح السويدي عضوي مجلس ادارة المنطقة الحرة بالحمرية·
ولفت الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي الى ان المنطقة الحرة بالحمرية أصبحت بفضل الإلتزام الكامل والشامل بأرقى معايير الجودة العالمية من أسرع المناطق الحرة نموا في منطقة الشرق الأوسط وبحيث حققت خلال السنوات الثلاث الماضية نسبة نمو كبيرة بلغت 45 في المائة وذلك بالرغم من الظروف السياسية والإقتصادية التي مرت بها المنطقة·

اقرأ أيضا

رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو يشيد بالإمارات