الاتحاد

الإمارات

الصليب الأحمر يشيد بجهود الإمارات الإنسانية ودور الهلال تجاه المستضعفين


أشاد السيد جون ميشيل مونود المفوض الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر بالكويت بالدور الإنساني الرائد لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمساعدة المستضعفين وتبني قضاياهم الإنسانية ومساندة المنكوبين في أوقات الشدائد والأزمات·
كما ثمن الاهتمام والمتابعة الحثيثة التي يوليها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر لدعم المشاريع الإنسانية والخيرية التي تخدم الشرائح الضعيفة·
وقال إن السمعة الطيبة التي تحظى بها دولة الإمارات من خلال البرامج والمشاريع التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر لصالح الفئات التي تتطلع إلى دعم ومساندة المانحين كانت محل ثقة وتقدير الكثير من الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية التي تنظر بكل احترام لما يقدمه أبناء الإمارات من دعم إنساني للمشاريع الطموحة خصوصاً تلك التي تلبي احتياجات المناطق الملتهبة والمنكوبة·
جاء ذلك خلال زيارته مقر هيئة الهلال الأحمر ظهر أمس حيث كان في استقباله سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر وسعادة صنعا درويش الكتبي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر وعدد من المسؤولين بالهيئة·
وقال مونود إن زيارته للهيئة تأتي لتقديم أسمى آيات الشكر والتقدير لجهود الهيئة الإنسانية ومواقفها النبيلة تجاه القضايا التي تؤرق الكثير من شعوب العالم المستضعفة وكذلك بمناسبة توليه رئاسة المكتب الإقليمي بالكويت· وأعرب عن تقديره لدور الهيئة في تعزيز أركان العمل الإنساني في الخليج والمنطقة العربية وتسهيل مهمة المكتب الإقليمي للجنة الدولية من خلال دعمه ومساندته لأداء رسالته الإنسانية·
الى ذلك رحب سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر بالمفوض الإقليمي في المنطقة وأعرب عن تمنياته بالتوفيق للمفوض الإقليمي للجنة الدولية في مقر عمله الجديد بالعاصمة الكويتية مشيرا الى ان العمل الانساني ارض خصبة وغنية بالكثير من الإشراقات الإنسانية التي تعزز مجالات الشراكة بين الجانبين·
موضحا إلى ان مثل هذه اللقاءات تتيح الفرصة لتبادل الآراء والأفكار الهادفة والبناءة لتعزيز جهود الجانبين الإنسانية وتنشيط قنوات الاتصال لتحقيق المزيد من التفاهم خدمة للمجتمع الدولي وقضاياه الإنسانية· وقال إن الهيئة تتمتع بعلاقات وثيقة مع مكونات الحركة الدولية مما مكنها من تنفيذ برامج طموحة في مختلف مجالات العمل الإنساني، واستطاعت ان تكسب ثقة نظيراتها في الحقل الإنساني والداعمين لأنشطتها في آن واحد بسبب الشفافية التي تلتزم بها نهجا وممارسة في تحركاتها الإنسانية·
ومن جانبها أكدت سعادة صنعا درويش الكتبي الامين العام للهيئة خلال اللقاء على ضرورة بذل المزيد من الجهود التنسيقية لتذليل العقبات التي تواجه عمل الجمعيات الوطنية داخل الميدان، وتتيح لها حرية الحركة للوصول إلى المستهدفين من برامجها الإنسانية في المناطق المنكوبة والمتضررة بالسرعة التي تمكنها من تقديم خدمات متميزة ومباشرة توفر لها الحماية المطلوبة في حالات الطوارئ والأزمات·

اقرأ أيضا

العبداللات وعسّاف في ليلة طربية على مسرح المجاز