الاتحاد

منوعات

صعيد عرفات.. دعاء ودموع ورحمات

تجمع الحجاج على صعيد جبل عرفات جنوب شرقي مكة، اليوم، ليشهدوا يوم عرفة.
ويقضي الحجيج نهار هذا اليوم، الذي يعتبر أهم مناسك الحج، في الصلاة والدعاء على الجبل الذي وقف عليه النبي صلى الله عليه وسلم، ليلقي خطبة الوداع.

وصعيد عرفات،  يعد ملتقى ضيوف الرحمن، جمعهم من مختلف الأمصار والبلدان، تركوا الأهل والولد، وبذلوا الغالي والنفيس، ماثلين في مكان وزمان ولباس واحد، رجاء رحمة الله بقلوب خاشعة منيبة.

اقر أ أيضاً ...مسجد نمرة يكتسي البياض في يوم عرفة

عرفات .. السهل والوادي والجبل، عرفات المسجد، والصعيد الطاهر، تدنو فيه الرحمة، ورجاء العتق من النار والعود بمغفرة الذنوب.

عرفات .. خير يوم طلعت فيه الشمس، قال فيه صلى الله عليه وسلم : " إذا كان يوم عرفة فإن الله ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة، ويقول: انظروا إلى عبادي أتوني شُعثاً غبراً ضاجين من كل فج عميق، أشهدكم أني قد غفرت لهم".
والحج عرفة .. فمن أدرك عرفة أدرك الحج .. وعرفة المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم.

والحج فرض على كل مسلم قادر مرة واحدة في العمر.

اقرأ أيضا

عمرو سعد.. صعيدي «بركة»