الاتحاد

الاقتصادي

طرح 1.28 مليار «فاراد» للبيع 15 سبتمبر

حسام عبدالنبي (دبي)

حددت نشرة الطرح الأولى للعملة الرقمية المشفرة العالمية الجديدة «فاراد» سعر البيع بنحو 0.0000621 «بيتكوين» أو نحو 0.0006579 من العملة الرقمية «إثريوم»، حيث لا يمكن شراء العملة الجديدة «فاراد» عبر الطرح الأولى من خلال الشراء بالعملات العالمية مثل الدولار الأميركي أو اليورو أو الجنيه الإسترليني.
وبحسب نشرة الطرح الأولى، فإن عملية الطرح الأولى (ما قبل البيع) للعملة المشفرة ضمن برنامج «فاراد»، ستمتد لفترة 21 يوماً تبدأ من 25 أغسطس إلى 14 سبتمبر 2017، تليها عملية الطرح الفعلي للبيع لمدة 16 يوماً خلال الفترة من 15 سبتمبر إلى 30 سبتمبر 2017، حيث سيتم عرض 1.28 مليار عملة «فاراد» للبيع، وذلك من إصدار يبلغ حجمه 1.6 مليار عملة «فاراد» حيث سيتم إصدار 25 عملة «فاراد» وتجميدها لصالح ورعاية أعضاء الفريق والشركاء والمستشارين في عملية الإصدار.
وأشارت نشرة الطرح الأولى إلى أنه سيتم إصدار عملة «فاراد» خلال 7 أيام من تاريخ إغلاق عملية الطرح الأولى، لافتة إلى أنه من أجل السماح لحملة العملة المشفرة «فاراد» دخولاً آمناً وفريداً لسوق المكثفات فائقة التخزين، فإن كل عملة «فاراد» سيتم إصدارها ستمثل نصيباً في الإنتاج الذي سيتم في مرحلة لاحقة من خلايا المكثفات فائقة التخزين، حيث سيتم إنتاج ما مجموعه 1.6 مليار وحدة على مدى 36 شهراً بما يعني أن كل عملة «فاراد» تساوي 0.125 دولار.
وتعد «فاراد» عملة رقمية مشفرة عالمية جديدة وفريدة من نوعها، حيث تعتمد على اثنين من أحدث الابتكارات التكنولوجية وهما المكثفات فائقة التخزين (ULTRA CAPACITOR) وتكنولوجيا «بلوك تشين».
وقال الدكتور عبد الله منقوش، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام التنفيذي لمجموعة بيت الإمارات، في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»، إن المستثمرين من الإمارات الراغبين في المشاركة في عملية الطرح الأولى للعملة المشفرة «فاراد» يمكنهم الشراء عبر الموقع الإلكتروني للشركة المنتجة «FARAD.ENERGY»، منوهاً أنه يمكن شراء العملات الرقمية «بيتكوين» و «إثريوم» اللازمة لشراء «فاراد» عبر شركات الصرافة أو الشركات المتخصصة في التداول في أسواق العملات العالمية والموجودة في الدولة، ومن خلال منصة إلكترونية عبر الموقع الإلكتروني المخصص للطرح الأولي يمكن عمل محفظة من عملة «فاراد».
وأكد منقوش، أن الأموال التي سيتم جمعها من عملية الطرح الأولى للعملة «فاراد» ستوضع في حساب ضمان في أحد المصارف في هونغ كونغ لمدة 3 سنوات من أجل أن تكون العملة الجديدة مدعومة بنشاط اقتصادي حقيقي وبتدفقات نقدية من خلال التصنيع الفعلي والتسليم للمكثفات فائقة التخزين.
وذكر أن من يقتني العملة المشفرة «فاراد» سيستفيد من خلال ارتفاع سعرها في السوق العالمي لتداول العملات المشفرة، إلى جانب الاستفادة من ارتفاع أسعار المكثفات فائقة التخزين (من خلال نصيبه كشريك له حصة في إنتاج تلك المكثفات) والتي تدخل في غالبية الصناعات في الوقت الحالي ويتوقع أن يصل حجم السوق العالمي لها إلى 8 مليارات دولار بحلول عام 2024، منوهاً أن هناك عقوداً بالفعل لتسويق الإنتاج من تلك النوعية من المكثفات لعدد من شركات إنتاج السيارات الكهربائية والتي تريد الحصول على ذلك المنتج.
وعن دور مجموعة بيت الإمارات في إطلاق العملة الجديدة «فاراد» أجاب منقوش، أن المجموعة تعد شريكاً في الشركة المصنعة للمكثفات فائقة التخزين، كما أنها تعد الوكيل الحصري والمروج للعملة الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث ستتولى تقديم الاستشارات والتوعية والتدريب والتثقيف عن تداول العملة الجديدة التي يمكن شراؤها عن طريق الإنترنت.
وأشار إلى أن مجموعة بيت الإمارات تعد شركة قابضة تركز على الابتكار وتضم 10 شركات تحت مظلتها تعمل في مجالات جلب التقنيات الحديثة، الطاقة النظيفة، العقارات، صناعة منتجات الألمنيوم، تجارة قطع الغيار والتقنيات الحديثة في الزراعة، منوهاً أن المجموعة تتواجد في الوقت الحالي في عدد من الدول والمدن وهي هونغ كونغ، ماليزيا، الصين، وبتسوانا، وتدرس حالياً التوسع في الصين وإندونيسيا.
ونصح منقوش، الراغبين في الاستثمار في سوق العملات المشفرة، بالقراءة ودراسة الشركة ونشاطها ومعرفة سمعتها وسابقة أعمالها.
وقال إن المقر الرئيسي لمجموعة بيت الإمارات يوجد في العاصمة أبوظبي، مع وجود مكتب في منطقة القرهود في دبي، وسيتم التوسع حسب الطلب والعرض، كاشفاً أن إطلاق عملة «فاراد» وحضور ممثلي الشركة الأميركية المنتجة لعملة «بيتكوين» لحفل الإطلاق في دبي والإعلان أن الشراء عالمياً سيكون من خلال عملة «بيتكوين»، كان من أسباب ارتفاع أسعار العملة الأخيرة في الأسواق العالمية نتيجة لتوقع زيادة الطلب، حيث تجاوزت «بيتكوين» مستوى 3500 دولار أميركي للمرة الأولى منذ فترة.
وأوضح أن «فاراد» عملة مدعومة بنشاط اقتصادي حقيقي وبتدفقات نقدية من خلال التصنيع الفعلي والتسليم للمكثفات فائقة التخزين وابتكار تخزين الطاقة، في حين أن العملات الرقمية الأخرى مثل «بيتكوين» و «إثريوم» وغيرها تعتمد على برمجيات فقط وهي البلوك تشين، لافتاً إلى أنه سيتم تسجيل المكثفات الفائقة التخزين التي ينتجها المصنع في نظام «بلوك تشين» مما يضمن الشفافية التامة والمساءلة الكاملة، وكذلك القدرة على التدقيق من قبل أي شخص في أي وقت، وذلك باستخدام السجلات العامة للبلوك تشين، ما ينعكس في النهاية على توفير الثقة والأمن للمشتركين في برنامج «فاراد».

10 حقائق لشراء العملات الرقمية
يحدد الخبراء عددا من الحقائق حول تداول العملات الافتراضية أو الرقمية مثل «بيتكوين» وغيرها وهي
1. هناك أكثر من 300 طريقة للشراء أهمها البطاقات الائتمانية والمسبقة الدفع والتحويل البنكي و«باي بال» و«موني جرام» وبطاقات جوجل بلاي وأي وسيلة دفع أخرى.
2. الشراء يجب أن يتم بالعملات العالمية التي يمكن قبولها في جميع أنحاء العالم مثل الدولار الأميركي أو اليورو أو الإسترليني وغيرها.
3. الشراء لا يتطلب سداد عمولات تحويل العملة مثل التحويل من الدولار إلى بيتكوين وغير ذلك.
4. الشراء يتم من خلال منصات أو مواقع منتشرة على شبكة الإنترنت وهناك مواقع متخصصة لشراء العملات الافتراضية من خلال عملات محددة فمثلاً بعض المواقع تقبل عملات ليس منها الدولار الأميركي وبعض العملات الدولية الأخرى.
5. جميع المواقع التي يتم من خلالها شراء البيتكوين يمكن بيعه من خلالها أيضاً والسعر يتحدد وفق العرض والطلب، فعندما يزداد الطلب ويحول الناس المزيد من الدولارات إلى هذه العملة الرقمية تزداد قيمتها، وفي حالة تراجع الطلب تتراجع قيمتها.
6. تجاوز الحجم الكلي لسوق العملات الرقمية مجتمعة حاجز 100 مليار دولار للمرة الأولى في تاريخ العملات الرقمية، وتبلغ نسبة البيتكوين من هذا السوق نحو 45% وهي نسبة منخفضة بالنسبة للسنوات السابقة ما يؤشر بصعود عملات جديدة.
7. عبر التسجيل في مواقع الشراء وفتح حساب يجد المستثمر عروض بيع من حملة العملات الرقمية ويمكنه اختيار السعر الذي يريده ضمن تلك العروض حيث يتفاوت معدل سعر العملة المعروضة للبيع من منصة إلى أخرى ولذلك يجب المقارنة بين الأسعار في أكثر من موقع قبل الشراء لاختيار السعر الأقل والعكس عند البيع.
8. يمكن شراء العملات الافتراضية من تجار محليين أو من تجار من خارج الدولة حسب رغبة المستثمر وحسب عروض البيع التي توضح ذلك.
9. بعد الشراء يتم تخزين العملات المشتراة ضمن محفظة بلوك تشين وغيرها ويجب المقارنة من أجل معرفة نظام حماية الحساب والقواعد والقوانين المطبقة وكذا العمولات المطلوبة.
10. بعض منصات بيع العملات الافتراضية تفرض حظراً على التعامل مع جنسيات معينة وذلك لأغراض أمنية تتوافق مع ما تطبقه البنوك والمؤسسات المالية العالمية.

اقرأ أيضا

الإمارات في المركزين الأول والثاني عالمياً ضمن 47 مؤشراً للتنافسية