الاتحاد

الرياضي

18 ميدالية لـ «أبوظبي للمعاقين» في بطولة فزاع لـ «القوى»

نال أبطال نادي أبوظبي للمعاقين التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية 18 ميدالية متنوعة منها 13 ذهبية وفضيتان وثلاث ميداليات برونزية خلال مشاركتهم في منافسات بطولة فزاع المحلية لألعاب القوى التي جرت على ملاعب نادي ضباط الشرطة بدبي ونظمها اتحاد رياضة المعاقين بالدولة.
وشهدت البطولة تنافساً بين المشاركين من مختلف الأندية الرياضية للمعاقين على مستوى الدولة والتي يحرص الاتحاد على تنظيمها سنوياً لاتاحه الفرصة للأبطال الجدد في رياضة المعاقين بصفة عامة ورياضة ألعاب القوى بصفة خاصة بالظهور والتألق باعتبارهم العمود الفقري والرئة الأساسية لرياضة المعاقين في رياضة ألعاب القوى بالدولة في المستقبل بهدف المشاركة وتمثيل الدولة بالمحافل الدولية والعالمية.
وحقق حمد الحمادي لفئة/اف 56 الميدالية الذهبية في ثلاث مسابقات هي رمي القرص والجلة لفئة الناشين وتوج جهوده بالفوز بالميدالية الذهبية في مسابقة رمي الجلة لفئة الرجال وحقق الميدالية البرونزية رمي الرمح لفئة الرجال.
وحصل خالد الهاجري فئة اف 20 على الميدالية الذهبية لمسابقة رمي الجلة وحصل زياد الحارثي لفئة اف 32 على ثلاث ميداليات ذهبيتين وفضية حيث حقق الميدالية الذهبية الأولى لفئة الناشين في مسابقة رمي الجلة والثانية في مسابقة الصولجان بينما حقق فضية في الصولجان.
وفي مسابقة المضمار حصل علي أحمد سالم من فئة تي 37 على الميدالية الذهبية في مسابقة العدو لمسافة 100 متر بينما حصل زميله محمد الحاج من نفس الفئة الميدالية البرونزية.
وفي فئة السيدات انتزعت حمدة الحوسني من فئة تي 20 ميداليتين ذهبيتين الأولى في مسابقتي المضمار “الجري” لمسافة 100 متر والثانية في 200 متر لفئة السيدات بينما حققت زميلتها خديجة باروت وهي من فئة تي 37 الميدالية الذهبية لمسابقة الجري لمسافة 100 متر. أما اللاعبة سارة السناني من فريق ألعاب القوى وهي من فئة اف 36 فقد حققت الفوز بالميداليات الذهبية الثلاث لمسابقات دفع الجلة ورمي الرمح لفئة السيدات ومسابقة دفع الجلة لفئة الناشئات بينما حققت زميلتها ريم المصعبي اف 55 الميدالية الفضية في مسابقة دفع الجلة لفئة الناشئات وزميلتها اللاعبة سعاد جمعة فئة اف 33 الميدالية البرونزية في مسابقة رمي القرص.
وقالت مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية أن المؤسسة تسعى من خلال كافة البرامج والفعاليات التي تضطلع بها وتنفذها إلي تحقيق الهدف الأكبر بدمج الفئات الخاصة التي ترعاها في المجتمع.
وأشادت بالجهود التي بذلت من قبل نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة التابع للمؤسسة لتجهيز الفرق الرياضية والأعداد للمشاركة وبقوة في عدد من المنافسات الأقليمية والعالمية.
وأكدت أن المؤسسة تعمل من خلال نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة ونادي العين للمعاقين التابعين لها على صقل المواهب من تلك الفئات وتوجيهها التوجيه السليم والمفيد في مجالات عدة منها الرياضية التي تعتبر أساساً في بناء الجسم السليم وفرصة للمنافسة وتهذيب النفس إضافة إلى البرامج الأخرى الثقافية والفنية والتأهيلية التي تهدف في محصلتها إلى إعداد ذوي الاحتياجات الخاصة للمشاركة والاندماج مع فئات المجتمع وبصورة عملية تؤهلهم لإثبات الذات والاعتماد على أنفسهم بالاستفادة من إمكانياتهم لتحقيق التكامل الاجتماعي.
وأشارت إلى حرص المؤسسة على تشجيع الأندية الرياضية التابعة لها وتوفير الدعم اللازم للمشاركة في كافة المنافسات الرياضية لتلك الفئات ومختلف البطولات سواء الداخلية أو الخارجية وتوفير الاحتكاك الذي يسهم في رفع المستوى العام في ظل المنافسة القوية بين لاعبي الاندية المتنافسة في مختلف المسابقات.

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»