الاتحاد

عربي ودولي

عباس وأولمرت اتفقا على مطالبة مصر بإغلاق الحدود

قلت صحيفة ''هاآرتس'' الاسرائيلية امس، عن مصدر أمني اسرائيلي قوله ان رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود ''اولمرت و(الرئيس الفلسطيني محمود) عباس اتفقا خلال لقائهما الأخير (يوم الاحد) على عدم الدخول في أي مفاوضات مع ''حماس'' والطلب من الرئيس المصري اغلاق الحدود بين مصر قطاع غزة''·
وحسب الصحيفة، اتفق أولمرت مع عباس على ان يمارسا ضغطا مشتركا على الرئيس المصري حسني مبارك، لإقناعه بإغلاق الحدود المفتوحة في رفح· ورفض أولمرت طلب عباس التخفيف من الحصار الاسرائيلي على غزة· وأوضح ان الضغط على القطاع سيستمر الى أن تتوقف نار الصواريخ نحو مستوطنات النقب الغربي· وأبلغ عباس أولمرت بأنه سيلتقي مبارك في القاهرة يوم غد الأربعاء، وسيحاول إقناعه بإعادة فرض التسوية في معبر رفح·
وذكرت ''هاآرتس'' ان الجيش الاسرائيلي والأجهزة الامنية الاسرائيلية تنظران بخطورة بالغة الى ما يحصل على الحدود المصرية، وانهما لن يتسامحا مع ''التهديد الاستراتيجي'' لأمن اسرائيل جراء ما يحدث· ونقلت الصحيفة عن مصدر امني اسرائيلي قوله الليلة قبل الماضية، ان ''أمن اسرائيل أصبح مهددا بصورة لم يسبق لها مثيل في قطاع غزة''· وقال ان ''تهديدا استراتيجيا لأمن الدولة باتت تشكله قوات ''حماس'' بعد اجتياح الحدود في رفح''· وقالت مصادر امنية اسرائيلية ان أجهزة الامن الاسرائيلية تخشى من تنفيذ خلايا فلسطينية عمليات ضد مدن اسرائيلية متاخمة للحدود في سيناء·

اقرأ أيضا

الاحتلال يطرد عائلة فلسطينية من منزلها لمصلحة المستوطنين