الاتحاد

الرياضي

التعادل مكسب لمصر·· وخسارة للمغرب


دخل طاهر أبوزيد تاريخ لقاءات مصر مع المغرب باعتباره صاحب الفوز 'الرسمي' الوحيد لمصر على المغرب، وذلك قبل عشرين عاما في نصف نهائي بطولة أمم افريقيا بالقاهرة عام ·1986
وبعد انتهاء مباراة مصر والمغرب بالتعادل السلبي أول امس كان لطاهر أبوزيد وجهة نظر تختلف كثيرا عن حالة الاحباط التي سادت الوسط الكروي المصري لعدم الفوز بالمباراة والتأهل مبكرا للدور الثاني للبطولة قال أبوزيد:
على صعيد النتيجة فهي ليست سيئة على الاطلاق حيث اصبح رصيد مصر 4 نقاط واقترب من الدور الثاني بنسبة 90% اذ يكفيه الفوز او التعادل مع كوت ديفوار او حتى الخسارة بشرط ألا تفوز المغرب بأكثر من ثلاثة اهداف على ليبيا، وهو ما يعني ان التعادل اشبه بالفوز لمنتخب مصر·· واقرب للخسارة لمنتخب المغرب، وعلى صعيد الأداء فقد ادى لاعبو مصر مباراة جيدة وفرضوا رقابة لصيقة على مفاتيح اللعب في منتخب المغرب، لذا لم يظهر مروان شماخ او يوسف حجي وندرت الفــــرص الحقيقية لمنتخب المغرب عكس منتخب مصر الذي اضاع اكثر من فرصة محققة خاصة من أحمد فتحي في الشوط الأول وعماد متعب مع نهاية الشـــــوط الثاني·
واشاد ابوزيد بالمؤازرة الجماهيرية لمنتخب مصر وطالب باستمرار ذلك في مباراة كوت ديفوار، حتى لو احتل المنتخب المركز الثاني وواجه منتخب الكاميرون، فالفريق الذي يسعى للفوز بالبطولة يجب ان يكون مهيأ لمواجهة أي فريق، بغض النظر عن اسمه أو تاريخه·
وقال ابوزيـــــــــد: ان الجهــــــاز الفني بقيادة حسن شحاتة ادار المباراة بشـــــــكل جيد خاصة في الشوط الثاني وكانت تغييراته ايجابية حتى عندما اشـــــــــــرك عماد متعب بدلا من احمد حســـــــــــام 'ميدو' فازدادت خطورة الفريــــــــــــق، وعندما اشرك حسن مصطفى وابوتريكة في وسط الملعب تفوق منتخب مصر ميدانيا ووصل اكثر من مرة لمرمى حارس المغــــــــرب·

اقرأ أيضا

الوحدة يستعد للآسيوية في هولندا