الاتحاد

الرياضي

الجولة الثانية من بطولة الخليج للزوارق السريعة الفئة الثالثة غداً


زياد الحاج:
تعود إثارة الزوارق السريعة مرة جديدة إلى نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الى جانب أسبوع ريجاتا الدولي للشراعية الحديثة الجولة الثانية من بطولة الخليج للزوارق السريعة الفئة الثالثة التي تحظى بمشاركة دولية وخليجية ومحلية واسعة يتنافسون فيما بينهم على ثاني ألقاب البطولة بعد أن أقيمت الجولة الأولى منها في نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية في الأسبوع المنصرم ونجح فيها المتسابق الدولي المخضرم راشد المري في التفوق على الأطقم الدولية المخضرمة محرزاً المركز الأول الى جانب مساعده سالم فاضل الهاملي مؤكداً الى جانب زورق أديمسك للبطل العالمي السابق راشد جابر الهاملي علو كعب الأطقم المحلية في سباقات الزوارق السريعة·
وفكرة بطولة مجلس التعاون الخليجي للزوارق السريعة الفئة الثالثة نابعة من العقل المفكر في الرياضات البحرية الإماراتية والعالمية سعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية ورئيس لجنة الزوارق السريعة في الاتحاد الدولي للرياضات البحرية في جميع فئاتها السريعة الأولى والثانية والثالثة·
وقد تمت الموافقة من قبل الاتحاد الدولي للرياضات البحرية على تغيير اسم بطولة الشرق الأوسط للزوارق السريعة الفئة الثالثة وتحويلها الى بطولة الخليج في اجتماع الاتحاد الدولي السنوي الذي أقيم في سبتمبر المنصرم في الدوحة القطرية بعد دراسة متأنية من سعيد حارب للبطولة وبعد النظر بطلب دولة قطر الشقيقة بتنظيم جولة من جولات البطولة بالإضافة الى مشاركتها بزورق يحمل نفس الرقم التي تشارك فيه دولة قطر في الفئة الأولى 96 والذي قاده في الجولة الأولى المتسابق القطري الواعد عبدالله السليطي الى جانب الإيطالي المخضرم ماتيو نيكوليني، لتصبح المشاركة الخليجية من قبل دولتين شقيقتين الكويت وقطر ·
ويستعد نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بشكل كبير لتنظيم الجولة الثانية من النسخة الأولى لبطولة الخليج للزوارق السريعة الفئة الثالثة وقد حضر بنفس الوقت الذي يستضيف وينظم فيه فعاليات أسبوع ريجاتا الدولي للشراعية الحديثة الحدث الشراعي الحديث الأكبر على مستوى ناشئي العالم·
وتستعد الزوارق المشاركة في الجولة الثانية للبطولة أيضاً بشكل جيد للمحافظة على النتيجة الجيدة التي حققتها في جولة الأسبوع المنصرم ولتحسينها عبر العمل بشكل جيد على تعديل الزوارق والمحركات·
وقد دخلت الزوارق يوم أمس إلى المياه لإجراء التجارب والوقوف عند كافة التفاصيل المتعلقة في نيل السرعة والوصول الى نهاية سباق الجولة الثانية بشكل أفضل مما كان عليه في الجولة الأولى ·
واقفل باب التسجيل يوم أمس أمام الراغبين في المشاركة في سباق الجولة الثانية من بطولة الخليج وكشفت اللوائح عن مشاركة 22 قارباً كما كان عليه العدد في الجولة الأولى الأمر الذي يؤكد اهتمام عدد كبير من الأطقم المحلية والدولية للمشاركة في سباقات الفئة الثالثة التي عادت الى الواجهة بالعمل الدؤوب الذي قام به سعيد حارب في السنة الماضية بعدما وجد منافسات البطولة العالمية للفئة الثالثة تهوي من سنة لأخرى وألغيت في إيطاليا في العام 2004 وطالب بقوة بتنظيمها في دولة الإمارات على جولتين بين ناديي أبوظبي ودبي الدوليين للرياضات البحرية في العام الماضي ونجحت بتميز واعتراف واضح من الاتحاد الدولي الذي أرسل مراقبه بيتر بيربينسون وقدم الأخير تقريراً ناصع البياض والنجاح الى الاتحاد ·
وبعد نجاحها ها هي تعود بطولة العالم مرة جديدة الى منطقة الخليج والفضل الكبير لدولة الإمارات الى جانب العمل الصريح بإشهار الرياضات البحرية من قبل دولة قطر الشقيقة التي أرادت إضافة جولة عالمية بحرية الى نشاطاتها العالمية كونها تنظم جولة من بطولة العالم للزوارق السريعة الفئة الأولى والفورمولا وغيرها لتكون بطولة العالم للزوارق السريعة الفئة الثالثة هذه السنة تنظيمياً بين دولة قطر الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة·
وتعد الأطقم المشاركة في سباق الجولة الثانية من البطولة الخليجية الأولى للزوارق السريعة الفئة الثالثة وهي من بريطانيا وايطاليا وفرنسا وإسبانيا وفنلندا ولبنان والكويت وقطر الى جانب أطقمنا المحلية بالمنافسة القوية على لقب الجولة الثانية هذا الموسم وحضرت بما فيه الكفاية لجولة دبي التي دائماً عودتنا على الإثارة وعودتنا على التشويق حتى نهاية كل سباق فيها كون التكهنات بالفائز في جولاتها صعبة للغاية الأمر الذي يعطي المشاركين فيها حماساً كبيراً للتحضير بشكل أكبر والوصول الى منصات التتويج·

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"