الاتحاد

الرياضي

انطلاق رالي الإمارات الدولي بالعين


رأفت الشيخ:
تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية قام سمو الشيخ سلطان بن طحنون رئيس هيئة أبوظبي للسياحة بإعطاء إشارة البدء بانطلاق أدنوك للتوزيع رالي الإمارات الدولي 2006 أولى جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات هذا الموسم وذلك في الساعة الرابعة من بعد ظهر أمس الأربعاء من منصة الانطلاق في فندق هيلتون المقر الرسمي للرالي بحضور جمال الظريف مدير عام أدنوك للتوزيع·
وكان نادي السيارات والسياحة قد عقد مؤتمراً صحفياً للإعلان عن تفاصيل الرالي·
وكان أول المنطلقين هو القطري صالح العطية ثم الإماراتي الشيخ خالد القاسمي ثم الشيخ سهيل بن خليفة آل مكتوم ثم الأردني أمجد فرج ومواطنه فارس بسطامي خامساً والإماراتي الشيخ عبدالله القاسمي سادساً والسعودي أحمد الصبان سابعاً واللبناني ميشيل صالح ثامناً، وبلغ عدد المشاركين 27 متسابقاً ينتمون الى 11 دولة هي الإمارات وعمان والأردن والسعودية وبريطانيا وأميركا ولبنان والبحرين وايرلندا وقطر وألمانيا·
اتجه المتسابقون فور انطلاقهم مرحلة المشاهدين الاستعراضية في مدينة العين قبل العودة الى مرآب التوقف الليلي في باحة فندق هيلتون العين واستأنفوا انطلاقهم في الثامنة صباح اليوم الخميس باتجاه مراحل القسم الأول للرالي الواقعة في منطقة سويحان والمسحاب والعشوش والكثبان والبالغ عددها 7 مراحل خاصة قبل العودة ثانية في الساعة 5,05 مساء الى الموقف الليلي لنيل قسط من الراحة ومعاودة الانطلاق في الساعة 10,00 صباح الجمعة لاجتياز 6 مراحل في مناطق خطوط الكهرباء والحدود والسد ويتوقع وصول السيارات الى منصة النهاية في هيلتون العين في الساعة 3,45 بعد الظهر، وسيعقد في الخامسة مساء الجمعة مؤتمراً صحفياً بحضور الفائزين الثلاثة، وسيجري حفل التتويج على المنصبة ليسدل الستار على رالي الإمارات الدولي ·2006
وقال البطل العالمي محمد بن سليم رئيس مجلس إدارة نادي السيارات والسياحة خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر أمس (الأربعاء) في فندق هيلتون العين بحضور أبرز المتسابقن: 'أتوجه بالشكر لمدينة العين وجميع الشركات والهيئات الراعية ولمساندهم أدنوك للتوزيع رالي الإمارات الدولي مرة أخرى· ان الحدث يعد بمنافسات مدهشة خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري'·
وأضاف قائلاً: 'يسرني أن أتوجه بالشكر والامتنان لشركة أدنوك للتوزيع لرعايتها الرئيسية لهذا الحدث الرياضي المهم للمرة الثامنة على التوالي· لقد استقطب الرالي هذا العام نخبة من أبرز المتنافسين على لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات هذا العام، إننا نتمنى لهم النجاح والتوفيق وتحقيق أفضل نتيجة'· وأضاف: 'تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تؤكد على ضرورة دعم ومساندة الحركة الرياضية النشطة التي تشهدها البلاد وتشجيع الشباب على المشاركة في مختلف الرياضات، وتحقيق إنجازات رياضية تسهم في تكوين جيل من الشباب الرياضي الذي يحمل اسم الإمارات عالياً ويحافظ على المكانة المرموقة التي أصبحت تحظى بها دولة الإمارات على الساحة العالمية· تشارك شركة أدنوك للتوزيع للسنة الثامنة على التوالي في الرعاية الرئيسية لرالي الإمارات الدولي· قد أصبح رالي الإمارات فاتحة تقليدية لبطولة الشرق الأوسط للراليات وبالنيابة عن أدنوك للتوزيع أتمنى لكافة المتسابقين تحقيق ما يصبون إليه من النجاح والتألق وقضاء أوقات سعيدة في الإمارات'·
وقال نجم الراليات الإماراتي البارز الشيخ خالد القاسمي الفائز بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات عام 2004 ولقب رالي دبي الدولي في ديسمبر الماضي وسيقود سيارة سوبارو امبريزا: 'لقد تدربنا يومين على المراحل الخاصة، ان مراحل اليوم الأول في سويحان سريعة وتحتاج في بعض هذه المراحل لغيار سابع لتكون منافساً قوياً وهناك الكثير من الدروب الطويلة والتقاطعات الرباعية، أما مراحل يوم الجمعة فيحتاج قيادة فنية لأنها أكثر تحدياً'·
بدوره تحدث الشيخ عبدالله القاسمي الذي استبدل سيارة الميتسوبيشي بسيارة سوبارو مبريزا قائلاصك 'لقد جربنا سيارة سوبارو ولا أستطيع القول إنها بنفس قوة سيارتنا الميتسوبيشي السابقة ولكنها سهلة القيادة ومريحة مع السرعات العالية· إنني أتطلع قدماً للمنافسة القادمة وكلي ثقة بتسجيل أوقات سريعة'·
وأشار ناصر صالح العطية الى مشاركته في عدد من الراليات الدولية والإقليمية قائلاً: 'لقد وصلت يوم الاثنين الى الإمارات قادماً من رالي مونتي كارلو وأحرزت المركز الثالث ضمن فئة سيارات الإنتاج· وقد أكملت نصف مراحل رالي داكار مطلع العام الجاري وذهبت فوراً الى مونتي كارلو· وبعبارة أخرى فقد نافسنا في صحاري أفريقيا وثلوج أوروبا والآن صحاري الشرق الأوسط في غضون ثلاثة أسابيع، ان مخططي هو الفوز بلقب الرالي وإحراز 10 نقاط'·
واستثمر الشيخ سهيل بن خليفة آل مكتوم بسيارة سوبارو امبريزا جديدة كلياً شيدتها شركة برودرايف المملكة المتحدة ليستهل على متنها الموسم آملاً أن يحقق على متنها النجاح تلو الآخر في راليات المنطقة هذا الموسم· وسيدير السيارة في العين مدير الفريق الإيرلندي جاري ايميت الذي يشرف أيضاً على فريق السعودي أحمد الصبان·
وتشير التوقعات الى نشوب منافسة عارمة بين خالد القاسمي وناصر العطية في جولات بطولة العام الجاري والبالغ عددها 8 جولات ستقام في العين وسلطنة عمان وقطر والأردن ولبنان وسوريا وقبرص ودبي·
ويشارك في رعاية رالي الإمارات الدولي 2006 فندق هيلتون العين الذي يعد الفندق الرسمي والمقر الرئيسي ونقطة بداية ونهاية الرالي، بالإضافة الى دار التمويل، مكتب أبوظبي للسفريات، مجوهرات المنارة، سكاي إلكترونيك لاين، إيه إم دي للكمبيوتر، مجموعة الخليج التجارية لماكينات تصوير المستندات، الإمارات للكمبيوتر والهواتف نوكيا وشركة غزال الوادي )اشس( لخدمات سحب السيارات ونيسان للسيارات·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو