الاتحاد

الرياضي

أهلي الفجيرة في مواجهة الظفرة ·· ومسافي يلاقي الاتحاد


تقديم - سيد عثمان:
تقام اليوم 4 مباريات في ختام الأسبوع الحادي عشر لدوري الدرجة الثانية ففي المجموعة الأولى يلتقي مسافي مع الاتحاد والعربي مع الجزيرة الحمراء وبالمجموعة الثانية يلعب أهلي الفجيرة مع الظفرة والذيد مع عجمان·
هذا وتأخذ لقاءات اليوم أهمية خاصة باعتبار أن 6 فرق من أطرافها تسعى بقوة للتأهل للمنافسات السداسية الذهبية وهي الاتحاد وعجمان وأهلي الفجيرة والعربي والظفرة والجزيرة الحمراء ولذلك ومع بدء العد التنازلي لوداع المسابقة الرسمية لتنطلق بعدها المنافسات السداسية الذهبية لتحديد الفريقين الصاعدين للأضواء فلكل نقطة قيمتها والنقطة الضائعة سيصعب تعويضها ويمكن أن تقلب موازين المقدمة بالمجموعتين·
أهلي الفجيرة - الظفرة
ورغم أهمية اللقاءات الثلاثة الأخرى فإن هذه المباراة تمثل رأس الحربة لمواجهات هذه الجولة لأهميتها القصوى للفريقين لأنها ستضع الكثير من النقاط فوق الحروف وستدعم موقف الفائز وتضعف آمال المهزوم ولكن لن تبددها·
ويعد موقف أهلي الفجيرة صاحب الأرض أحسن حالاً لاحتلاله المركز الثالث بالمجموعة الثانية إلا أنه بحاجة ماسة للفوز لضرب 4 عصافير بحجر واحد الأول تثبيت أقدامه بالمقدمة والثاني تمنى تعثر الخليج بلقائه بالأمس للقفز لمقعد الوصيف حيث أن الفارق بين الفريقين نقطة واحدة والثالث الابتعاد عن مطاردة حتا الذي يشارك أبناء القلعة الحمراء نفس الرصيد وهو 17 نقطة ويتقدم أهلي الفجيرة بفارق الأهداف والرابع إبعاد فريق الظفرة من طريقة لأن فوز فرسان الغربية قد يؤدي إلى تبادل الفريقين مركزيهما·
أما الظفرة فهو الأكثر حاجة للنقاط الثلاث لتضميد جراح الجولة الماضية بفقد نقطتين بالتعادل مع حتا 1-1 وتجديد الآمال بدخول دائرة المنافسة على التأهل للمنافسات الذهبية لأن الهزيمة تعني فقد 6 نقاط باضافة 3 نقاط لأهلي الفجيرة وضياع ثلاث أخرى من فرسان الغربية وهو الأمر الذي سيحسم المركز الثالث لأهلي الفجيرة في حالة فوزه بالمحطات الثلاث القادمة مع تعثر حتا·
فالمباراة تعتبر مصيرية لفرسان الغربية وصعبة للفريقين معاً مع العلم أن أهلي الفجيرة في أحسن حالاته بعدما استعرض عضلاته بالجولة الماضية بالفوز على دبا الفجيرة بخماسية نظيفة·
فهل ينعش فريق الظفرة آماله ويقلب موازين المقدمة ويصبح لاعباً رئيسياً في صراع التأهل للمنافسات الذهبية أم أنه سيقرب أقدم أبناء القلعة الفجراوية الحمراء من الأبواب الذهبية؟
إنها بلاشك مباراة أعصاب وتحتاج إلى التوازن بين الدفاع والهجوم والتركيز لاستثمار الفرص·
وكانت الجولة الأولى قد انتهت لصالح فرسان الغربية بهدف نظيف فهل يكون الفريق على موعد اليوم مع النقطة السادسة التي يتم خططها هذا الموسم من أهلي الفجيرة أم أن الأخير سيعمق جراح الظفرة·
الذيد - عجمان
إنه لقاء يجمع بين أهل القمة عجمان متصدر المجموعة الثانية برصيد 24 نقطة وأهل القاع حيث يحتل الذيد المركز الأخير برصيد نقطتين·
وهو لقاء بين أقوى هجوم بالمسابقة بعدما أحرز نجوم البرتقالي بقيادة روجر البرازيلي 31 هدفاً في مواجهة أضعف خط دفاع بالمسابقة ايضاً بعدما اهتزت شباك الذيد 31 مرة ولهذا فكفة البرتقالي العجماوي بقيادة المدرب القدير عبدالوهاب عبدالقادر هي الأقوى والأفضل باعتبار أن فريقه يواجه أيضاً أضعف خط هجوم حيث لم يحرز مهاجمو الذيد سوى 6 أهداف·
وعجمان الآن في أفضل حالاته بعدما دعم قمته بفوز ثمين بالجولة الماضية على الخليج الوصيف ولا أعتقد أن الفريق سيكون على استعداد اليوم للتفريط ولو بنقطة واحدة وسيسعى بقوة لتحقيق فوز كبير خاصة أن شباك الذيد استقبلت قبل أسبوعين سداسية نظيفة على يد فرسان الغربية وثلاثية بالأسبوع الأخير على يد أبناء الحمرية·
فهل يحقق الذيد فوزه الأول هذا الموسم لتكون هذه النتيجة هي أكبر مفاجآته أم أنه سيكون على موعد مع الهزيمة التاسعة ؟·· عموماً كل الطرق تقود العجماوي إلى شباك الذيد إلا إذا كان للأخير رأي آخر·
عموماً فاز البرتقالي على الذيد بالجولة الأولى بصعوبة بهدف نظيف·
مسافي - الاتحاد
ستكون عيون فرسان كلباء اليوم على النقاط الثلاث لتثبيت أقدامهم بالمركز الثالث الذي يحتلونه برصيد 17 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن الجزيرة الحمراء الرابع· وسيقاتل فريق مسافي قبل الأخير برصيد 7 نقاط لاقتناص ولو نقطة واحدة قد يقلب بها موازين المقدمة فالفريق رغم خسارته 6 نقاط بالجولتين الأخيرتين الا أنه خسر بصعوبة من دبي المتصدر 1-2 وكافح بالا يكون لقمة سائغة في فم ابناء أم القيوين ولكنه خسر بثلاثية نظيفة·
ولاشك أن كفة الاعصار الكلباوي هي الأرجح بعدما حقق فريق الاتحاد أفضل نتائجه وأكبر مفاجآته بسحق فريق دبي صاحب القمة في عقر داره بالجولة الأخيرة 5/1 وهو فوز كبير ولكن الأمر يتطلب الجدية للفوز اليوم لأن الاستهتار قد يدفع ثمنه فرسان القلعة الصفراء غالياً اذا ركبهم الغرور واستهانوا بالفريق المنافس الذي فاز قبل 3 أسابيع على العروبة بعقر داره 3/2 وهو لهذا قد يكون نداً لفريق الاتحاد·
فهل ينجح هلال محمد مدرب مسافي الحالي والذي قاد فريق الاتحاد ببداية الموسم في تحقيق أكبر مفاجآت اليوم أم أن فارق الامكانات والخبرة سيرجح كفة أبناء كلباء؟
هذا وسيتأثر مسافي دون شك لغيابه ثلاثة من نجومه وهم محمد سعيد وأحمد سعيد وخالد زيد وهو الأمر الذي قد يجعل الفريق لقمة سائغة في فم أبناء كلباء ويضع هلال محمد مدرب الفريق في موقف لا يحسد عليه خاصة وأن الاتحاد يمتلك أقوى خط هجوم بالمجموعة برصيد 23 هدف وإن كان الفريق سيضطر للعب بمحترف واحد هو روماريو البرازيلي الجديد لاصابة فليكس بالرباط الصليبي والبحث جار عن بديل له·
العربي - الجزيرة الحمراء
هذا اللقاء يعد بمثابة طوق الأمل لفريق الجزيرة الحمراء الرابع برصيد 16 نقطة لتستمر آماله في المنافسة على دخول المنافسات السداسية الذهبية إلا أن الفريق من سوء حظه سيواجه اليوم خصماً عنيداً بملعبه ووسط جماهيره وهو العربي الوصيف برصيد 22 نقطة والذي لن يكون على استعداد للتفريط ولو عن نقطة واحدة مع العلم أن العربي بقيادة مدربه القدير الدكتور عبدالله مسفر لم يخسر أي من نقاطه طوال الأسابيع الأربعة الماضية بالفوز على الاتحاد 2/صفر والرمس 3/2 والعروبة 2/صفر ومسافي 3/صفر سيسعى بقوة لمواصلة انتصاراته لامكانية القفز للقمة في حالة تعثر عجمان وللعمل على الابتعاد عن طريق أبناء كلباء·
ولهذا فكل عناصر القوة والندية ستتوفر باللقاء فالجزيرة الحمراء بقيادة مدربه الكفء عبدالحليم الحملاوي أكد أنه صعب المراس ويجيد اصطياد النقاط وآخرها من العروبة العنيد بهدف نظيف فهل ينجح أبناء الحملاوي في العودة بالنقاط الثلاث أم أن العربي سيكون على موعد مع الفوز الخامس على التوالي·

اقرأ أيضا

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج